فضيحة التنس في كأس ديفيز
امل رشوان
12
125
أقيمت مؤخرًا منافسات كأس ديفيز للتنس بين مصر وبيلاروسيا في المجموعة الأفروأوروبية الثانية علي ملاعب نادي الجزيرة ولكن خسارة مصر أثارت العديد من التساؤلات علي اعتبار أنها فضيحة..

وتقول إسراء السنهوري رئيس الاتحاد المصري للتنس إن خسارتنا أمام بيلاروسيا كان صدمة قوية لنا خاصة أننا توقعنا الفوز لأننا كنا نلعب علي أرضنا ووسط جمهورنا،

إضافة إلي الإعداد الجيد الذي قام به المنتخب علي يد المدير الفني محمد مأمون ومشاركة المنتخب في منافسات بطولة المستقبل الدولية في شرم الشيخ والذي اعتبرت هذه الفترة إعدادا جيدا للمنتخب المكون من محمد صفوت ويوسف حسام وكريم مأمون شريف صبري. وتضيف السنهوري أن السبب في الخسارة يرجع إلي عدم التوفيق فقط وليس أداء اللاعبين وقد قدم الفريق المصري أفضل ما لديه،

ورغم أننا خسرنا ثلاث مباريات ولكن استطاع الزوجي المصري محمد صفوت ويوسف حسام التغلب علي فريق بيلاروسيا في مباراة قوية جدا،

وتؤكد رئيسة الاتحاد أننا لم نخرج من المجموعة الأفروأوروبية الثانية ولم نهبط للمجموعة الأقل والسبب يرجع إلي أن مازال أمامنا فرصة في منتصف شهر يوليو المقبل،

حيث إننا سوف نلعب ضد موناكو ولكن لم يتحدد إلي الآن هل سوف يكون مكان اللقاء في مصر أم في موناكو والذي علي أساسه يتم تحديد موقع مصر في كأس ديفيز وهل سوف نصعد لمجموعة أعلي أم نهبط، ولهذا بدأنا الاستعدادات بسفر محمد صفوت للمشاركة في بطولة المكسيك لزيادة الاحتكاك.

وعن استمرار المدير الفني للمنتخب للإعداد لكأس ديفيز من عدمه تقول السنهوري: استمرار محمد مأمون في موقعه كمدرب سوف يحدد في أول اجتماع مجلس إدارة وفي الأغلب سيستمر في عمله لأننا لدينا اقتناع بأن الخسارة سببها عدم توفيق وليس سوء تدريب وأمامنا فترة أخري للإعداد للمرحلة الثاني، ةونتمني الفوز علي موناكو في يوليو المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق