"يطلع من حفرة يقع في دحديرة"!!
أنور عبدربه
12
125
تعاطفت قرعة دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا "الشامبيونزليج" مع اثنين من الفرق الكبيرة فأوقعتهما في فريقين أقل منهما من ناحية التصنيف الأوروبي، فمن الناحية النظرية يتفوق ريال مدريد علي منافسه فولفسبورج، مثلما يتفوق بايرن ميونيخ علي بنفيكا البرتغالي.. ولكن علي أرض الواقع، كل شيء وارد، ومن الخطأ أن يتصور أحد أن هذين المنافسين للريال والبايرن سيكونان صيدين سهلين، فالكرة مستديرة وخادعة في أحيان كثيرة، ولا أستبعد إمكانية حدوث مفاجأة، بالنسبة لأحدهما علي الأقل.

أما بالنسبة للمواجهتين الأخريين في دور الثمانية، برشلونة ــ أتلتيكو مدريد، وباريس سان جيرمان ــ مانشستر سيتي.. فأتصور ــ نظريا ــ أن الفارق ليس كبيرا بين أطراف هذه الفرق الأربعة حتي وإن كان برشلونة قد فاز في آِخر ست مواجهات متتالية ضد أتلتيكو في الليجا الإسبانية وكأس الملك، ولكن الفارق كبير بين اللعب محليا واللعب علي المستوي الأوروبي، وأذكّر هنا ــ من لا يتذكّر ــ بأن أتلتيكو أقصي برشلونة من ربع نهائي الشامبيونزليج في موسم 13/ 2014، وتأهل للدور قبل النهائي بعد الفوز علي البارسا (1/صفر في مدريد والتعادل 1/1 في كامب نو)..

صحيح أن برشلونة خلال هذين الموسمين الأخيرين لا يقارن بأي فريق آخر في العالم، إلا أن أتلتيكو فريق عنيد ومعه مدرب قوي الشخصية (الأرجنتيني دييجو سيميوني) واستطاع أن يطور لعب فريقه هجوميا بعد أن كان يركز أكثر علي النواحي الدفاعية، ولعل هذا ما يجعلني أقول إن هذه المواجهة تحديدا ستكون صعبة، حتي لو كان أتلتيكو لم يفز علي برشلونة إلا مرة واحدة في آخر 15 مباراة لعبها ضد البارسا!!.

أما بالنسبة لمواجهة باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، فأراها متكافئة إلي حد بعيد، فالفريقان لديهما عدد غير قليل من اللاعبين أصحاب الموهبة الكبيرة والخبرات المتراكمة مثل يايا توريه وأجويرو ورحيم سترلينج وسيلفا مع السيتي، وإبراهيموفيتش ودي ماريا وكافاني وباستوري وماتويدي مع باريس، وإن كان وجود تياجو سيلفا وديفيد لويز في الدفاع الباريسي قد يرجح كفته علي دفاع السيتي.. والميزة الأكبر التي تصب في مصلحة باريس أيضا خبرته الكبيرة في هذه البطولة وصووله إلي دور الثمانية فيها 4 مرات متتالية، بينما لم يصل المان سيتي إلي هذا الدور من قبل علي الإطلاق.

أما عن ترشيحاتي المتواضعة لهذا الدور ــ ما لم تقع مفاجآت صارخة ــ أتوقع تأهل الثلاثي الأكبر برشلونة وبايرن ميونيخ وريال مدريد، أما الضلع الرابع في المربع الذهبي فأظنه سيشهد صراعا مريرا بين السيتي والـ"بي إس جي"، وأنا شخصيا أميل أكثر للأخير!.

................................................................

<<<< "يطلع من حفرة يقع في دحديرة" هذا المثل ينطبق علي ما يحدث مع النجم الفرنسي الشهير كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد الإسباني.. فما إن ظهرت بوادر "انفراج" في القضية التي تورط فيها والخاصة بزميله في المنتخب ماتيو فالبوينا لاعب فريق ليون الفرنسي، والذي سرب له البعض شريطا جنسيا، واستغلوه في ابتزازه ماديا عن طريق صديق قديم لبنزيمة، إذا بـ"مصيبة" أخري تظهر فجأة من خلال قضية "غسيل أموال" يشتبه في تورطه فيها،

وتم الاستماع إليه في هذه القضية الجديدة وفقا لما انفردت به صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية وأكدته علي صفحاتها مؤخرا إذ قالت إن وقائع هذه القضية الجديدة تعود إلي عام 2014 عندما تم إنشاء شركة مساهمة ساهم فيها بنزيمة بنسبة 45 في المائة من رأسمالها، وقامت هذه الشركة المزعومة بشراء قطعة أرض علي مساحة 300 متر بالقرب من شارع "الشانزليزيه" الشهير بقلب العاصمة الفرنسية باريس، بهدف افتتاح مطعم علي أحدث طراز في هذا المكان الجاذب للسياح من كل مكان. المهم.. أفادت التحريات الخاصة بهذه الشركة بأنها تمارس عمليات "غسيل أموال"، الأمر الذي ترتب عليه فتح القضية،

وقال بنزيمة في تصريح لصحيفة "ليكيب": الأمر لا يعدو مجرد سؤالي كشاهد. ولكن تطورات القصة أثارت الشكوك لأن هذا المطعم المذكور تم عرضه للبيع بمبلغ 1.6 مليون يورو، في حين أن قيمته الحقيقية في هذا المكان المتميز تتراوح بين 3 و4 ملايين يورو!.

والسؤال المهم الآن هو: كما يساوي "تلطيخ" سمعة نجم مشهور، لطالما أسعد الجماهير بفنه ولعبه وأهدافه الجميلة؟!

الحقيقة التي لمستها من حالات سابقة تقول إن الجماهير تتأثر كثيرا بمثل هذه "الفضائح" سواء كانت حقيقية أو غير حقيقية، ويحتاج النجم لوقت طويل للتخلص من آثارها، ويكفي أن نعلم أن شعبية بنزيمة تراجعت تراجعا كبيرا بين الرأي العام الفرنسي في هذه الآونة الأخيرة، ووصل الأمر الي حد أن أعدادا كبيرة من عشاق الكرة باتوا غير مهتمين بمسألة عودة بنزيمة للمنتخب، بل إن بعض المسئولين الحكوميين وفي مقدمتهم رئيس الوزراء لا يرغبون أصلا في انضمامه للمنتخب!.

كل هذا كان قبل الكشف عن هذه القضية الجديدة، فما بالنا كيف سيكون الحال لو ثبت تورط بنزيمة فيها؟! أعتقد الإجابة معروفة!!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق