فشل سلاح الصغار في بطولة العالم
يحيى فوزى
12
125
عادت بعثة المنتخب الوطني للسلاح للناشئين والناشئات إلي القاهرة صفر اليدين بعد المشاركة في بطولة العالم التي استضافتها فرنسا مؤخرًا،

حيث خرجت فرق سلاح المبارزة بنين وبنات وسلاح السيف بنين من الدور السادس عشر، فضلاً عن خروج اللاعبين في منافسات الفردي في الدور الرابع والستين بخلاف تأهل لاعبين إلي الدور السادس عشر، بعد أن توقع مجلس إدارة اتحاد السلاح الحصول علي ثلاث ميداليات متنوعة علي الأقل في الفردي والفرق.

وهذا الأمر يؤكد علي ضرورة أن يرعي اتحاد السلاح الناشئين بصورة أفضل، خاصة أنهم الجيل الذي سيصعد للعب في البطولات الأوليمبية بعد ذلك، ويجب أن يتم إعداده واحتكاكه باللاعبين المتميزين في العالم وإقامة المعسكرات الخارجية مع المنتخبات القوية في اللعبة. ويبدو أن التوقع الذي كان ينتظره الاتحاد من اللاعبين في بطولة العالم وهو الحصول علي ثلاث ميداليات متنوعة علي الأقل في مسابقات الفردي والفرق

.. كان بلا رؤية حقيقية ودون دراسة دقيقة لمستوي لاعبينا، خاصة أن بعضهم خرج من الدور الرابع والستين وهذا يعني أنهم لم يتدربوا بصورة كافية، ولم يكونوا علي استعداد حقيقي لهذه البطولة، الأمر الذي يتطلب ضرورة أن يعقد اتحاد السلاح اجتماعًا لمناقشة فشل منتخب مصر للناشئين في بطولة العالم والعودة من البطولة صفر اليدين دون تحقيق أي ميداليات في البطولة،

ومن المسئول عن سفر هؤلاء اللاعبين بدون تقييم حقيقي لمستواهم؟، ودون قراءة علمية لمستوي الفرق التي سننافسها في البطولة، خاصة أنها ليست بطولة عادية.. بل إنها بطولة عالم، وبهذا الفشل سيعطي انطباعًا لدي الدول التي شاركت في البطولة أن منتخب مصر فريق ضعيف ولا يرقي للمشاركة في مثل هذه البطولات. كما أنه كان من الواجب أن يتم عمل تدريبات مكثفة للاعبين ومعسكرات خارجية قبل المشاركة في البطولة،

وأن هذا الإخفاق الذي حدث في فرنسا من الممكن أن يؤثر بالسلب نفسيًا علي لاعبينا لعدم حصول أحدهم علي ميدالية أو الوصول إلي دور الأربعة، وبالتالي تجب محاسبة كل مقصر في هذا الأمر سواء الجهاز الفني للمنتخب، أو اللجنة الفنية، أو المسئولين بمجلس إدارة الاتحاد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق