أحلام وائل نور لم تكتمل في "شقة فيصل"
12
125
من جيل حفر في الصخر حتي يقف أمام الكاميرات، أو علي خشبة المسرح، جيل أحب التمثيل بجنون، وحقق في بداياته نجاحات علي المستوي الفني لم تتح لأجيال أخري بعدهم.

الفنان وائل نور الذي انطلق في الثمانينات مع عبدالله محمود وأحمد سلامة، وشريف منير، وممدوح عبدالعليم، وغيرهم من الفنانين الذين استعان بهم المخرجون في الأعمال المهمة وأسندت إليهم أدوار أثروا فيها ولمعوا من خلالها

.. شاركوا كبار النجوم مثل وحش الشاشة فريد شوقي الذي قدم وائل نور أمامه في مسلسل "البخيل وأنا" وهو أحد أهم أدواره. رحل وائل نور بعد أن أعطي للتمثيل الكثير لكنه لم يحقق كل أحلامه كممثل وصف بالولد الشقي لخفة ظله وشقاوته، حتي وُصف في بداياته بأنه خليفة أحمد رمزي.. والتقي بالفعل بالراحل أحمد رمزي ذات يوم وتحدث معه عن حبه له، وعن أنه يري في نفسه خليفة له. كان رحيله مفاجأة للجميع.. فهو منذ سنوات يعيش في حالة اغتراب بعيدًا عن الأضواء بعد أن تراجع الطلب عليه من المنتجين، لكنه عندما عاد بشخصية جديدة في مسلسل جديد هو "شقة فيصل" لم يمهله القدر ليستمتع بهذا العمل الذي لم يكمله.

ففي المسلسل لن تقوم المخرجة شيرين عادل بحذف الدور نهائيًا بل ستكتفي بتغيير الخط الدرامي لينتهي الدور من خلال الحوار دون الإعلان عن رحيل صاحب الشخصية، وتم الاتفاق بالفعل مع المنتج أمير شوقي علي ذلك. "شقة فيصل" بطولة كريم محمود عبدالعزيز، وآيتن عامر، وصلاح عبدالله، ونسرين أمين، ووائل نور، ومي القاضي، وأحمد فتحي، ومصطفي أبوسريع وثراء جبيل، تأليف محمد صلاح العزب وإخراج شيرين عادل، ومقرر عرضه في موسم رمضان هذا العام. وائل نور حاصل علي دبلوم مَعهد السكرتارية، ثُمَ التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

بَرع في أداء دور الشاب الشقي في أفلامه، وكانَ مِنَ المُمكن أن يسد فراغًا تركه المُمثل حسن يوسف إلا أن الظروف الاجتماعية والفنية لم تُساعده خاصةً أنَّ المُخرجين أسندوا له دور الشاب الفاسِد أو الشارب الخارج عن القانون في مُعظم أفلامه، وكانت لَهُ صلة وثيقة بالفنان عبدالله محمود وَالفنان أحمد سلامة. غابَ وائِل نور عن الساحة الفنية السينمائية لِفترة قبل أن يعود مرةً أُخري بفيلم الليلة الكبيرة.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق