البارسا يتحدى أتلتيكو والريال
12
125
كل الطرق تؤدى إلى "لا مكان للخسارة" بالنسبة للثلاثى برشلونة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد فى سباق حسم لقب بطل الدورى الإسبانى الممتاز خلال نسخته الجارية 2015 ــ 2016 عبر الجولات الثلاث المقبلة. الفوز ووحده الفوز هو كلمة السر التى تسيطر على نتائج الثلاثى فى الجولات الثلاث المتبقية وساروا عليها فى ليلة السبت الكبير فى أوروبا، بتحقيق 3 انتصارات ليبقى الوضع على ما هو عليه برشلونة متصدرًا بفارق الأهداف وبـ82 نقطة عن ملاحقه المباشر أتلتيكو مدريد وخلفهما فى المرتبة الثالثة ريال مدريد.

اللقب الآن فى حوزة برشلونة ولديه 82 نقطة وهو متفوق فى المواجهات المباشرة على أتلتيكو مدريد وريال مدريد وحقق فوزا كبيرا على سبورتنج خيخون بستة أهداف دون رد وقبلها سجل 8 أهداف فى الجولة الماضية ليصبح لديه 14 هدفا فى مباراتين وهو معدل تهديفى كبير،

ويملك نفس الرصيد أتلتيكو مدريد الذى يعانى تراجعًا ملفتًا فى أدائه وظهر عليه التركيز فقط فى دورى أبطال أوروبا رغم امتلاكه الفرصة وهو ما ظهر من خلال انتزاع فوز صعب للغاية على ملقة بهدف وحيد سجله أنخيل كوريا، فيما حافظ ريال مدريد على المركز الثالث بعد فوز آخر صعب على حساب رايو فاليكانو بثلاثة أهداف مقابل هدفين،

يواصل به ضرب أرقامه القياسية مع مديره الفنى زين الدين زيدان. وكتبت الليجا فى الجولة 35 حدثًا تاريخيًا كان بطله الأوروجوايانى لويس سواريز أيقونة البارسا حاليا وفارسها الأول الذى سجل ثانى سوبر هاتريك له فى غضون 72 ساعة فقط ليصبح أول لاعب فى تاريخ البارسا يسجل 8 أهداف فى مباراتين فقط، الأول فى لاكورونيا بالجولة 34 وأكملها برباعية جديدة فى مرمى خيخون.

وأدى تألق لويس سواريز إلى اشتعال صراع آخر وهو صراع الهدافين حيث فقد البرتغالى كريستيانو رونالدو 31 عاما صدارة القائمة بعد أن تجمد رصيده عند 31 هدفا بعد غيابه عن لقاء فريقه للإصابة، واستغل الفرصة المهاجم الأوروجوايانى سواريز بتسجيله 4 أهداف صعد بها مباشرة إلى المركز الأول برصيد 34 هدفا متقدما بفارق 3 أهداف، وبات الأقرب للحصول على لقب هداف الليجا لأول مرة فى تاريخه، وهناك أحلام لدى النجم الكبير فى تسجيل 6 أهداف خلال الجولات الثلاث المتبقية والوصول إلى 40 هدفا للتأكيد على أنه أفضل مهاجم ارتدى قميص البارسا فى الألفية الثالثة.

ويدور صراع آخر بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة تهديفيا أيضا يتمثل فى لقب الأقوى هجوما حيث لا يزال ريال مدريد يتصدر هذا السباق برصيد 104 أهداف فيما يملك البارسا 101 هدف ونجح فى كسر حاجز الـ100 هدف وهو أمر لم يكن متوقعا قبل أقل من أسبوع حتى سجل 14 هدفا فى مباراتين فقط ليدخل قائمة المائة وينجح فى إيجاد مكان له فى سباق لقب الأقوى هجوما هذا الموسم.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق