طنطا أول فرسان التصفيات
صلاح رشاد
12
125
وصلت الإثارة إلي ذروتها بعد أن اقتربت المسابقة من نهايتها وجاءت الجولة الـ19 عامرة بالمفاجآت، وشهدت حسم طنطا الصعود للتصفية المؤهلة للأضواء.

قفز الألومنيوم لأول مرة لصدارة المجموعة الأولي بفارق الأهداف عن النصر للتعدين بعد فوزه الثمين علي سوهاج الذي رفع رصيده إلي 34 نقطة، مستغلاً تعادل التعدين مع المدينة ليتساوي الفريقان في النقاط لكن فارق الأهداف رجح كفة الألومنيوم، وصعد قنا إلي المركز الثالث بعد فوزه علي بترول أسيوط ليرفع رصيده إلي 31 نقطة.. وتراجع المدينة إلي المركز الرابع برصيد 29 نقطة وحل طهطا الذي تعادل مع المراغة سادسًا برصيد 26 نقطة..

وتأكد هبوط غرب سهيل بعد هزيمته من الجونة وتجمّد رصيده عند 12 نقطة. سقط الأسيوطي متصدر المجموعة الثانية برصيد 44 نقطة في فخ التعادل أمام طامية ليتيح الفرصة للمنيا لأن يضيق عليه الخناق نسبيًا بعد أن حقق فوزًا غاليًا علي بني سويف ليرفع رصيده إلي 38 نقطة يقفز بها إلي وصافة المجموعة علي حساب المهزوم الذي تجمد رصيده عند 36 نقطة تراجع بها إلي المركز الثالث.. وهبط سمالوط رسميًا بعد أن تجمد رصيده عند 6 نقاط وكان قد انهزم في الجولة الأخيرة أيضًا بثلاثية من تليفونات بني سويف. حافظ إف سي مصر علي صدارة المجموعة الثالثة بعد فوزه الصعب علي الدخان الذي رفع رصيده إلي 37 نقطة،

بفارق نقطة واحدة فقط عن النصر الوصيف الذي كشّر عن أنيابه أمام التأمين وفاز بثلاثية، وتمسك الترسانة بأمل المنافسة القوية حتي النهاية بفوزه الثمين علي البنك الأهلي ليرفع رصيده إلي 35 نقطة في المركز الثالث. وقضي السكة علي آخر أمل لنجوم المستقبل في اللحاق بركب المنافسة الجادة بعد أن تعادل معه ليصبح رصيد النجوم 28 نقطة، في المركز الرابع والسكة 25 نقطة في المركز الخامس.. وتأكد هبوط سكر الحوامدية وميت خاقان من المجموعة الثالثة.

القمة المشتعلة مازالت هي سيدة الموقف في المجموعة الرابعة في ظل المنافسة الحامية بين دمياط والشرقية اللذين يتساويان في رصيد النقاط (41 نقطة لكل منهما)، ويرفض منتخب السويس الاستسلام ويصر علي التمسك بالأمل وجاء فوزه الأخير علي الشهداء ليرفع رصيده إلي 37 نقطة في المركز الثالث وعزز القناة موقعه في المركز الرابع بعد أن رفع رصيده إلي 31 نقطة إثر فوزه علي الرباط الذي تأكد هبوطه مع غزل بورسعيد..

والأخير لم يهنأ بصعوده هذا الموسم بعد أن حجز تذكرة الهبوط مبكرًا فلم يجمع حتي الآن سوي 6 نقاط فقط. حسم طنطا الموقف في المجموعة الخامسة بعد فوزه بسداسية علي سمنود وارتفاع رصيده إلي 36 نقطة بفارق 7 نقاط عن المنصورة الوصيف والذي سقط في فخ التعادل أمام دكرنس وأصبحت المباريات الثلاث المتبقية بالنسبة لطنطا تحصيل حاصل وهو أول فريق في المجموعات الست يحجز بطاقة الصعود للتصفيات المؤهلة للأضواء..

وقفز بلدية المحلة إلي المركز الثالث بعد فوزه علي كهرباء طلخا، وقد جاءت صحوة البلدية متأخرة.. وتراجع صيد المحلة إلي المركز الرابع بعد هزيمته من السنبلاوين لتنتهي انطلاقته القوية في بداية الدور الثاني والتي جعلت البعض يظن أنه قادر علي إسقاط طنطا من علي القمة.. لكن هذه الظنون سرعان ما تبخرت في الأمتار الأخيرة من المسابقة..

وتأكد هبوط كهرباء طلخا وسمنود من المجموعة الخامسة. رغم تعادله مع سماد أبوقير فإن دمنهور حافظ علي قمة المجموعة السادسة برصيد 37 نقطة بفارق نقطة واحدة عن فاركو الذي لم يلعب في هذه الجولة، ولم يستفد السماد من نقطة التعادل مع دمنهور لأنه ظل في قاع الجدول برصيد 12 نقطة ليتأكد هبوطه بعد أن كان من فرسان الترقي في الموسم الماضي، ولقي نفس المصير فريق الضبعة الذي لم يجمع سوي 13 نقطة.. وأضاع الأوليمبي آخر فرصة ليضيق الخناق علي دمنهور وفاركو بعد خسارته المفاجئة من مالية كفر الزيات ليتجمد رصيده عند 29 نقطة في المركز الثالث.. أما المالية فقد رفع رصيده إلي 18 نقطة بعد هذا الفوز الثمين وتحسن موقفه نسبيًا لكنه مازال في منطقة الخطر لأنه يقبع في المركز التاسع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق