خالد عيد مدرب طنطا: حققنا نصف الهدف
12
125
بصمة خالد عيد ظهرت بوضوح مع طنطا ونجح في قيادة الفريق للصعود للتصفيات المؤهلة للأضواء.. ومعه كان هذا الحوار:

<< هل كنت تتوقع أن تحسم الموقف مبكرًا في المجموعة الخامسة؟

ــ لم أتوقع بالطبع خاصة أن المجموعة تضم فرقًا قوية سبق لها اللعب في دوري الأضواء أمثال المنصورة وبلدية المحلة وجمهورية شبين.. بالإضافة إلي أن فريقي صيد المحلة والسنبلاوين من الفرق المجتهدة والتي فرضت نفسها علي الساحة هذا الموسم وأثرت المنافسة أيضًا.

<< وبماذا تفسّر الحسم المبكر؟

ــ الرغبة والإصرار لدي اللاعبين ومنظومة النجاح التي حرص مجلس الإدارة علي توفيرها للفريق منذ البداية.

<< هل تعمّدت أن تبدأ فترة الإعداد من منتصف يونيو؟

ــ نعم لأن عيني كانت علي الصعود منذ البداية وكنت في حاجة إلي وقت طويل خاصة أننا استغنينا عن 15 لاعبًا وتعاقدنا مع مثلهم.. ولكي يحدث الانسجام المنشود بين القدامي والجدد كنّا في حاجة إلي بعض الوقت.

<< ولماذا كان الاستغناء عن عدد كبير من اللاعبين؟

ــ الهدف كان بناء فريق قوي خاصة أنني لم أكن مسئولاً عن طنطا عند التعاقدات في الموسم الماضي، لأنني توليت المهمة مع بداية الدور الثاني وكان الفريق مهددًا بالهبوط ونجحت في وضعه علي خريطة المنافسة، واختلف الطموح هذا الموسم حيث كان الصعود لدوري الأضواء هو الهدف الوحيد.

<< اللعب علي مركز واحد فقط هل ضاعف من مسئولية الفريق؟

ــ بكل تأكيد فتغيير نظام الصعود فرض واقعًا جديدًا فجعل اللعب علي مركز واحد فقط وهو الأول مما زاد من صعوبة الموقف لكن الرائع هنا أن اللاعبين كانوا علي مستوي المسئولية.

<< وهل وجدت تجاوبًا من الإدارة في كل مطالبك؟

ــ نعم.. خاصة أنها لم تكن مطالب شخصية وإنما أمور تصب في مصلحة الفريق ولولا هذا التجاوب ما كنا أول من يحسم الصعود للتصفيات النهائية.

<< وما أبرز الأمثلة علي هذا التجاوب؟

ــ صرف المستحقات في مواعيدها وعدم التدخل في عمل الجهاز الفني من قريب أو بعيد، ووجود مشرف عام علي الكرة هو الكابتن محمد شوقي يعمل كهمزة وصل بين الادارة والجهاز الفني.. لذلك لم تظهر أزمات من أي نوع وتفرّغ الجهاز الفني واللاعبون للنواحي الفنية فقط.

<< أتقصد أنه لم تظهر عقبات من أي نوع؟

ــ نعم لأننا رتّبنا لكل شيء.. كما أن وجود البديل الكفء جعلني مطمئنًا طوال الموسم ولم أشعر بأي قلق في حالة وجود غيابات لأي سبب من الأسباب.

<< أيهما تفضل مواجهته في التصفيات الحاسمة فاركو أم دمنهور؟

ــ نحن جاهزون لمواجهة من يحسم الموقف في المجموعة السادسة.. والفريق الذي يبحث عن إنجاز الصعود للأضواء يكون مهمومًا بالهدف الذي يريد تحقيقه وليس بالمنافس الذي سيواجهه.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق