قوة مصر الناعمة تتجلي في معرض "ذاكرة الأهرام التشكيلية"
12
125
من منطلق حرصها علي أن تظل ذاكرة الوطن بفنها وبقوتها الناعمة حاضرة علي مر العصور تهتم مؤسسة الأهرام بإنعاش هذه الذاكرة بكل الفنون وخاصة الفن التشكيلي وهو ما تجلي في معرضها الذي أقيم تحت عنوان "ذاكرة الأهرام التشكيلية" الذي زخر بالمقتنيات الفنية.

وقد افتتح المعرض الكاتب أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة الأهرام، بحضور نخبة كبيرة من الشخصيات السياسية والنقاد والفنانين التشكيليين والممثلين والكتاب والشعراء. شهدت الفعالية حضور كل من الدكتور مصطفي الفقي، محمود حميدة، سامح الصريطي، أحمد عبدالعزيز، وفاء سالم، وكريم كوجاك. ومن التشكيليين حضر كل من الدكتور حمدي أبوالمعاطي نقيب التشكيليين، الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الدكتورة صفية القباني عميد كلية الفنون الجميلة، الفنان عادل السيوي، خالد زكي، خالد حافظ، والعديد من التشكيليين. بدأ الافتتاح بكلمة لرئيس مجلس إدارة "الأهرام" أكد خلالها القيمة الجمالية التي تزهو بها مؤسسة الأهرام من خلال "ثروتها البديعة من الفنون الجميلة التي راكمتها جيلاً بعد جيل علي مدار عمرها الضارب في عمق التاريخ".

وأضاف النجار: نتفق أو نختلف مع التوجه السياسي لمؤسسة الأهرام في هذه الحقبة أو تلك، لكن لا أحد يختلف علي أنها ظلّت علي مدار تاريخها قلعة حقيقية للتنوير ومواجهة قوي الظلام والتخلف والتطرف، سواء ما نبت منها من هذه الأرض كنبت شيطاني، أو ما ورد إليها مع رياح السموم الوهابية التكفيرية.

وأشار إلي أن "الثروة الفنية التي تضمها مقتنيات الأهرام تشكل تنوعًا فريدًا لعدد كبير من المدارس والاتجاهات الفنية، تلك التي تعبّر عن بهجة وشجون وقوة وضعف وغضب وتحدّ ومحبة وانتصارات".

وقال الدكتور حمدي أبوالمعاطي: باعتباري نقيب الفنانين التشكيليين، أود تقديم التحية والتقدير لمؤسسة الأهرام العريقة علي دعمها الدائم للفن التشكيلي منذ أكثر من مائة عام، بل منذ إنشائها.

وأوضح د.أبو المعاطي أن هذا الدعم يتم من خلال الصورة الصحفية المواكبة للنص الأدبي والرسوم الكاريكاتورية الساخرة.. لفناني مصر من الرواد.. وبالتالي دعمها لاقتناء أعمال فنية تشكيلية تؤكد حرص المؤسسة في اهتمامها بالفن التشكيلي باعتبار أن الصورة البصرية خير معبِّر عن تاريخ الأمة.

وحضر الافتتاح أيضًا نخبة كبيرة من الشخصيات العامة والفنية والتشكيلية والأدبية، من بينهم: الدكتور مصطفي الفقي، وسفير المغرب بالقاهرة، ووزيرا الثقافة السابقان د.شاكر عبدالحميد ود.صابر عرب، والفنان آدم حنين، والفنان عادل السيوي، وغيرهم. يضم المعرض أعمالاً للعديد من رواد الحركة التشكيلية، من بينهم: محمود سعيد، صبري راغب، أدهم وسيف وانلي، منير كنعان، حامد ندا، جمال السيجيني، إنجي أفلاطون، نحميا سعد، حامد عبد الله، آدم حنين، وآخرون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق