أمنية فخري تنضم لفريق ملوك النيل في التجديف
محمد يوسف
12
125
من منتصف نيل القاهرة بمنطقة الزمالك إلي أقصي الجنوب أسفل كوبري المرازيق لمسافة 70 كيلومترا، أعلن فريق "ملوك النيل" عن أنفسهم داخل أسرة التجديف المصرية.

في مفاجأة لم يتوقعها الكثيرون استطاع أربعة لاعبين ولاعبة قطع مسافة لم تحقق من قبل داخل نيل القاهرة للترويج للتجديف واكتشاف الممرات المائية بالنيل، وبهدف عودة السياحة النيلية وحماية النيل من التلوث وتشجيع شباب وشيوخ التجديف المصري علي المشاركة في المستقبل بسباقات المسافات الطويلة داخل النيل،

تم تكوين الفريق من عمرو تمراز اللاعب الأوليمبي والمدرب العالمي ومحمد سيد صبري مدرب نادي طلائع الجيش ومدحت فاروق مدرب نادي المعادي وهم في الثلاثينيات من العمر، بالإضافة إلي اللاعب الأجنبي أنتوني فاننج الأسترالي الجنسية في الأربعينيات من العمر، وعلي الدفة كانت بطلة مصر والعالم في الخماسي الحديث أمنية فخري. واستطاع الفريق من أول سباق امتد زمنه لنحو 9 ساعات متصلة من كسر حاجز استخدام النيل بشكل كبير بعد أن كانت السباقات محصورة في منطقة البحر الميت بالنيل بجانب العوامات السكنية، واكتشاف أكثر من مجري مائي يصلح لممارسة السباقات بعد منطقة المعادي.

بالإضافة إلي ذلك استخدم الفريق التدريب العقلي والتدليك البدني حتي يستطيع المشاركون الاستمرار في التجديف دون توقف ذهابا وعودة من وإلي منطقة الزمالك.

وكان نجاح الفريق في تحقيق الاستمرارية الاعتماد علي نظام التغذية السليم والذي وضعته الدكتورة ريهام صفوت. وعن ذلك قالت أمنية فخري: حبي للألعاب المائية كان السبب في مشاركة الفريق في مغامرته التي انتهت بتحقيق حدث لم يحدث من قبل داخل نيل القاهرة، من خلال أساتذة اللعبة وليس شبابها،

وبذلك قدمنا بالدليل القاطع إمكانية استخدام النيل في رياضة التجديف بشكل أكبر مما كان عليه قبل ذلك. وعن المستقبل قال عمرو تمراز لاعب المقاولون والمنتخب الوطني سابقا: عودة سباق النيل الدولي من الأهداف الكبيرة التي نسعي إلي أعادت تنظيمه، للترويج للسياحة المصرية ولانتشار اللعبة بشكل أفضل مما هي عليه حاليا، وأيضاً من أهدافنا ظهور رياضة التجديف داخل الأفلام السينمائية المصرية علي غرار الأفلام القديمة، مع كثير من الأحلام التي تخدم رياضة التجديف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق