التعدين.. أحلام أهل النوبة
عبد المنعم حسن
12
125
لم يَزد عمر نادي النصر للتعدين علي 10 سنوات، لكنه فاجأ الجميع هذا الموسم بعروض قوية ونتائج متميزة مكّنته في نهاية المطاف من انتزاع بطاقة التأهل إلي دوري الأضواء عن جدارة واستحقاق.

لم تكن الطريق ممهدة أمام فريق النصر للتعدين الذي كانت له محاولات جادة في المواسم الماضية في عهد المدربين عادل لحمة ومحمود فهمي.. لكن التعدين استطاع هذا الموسم أن يتغلب علي كل العقبات التي واجهته وأبرزها وجود منافسين أقوياء لديهم الإمكانات والتاريخ والقدرات الفنية والمادية أمثال الألومنيوم وسوهاج بالإضافة إلي إصابات مؤثرة طالت أعمدته الرئيسية في الأسابيع الأخيرة من المسابقة..

لكن نجاح المدير الفني حمادة رسلان في توفير البديل الكفء وزرع ثقافة الفوز عند اللاعبين وعدم الاستسلام للظروف مهما تكن صعوبتها جعل الفريق يقتنص بطاقة الصعود إلي دوري الأضواء للمرة الأولي في تاريخه. وعندما صعد التعدين للمواجهتين الفاصلتين مع الأسيوطي كانت كل المؤشرات تصب في مصلحة الأخير خاصة أنه الأكثر خبرة والأفضل في الإمكانات.. وجاءت المباراة الأولي لتدعم هذا الاتجاه بعد أن تعادل التعدين علي أرضه بهدف لكل فريق..

وأصبحت مهمة الأسيوطي سهلة نسبيًا في لقاء الإياب الذي كان يحتاج فيه إلي التعادل السلبي فقط ليعود للأضواء من جديد.. لكن لاعبي التعدين لم يفرّطوا في هذه الفرصة الذهبية وتعادلوا إيجابيًا بنفس نتيجة مباراة الذهاب ليحتكم الفريقان إلي ركلات الترجيح التي عبرت بالتعدين إلي دوري الأضواء. تأسس النادي عام 2006 بفضل جهود أبناء النوبة وقبائل كوم أمبو ودراو وإدفو والمحاميد والسباعية والشراونة وإسنا، ولم يكن طموح النوبيين أكثر من وجود فريق للكرة يمثلهم بدوري الأضواء وتبخر الحلم عامًا بعد الآخر، إلي أن جاء المدرب الشاب حمادة رسلان العائد من رحلة تدريب بأحد أندية الخليج لينجح في أول تجربة له كمدير فني في تحقيق آمال وطموحات أبناء النوبة المتعطشين لرؤية فريقهم وسط الأندية الكبيرة في دوري الأضواء.

من ناحيته أكد حمادة رسلان المدير الفني أنه كان واثقًا من قدرة فريقه علي تحقيق الحلم خاصة في ظل وجود لاعبين يتمتعون بالروح القتالية العالية بالإضافة إلي مجلس إدارة برئاسة المهندس ناجح فرغلي لم تبخل علي الفريق بشيء وحرصت علي توفير المناخ المناسب منذ بداية الموسم. وقال إنه لم يفقد الأمل للحظة واحدة حتي بعد أن تأخر التعادل أمام فريق الأسيوطي للوقت المحتسب بدل الضائع والذي شهد عودة التعدين للقاء بهدف قاتل ليحتكم الفريقان إلي ضربات الترجيح التي مكّنت الفريق من تحقيق الحلم الذي طال انتظاره. وأوضح رسلان أنه بصعود التعدين للأضواء يكون قد أوفي بالوعد الذي قطعه علي نفسه أمام الإدارة وجماهير النوبة، مشيرًا إلي أن استمراره مع الفريق في الموسم المقبل مرهون بموافقة مجلس الإدارة صاحب الحق الوحيد في اتخاذ هذا القرار..

مطالبًا الإدارة في جميع الأحوال بوضع خطة طموح، تضمن استمرار الفريق في دوري الأضواء حتي لا يكون مجرد ضيف شرف سرعان ما يعود بعدها لدوري القسم الثاني.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق