أولتراس أهلاوي يؤخر وصول ليلي علوي حفل تكريم سميحة أيوب
سيد محمود
12
125
ساعتان قضتهما النجمة ليلي علوي وهي تحاول الوصول إلي حفل تكريم سيدة المسرح سميحة أيوب بمنطقة الأوبرا.. ورغم تزاحم أولتراس أهلاوي في منطقة الجزيرة وتوقف حركة المرور، فإن ليلي علوي نجحت في الوصول ومقابلة سميحة أيوب في بهو الأوبرا.

ليلي قالت إنها كانت قد أعدّت كلمة لتلقيها في الحفل تعبّر فيها عن مدي حبها وتقديرها لسيدة المسرح، التي تكرمها جمعية كتاب ونقاد السينما برئاسة الأمير أباظة وحضور وزير الثقافة حلمي النمنم. وفي النهاية التقت ليلي بسميحة أيوب ومنحتها النجمة "قبلة" حب ووفاء وتقدير لسيدة المسرح العربي في ليلة تكريمها من قبل جمعية وكتاب السينما، تحت رعاية وزارة الثقافة،

والتي جاءت بالتزامن مع عيد ميلادها الموافق 8 مارس وأيضًا مع عيد المرأة العالمي، وكان من المقرر أن تحضر ليلي احتفالية تكريمها من البداية إلا أنها توقفت أكثر من ساعة خارج باب الأوبرا بسبب حالة الزحام التي فرضها جمهور ناديي الأهلي والزمالك لوجود مباراة كرة سلة في الميعاد نفسه. ليلي عبّرت عن سعادتها بتكريم النجمة الكبيرة التي وصفتها بالفنانة المبدعة، التي منحت الكثير من عمرها وفنها وموهبتها لإسعاد جمهورها، وقدمت ما يقرب من 170 عملاً خلال مسيرتها الفنية،

كما وصفتها أيضًا بالمرأة العظيمة بمناسبة عيد المرأة العالمي. وقالت ليلي إن تكريم سميحة أيوب هو تكريم لكل فنانات مصر، لأنها رمز عظيم للفنانة المصرية المخلصة لفنها ولجمهورها.

وفي السياق نفسه حضر الاحتفالية لفيف من الكتاب والفنانين والإعلاميين، وعلي رأسهم وزير الثقافة حلمي النمنم الذي وصفها بالقامة العظيمة التي لا يمكن تكرارها،

كما طالب بصياغة السيرة الذاتية لها حتي تستفيد منها الأجيال القادمة. كما حضر أيضًا الكاتب محفوظ عبدالرحمن والفنان فاروق الفيشاوي، والفنان سمير صبري، والفنان عماد رشاد، والفنان سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية، وفتوح أحمد رئيس البيت الفني للمسرح, وقد تحدث معظم الحضور عن أهمية وقيمة الفنانة الكبيرة وتجاربهم الشخصية والفنية خلال العمل معها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق