سارة نور: أشجع الملكي وأستمتع بالكرة العالمية
طارق رمضان
12
125
هي واحدة من مذيعات التليفزيون المصري اللاتي لديهن الإصرار علي النجاح والتقدم في مهنتها، تتمتع بإصرار وعزيمة قوية لم تقف عند نقطة واحدة أو توقف طموحها عند قناة واحدة تعلمت وتدرّبت في القناة الثالثة -القاهرةــ حاليًا ثم انتقلت إلي القناة الأولي لتقدم بعض البرامج حتي تم اختيارها لتقديم برنامج (الناس) أحد أهم برامج القناة الأولي. استطاعت في فترة قصيرة أن تلفت الأنظار إليها سواء لأدائها أو للطلة التي تتمتع بها علي الشاشة.. سارة نور تتحدث في حوار خارج النص..

<< هل استفدتِ من تقديمك برنامجًا عن الكاريكاتير في بداياتك؟

ــ بالفعل بدأت في القناة الثالثة مقدمة برنامج عن دنيا الكاريكاتير، وهو برنامج تعلمت منه الكثير، واستطعت طوال فترة تقديمه أن أعرف قيمة ما أقدمه من أعمال علي الشاشة، وقيمة أن تبتكر في عالم الإعلام، والحقيقة أن القناة الثالثة هي مدرسة مهمة جدًا في عالم الإعلام المرئي، خاصة فيما يتعلق بالأداء والارتقاء به، ثم حاولت أن أنضم إلي أسرة القناة الأولي باعتبار أنها مدرسة أخري في التليفزيون المصري، وقدرتها علي صناعة النجوم في تقديم البرامج كبيرة، وبالفعل استطعت الانتقال إليها.

<< تقديمك برنامج (الناس) وهو واحد من أكبر البرامج علي شاشة القناة الأولي.. هل كانت نقطة فارقة بالنسبة لكِ؟

ــ بالطبع فقد كانت ردود الفعل التي جاءتني بعد الحلقة الأولي التي ظهرت بها جيدة، وكنت سعيدة جدًا بها، خاصة أن الحلقات حصلت علي إعجاب كبير جدًا من المشاهدين ووجودي في برنامج مهم مثل (الناس) يزيد من المسئولية التي أتحملها، والتي يجب أن أهتم بها وأضعها أمام عيني للاستفادة منها، وإعادة تقييمها مرة أخري، حتي أزيد من مستواي، فالعمل علي النفس مهم جدًا والتعلم أكثر إفادة خاصة إذا عملت مع مخرج متميز، وكان من يقدم البرنامج قبلك زميلاً أكثر تميزًا فالمسئولية عليك أكبر خاصة إذا كان قد أصبح لديك جمهور يتابعك ويتأثر بك.

<< هل تشاهدين كرة القدم؟

ــ بالطبع أشاهد مباريات كرة القدم، فأنا كنت إلي وقت قريب لا أترك مباراة للأهلي والزمالك، لكنني اكتشفت الأكثر متعة والأكثر مهارة والأكثر إثارة وقوة، وهي مباريات كرة القدم العالمية في الدوريات والبطولات، فبدأت أتابع المباريات في الدوريات الإنجليزية والإيطالية والإسبانية والفرنسية وغيرها، فالمشهد أفضل والصراع ممتع بين المتنافسين، وتجد دروسًا سواء في الملعب أو في الصراع علي الكرة بين الفريقين، وكيف يحاول كل فريق السيطرة علي فرص الآخر، وكيف يصنع النجوم الفارق، فأنت تقوم بمشاهدة حكاية قوية وعليك الاستمتاع بكل شيء فيها، بداية من الملعب وشكل الجمهور وشكل الفانلة وجمال الأداء والقوة والبحث عن أشكال الصراع الموجود.. كيف يقوم المدير الفني بإدارة الصراع ومحاولة التفوق علي منافسه، وكيف يقوم لاعبوه بتنفيذ الخطط والتكتيك واستعراض مهاراتهم وقدراتهم علي الفوز أو محاولة استعادة القدرة علي التماسك وإعادة الانتصار الملاعب والفرق الأوروبية شيء ممتع.

<< ما النادي الذي تشجعينه؟

ــ النادي الملكي ريال مدريد بالطبع، وهو النادي الأكثر تميزًا في البطولات حتي وإن فشل مرة أو تعرض لكبوة مرة فأنا أستمر في تشجيعه.

<< وفي مصر أي نادٍ تشجعين؟ ـ

ـ لم أعد أشاهد الكرة المصرية إلا المنتخب فقط، أما الأندية فأنا علي الحياد بينها باعتباري لا أشاهد الكرة المصرية حتي لقاء العملاقين الأهلي والزمالك لا أشاهده كثيرًا فلابد أن تتطور الكرة المصرية لتصبح كرة عالمية متميزة وقوية وبها متعة مثل الكرة الأوروبية لكن الكرة المصرية أصبحت كرة المشكلات ولا متعة ولا إثارة ولا صراع أصبحت فقط كرة مشكلات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق