أسرار استحواذ النهار علي حقوق بث مباريات كأس مصر والسوبر
طارق رمضان
12
125
حتي آخر لحظة لم يكن معروفا أين ستعرض مباريات كأس مصر والسوبر المصري، فلم يتم الاتفاق بين الشركة صاحبة الحقوق وبين أية قناة أو وكالة، خاصة أن الرقم المعروض رقم مرتفع علي بطولة لا تحقق منها أية مباراة نسبة مشاهدة مرتفعة أو نسبة إعلانية إلا مباريات أطرافها الأهلي والزمالك والإسماعيلي والمصري في الفترة الأخيرة حيث ارتفعت نسبة مشاهدة مباريات المصري البورسعيدي بعد الأداء الجيد والمستقر لفريقه.

بالطبع البطولة تخسر كثيرا في التسويق التليفزيوني بعدم وجود جمهور في المدرجات، وهي نسبة خسائر كبيرة لافتقاد البطولة ثمن التذاكر وأيضا إقبال القنوات العربية علي الشراء لحقوق الصورة التليفزيونية لمباريات كرة القدم،

وهي تشكل نسبة مكاسب ضخمة للشركات والوكالات التي تشتري الحقوق، باعتبار أن القنوات العربية تدفع أكثر ماليا وتتحمل قيمة الشارة والإنتاج في المباريات، وبالتالي يحقق صاحب الحقوق أعلي مكاسب مالية في البيع، وبالفعل فشلت كل المحاولات للبيع الخارجي للبطولتين، خاصة مع تأرجح موقف الأهلي من المشاركة رغم وضع اسمه في الجدول الخاص بالمباريات واستعداده للمشاركة باللاعبين غير الدوليين في الكأس حتي لو مباريات الأدوار الأولي، لكنه يطالب بتخفيف الشروط التسويقية الخاصة بالبطولة والتي تتسبب في خسائر مالية للنادي الأهلي لعدم ارتداء الإعلانات أو ارتداء إعلانات شركة منافسة للرعاة الخاصين به.

وفي حالة عدم مشاركة الأهلي ــ وهو احتمال بعيد ــ فإن القيمة التسويقية للبطولة (كأس مصر) تنخفض بنسبة 50% وهو الشرط التي وضعته الشركة صاحبة الحقوق في التعاقد، أنه في حالة عدم مشاركة الأهلي أو الزمالك في البطولة تنخفض القيمة من 10 ملايين إلي أقل من 3 ملايين جنيه، خاصة أن الوكالات والشركات ستضع شرطا في التعاقد مع الشركة صاحبة الحقوق تحفظ بها حقوقها في ضرورة وجود الأهلي والزمالك في البطولة وخاصة الأهلي باعتبار أن المشكلة التسويقية معه هو وليس فريقا آخر.

وهو ما حدث بالفعل في الأيام الماضية، حيث قررت قناة صدي البلد أن تدخل في صراع الشراء للبطولة حصريا، وفي ذات الوقت كانت شبكة تليفزيون النهار تدخل بقوتها علي خط التفاوض رغم إغلاق قناة النهار رياضة، لكن كانت رؤية علاء الكحكي وإيهاب جلال وألبرت شفيق أن البطولة تعرض علي القنوات حتي لو كانت النهار بلاس أو الأولي باعتبارها من مواد الترفيه المحببة للجمهور،

وبالفعل لم تكن شاشة العرض هي مشكلة أمام النهار، إنما لابد من الحصول علي البطولة وبسعر مغر لا يتسبب في خسائر مالية ضخمة للشبكة، وبالفعل عندما علمت النهار أن العرض من قناة صدي البلد وصل إلي 11 مليون جنيه ونسبة من الإعلانات تقدر سواء بـ20 أو 30% وأن الشركة صاحبة الحقوق تراجع نفسها، خاصة أن العرض شفهي وليس رسميا، كما أن عرض صدي البلد لم يتضمن أية إشارة إلي وجود اتفاق علي الشارة والإنتاج للتليفزيون المصري، فقدمت عرضا مغريا إلي الشركة، خاصة أنه كان هناك اتفاق بين الطرفين النهار والشركة صاحبة الحقوق علي استحواذ الشركة علي حقوق الصورة التليفزيونية علي مباريات الأهلي الأفريقية في دور الـ32 ودور الـ16 في رابطة الأبطال الأفريقية، ليصبح معها كأس مصر والسوبر ومباريات أفريقيا،

وعرضت النهار علي الشركة أن تستحوذ علي كل حقوق كأس مصر والسوبر التليفزيونية مقابل 14 مليون جنيه وتعرضه بصورة حصرية وفي حالة عدم مشاركة الأهلي يتم تخفيض المبلغ إلي أقل رقم ممكن، بالإضافة إلي أن تقوم النهار بالحديث مع التليفزيون المصري علي قيمة الشارة والإنتاج وأيضا القناة الثانية التي ستعرض المباريات فضائيا في حالة موافقة النهار علي البث المشترك مع التليفزيون المصري للبطولة.

ولا يوجد بند لا في قانون التليفزيون أو حتي العقود يرغم التليفزيون المصري علي أن يفرض علي القناة أي طرق عرض للمباريات، إنما من حقه الحصول علي البث الأرضي، وعليه أن يحدد القناة التي سيبث عليها أرضيا، أما الفضائية فإذا رأت النهار أن تعطيه فيتم مبادلة قيمة الشارة والإنتاج بها وأيضا تحديد القناة التي ستبث عليها فضائيا، ومن المؤكد أن النهار لن تسمح لقناة النيل للرياضة بالعرض الفضائي باعتبار أن راعي القناة هو المستفيد إعلانيا من مادة لم يقم بدفع حقوقها وإنما يقوم اتحاد الإذاعة والتليفزيون فقط بدفع مستحقاتها من أموال الشعب المصري ولا يجوز الخلط بين العام والخاص.

النهار استحوذت علي الحقوق وستبدأ في مفاوضات الشارة والإنتاج والحقوق الخاصة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون، رغم أن المبلغ الدي تم الاتفاق عليه ضخم جدا ولا يحققه العائد الإعلاني، خاصة أن الشركة التي اشترت حقوق كأس مصر والسوبر لم تستحوذ علي مباريات الأهلي الأفريقية، حيث حصلت علي حقوق البث التليفزيوني للمباراتين بأعلي سعر هي بريزنتيشن ووصل سعر المباراة إلي مليون ونصف المليون جنيه، في حين كانت السنة الماضية بـ500 ألف جنيه فقط للمباراة وبالتالي يصبح الأهلي أعلي رقم في حقوق الصورة التليفزيونية في مصر حاليا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق