"الفيس بوك" أزمة في صيد المحلة
عبد المنعم حسن
12
125
حالة من الغضب انتابت مصطفي عبده المدير الفني لصيد المحلة بعد انتهاء مباراة فريقه الأخيرة مع السنبلاوين والتي انتهت بهزيمة الصيد وخروجه نهائيًا من المنافسة بعد أن توقف رصيده عند 27 نقطة بفارق 9 نقاط عن طنطا المتصدر.

لم يأتِ غضب عبده بسبب الهزيمة، وإنما بعد أن علم عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" أن هناك مفاوضات مع رضا عبدالعال يجريها معه محمد الحليبي نائب رئيس النادي ليتولي المسئولية في الموسم الجديد، رغم الوعود التي تلقاها عبده بمواصلة المسيرة لموسم آخر، إلا أنه رأي صورة تجمع بين الحليبي ورضا عبدالعال بمنزل الأخير علي صفحات الفيس بوك وتأكد أن هناك مؤامرة تحاك ضده.. مما دفع عبده لأن يوجه انتقادات شديدة لنائب رئيس النادي ويتهمه بأنه المسئول عن خسارة الفريق أمام كهرباء طلخا ثم السنبلاوين بعدما أعلن أكثر من مرة أنه يبحث عن مدير فني جديد يتولي المسئولية وهو ما أحدث حالةً من الإحباط في صفوف اللاعبين.

وقدم مصطفي عبده استقالته رسميًا من تدريب الفريق مؤكدًا أنه قضي أفضل فتراته التدريبية مع لاعبي الصيد الحاليين ونجح في تعديل مركز الفريق بجدول المجموعة حيث تسلم المهمة والصيد في المركز التاسع وحاليًا يحتل المركز الثالث مشيرًا إلي أنه أدي ما عليه بكل إخلاص. من جانبه أبدي محمد الحليبي استياءه من تصريحات مصطفي عبده، مؤكدًا أنه أراد بها التعتيم علي أخطائه متسائلاً عن سر خروج التصريحات العدائية من جانب عبده ضد الإدارة في الوقت الحالي،

وهو يعلم تمامًا أنه سبب الابتعاد عن المنافسة بعد أن قسّم الفريق إلي جبهتين تعملان ضد بعضهما البعض، كما استبعد بعض اللاعبين المتميزين من التشكيل الأساسي خلال المباراتين اللتين انهزم فيهما الفريق، مشددًا علي أن الإدارة لم تتدخل في عمله وظلّت تسانده حتي أطاح بأمل الفريق في استمرار المنافسة علي قمة المجموعة الخامسة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق