ملاكم بنمى حديث "كان السينمائى".. ومصر تتصدر المشهد بـ"اشتباك "
سيد محمود
12
125
ظاهرة ملفتة للنظر بدأت تثير التساؤلات فى مهرجان كان السينمائى حاليا وهى احتفاؤه بأفلام عن أبطال الملاكمة الراحلين على غير العادة تتجه الأنظار إلى النجم روبرت دى نيرو فى أثناء عرضه فيلم "يد من حجر" الذى يقدم سيرة حياة الملاكم البنمى روبرتو دوران.. بل وعرض فيلم "أسعد يوم في حياة أولي ماكي".. وهو ملاكم فنلندى معروف حصل على العديد من البطولات الألمانية والعالمية.

وعلى غير العادة أيضا يصبح فيلما رياضيا عن لعبة يعشقها العالم وهى الملاكمة هو حديث المهرجان ..الذى افتتح الأربعاء الماضى وبمشاركة عربية مهمة بل ومصرية أيضا اذ تشارك مصر فى قسم "نظرة ما" بفيلم "اشتباك". وتأتى مشاركة النجم العالمى روبرت دى نيرو فى الدورة الـ69 من مهرجان كان السينمائى الدولى، والذى يستمر حتى 22 مايو الحالى، بفيلمه »أيدٍ من حجر« »Hands of Stone« للمخرج الفينزويلى جوناثان ياكوبوفيتش. الفيلم يتناول قصة حياة الملاكم البنمى روبرتو دوران ومدربه »Ray Arcel« الذى يجسد دوره روبرت دى نيرو الذى يستطيع أن يرفع مستوى هذا الملاكم ويحقق معه سلسلة من النجاحات على مستوى العالم فى فترة السبعينيات، ويدخل فى منافسات عالمية مع كبار نجوم الملاكمة منهم الملاكم شوجر راى ليونارد.

وصنف روبرت دوران ضمن أهم عشرة ملاكمين فى العالم وهو من مواليد عام 1951 وهو ملاكم من أصول بنمية. الكثير يعتبره أعظم ملاكم في الوزن الخفيف وقد فاز في 4 ألقاب في 4 أوزان مختلفة، الوزن الخفيف من عام 1972 إلى عام 1979 ووزن الويلتر عام 1980 والوزن تحت المتوسط عام 1983 و1984 والوزن المتوسط عام 1989 . اعتزل اللعب في عام 2002 بمحصلة ممتازة 103 فوز من أصل 119 ، 70 بالضربة القاضية. الفيلم يشارك فى بطولته آنا دى أرماس وإدجار راميريز وإلين باركين وروبين بليدز وجون تورتورو ودرينا دى نيرو واشر ريمون وأنتونى مولينارى ومن المقرر طرحه جماهيريًا فى الولايات المتحدة الأمريكية 26 أغسطس المقبل. وقال روبرت دى نيرو: »إننى متحمس للغاية للعودة إلى مهرجان كان خصوصاً مع هذا الفيلم »أيدٍ من حجر« الذى أفتخر به. فهذا الفيلم هو النهضة الإنسانية بعينها، حيث يمكنك أن تنتصر إذا أردت.

وإننى أثق أن الجمهور سيقضى وقتًا ممتعًا معه وأنا أتطلع إلى رؤية أصدقائى من مختلف أنحاء العالم من السينمائيين لمشاهدة هذا العمل الممتع معنا«. أما فيلم "أسعد أيام حياتى" وهو عن الملاكم الفنلندى أولى ماكى فهو من إخراج جو كيسمانن وينافس فى مسابقات المهرجان. كما تتصدر المشاركات العربية بعض برامج مهرجان كان السينمائى الدولى فى دورته الـ69 التى تفتتح غد الأربعاء ، حيث تشارك تونس ومصر ولبنان فى تظاهرات لأسبوع النقاد ونظرة ما.

والأفلام هى الفيلم التونسي "علوش" للمخرج لطفي عاشور الذى أدرج ضمن فئة الأفلام القصيرة في المسابقة الرسمية ثم الفيلم اللبنانى "ربيع" و"علوش" هو الفيلم العربي والأفريقي الوحيد الذي اختير للمشاركة في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة بمهرجان كان الذي ستترأس لجنتها الممثلة اليابانية ناعومي كواسي، والتي ستستمر إلى حتى 24 مايو. وقال المخرج لطفي عاشور، المقيم في فرنسا، عن اختيار فيلمه لمسابقة المهرجان " كان من باب المستحيل تخيل وصول فيلم "علوش" إلى المسابقة الرسمية لهذا المهرجان العريق من بين حوالي 5 آلاف فيلم قدمت ترشيحها".

وعبر في تدوينة على صفحته الرسمية على الفيسبوك عن شكره لفريق الفيلم الذي شاركت فيه مجموعة من الممثلين هم منصف الصايم وجوهر الباسطي ومنعم العكاري ومحمد بهاء كروشي. كما تشارك مصر فى قسم "نظرة ما" بفيلم "اشتباك" للنجمة نيللى كريم، إخراج محمد دياب وتدور أحداث الفيلم داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة مكتظة بالمتظاهرين من المؤيدين والمعارضين، متضمنة لحظات من الجنون، العنف، الرومانسية والكوميديا أيضًا، وعارضة لجزء كبير مما يحدث في مصر الآن بعد ثورة يناير 2011.

كما يعرض للبنان الفيلم اللبناني "ربيع"، إخراج فاتشي بولغورجيان، في مسابقة "أسبوع النقاد" وبهذه المشاركة يكون لبنان ممثلاً في هذه الفئة للمرة الأولى بفيلم روائي طويل، بعد مشاركة باسم بريش بفيلمه القصير "عالعتبة" عام 2007. فيلم "ربيع" من تمثيل: بركات جبور، جوليا قصار، ميشال أضباشي وتوفيق بركات بمشاركة جورج دياب. يحكي قصة "ربيع" شاب في 24 من عمره، موسيقي ضرير، يذهب للقيام بمعاملات سفره مع فرقته إلى أوروبا ليكتشف انه ابن متبنى. يقوم بالبحث عن أصوله بغياب خاله الذي يحمل سره ليواجه ربيع في هذا البحث، وطنًا بكامله غير قادر على إبراز أي حقيقة أو الغوص في الذاكرة الجماعية أو الشخصية.

وسيفتتح المهرجان بفيلم "Café Society" للمخرج وودي آلن ويروي قصة شاب ذهب إلى هوليوود في ثلاثينيات القرن الماضي بحثًا عن عمل في مجال السينما فوقع في حب فتاة ووجد نفسه متورطا في أحداث عالم علّيّة القوم وقتذاك. ويؤدي ممثلان شابان من الجيل الصاعد في هوليوود هما جيسي أيزنبرغ وكريستن ستوارت الدورين الرئيسيين. وسيترأس لجنة التحكيم المخرج الأسترالي جورج ميلر المعروف بسلسلة أفلام "ماكس المجنون". وستكون المنتجة الإيرانية كتايون شهابي التي تعتبر واحدة من أقوى النساء في قطاع السينما الإيرانية، من بين الأسماء التسعة للجنة تحكيم المهرجان التي يترأسها السينمائي الأسترالي جورج ميللر، مخرج سلسلة أفلام "ماد ماكس".

وتتضمن اللجنة كلاً من الممثلة كيرستن دانست والمغنية والممثلة فانيسا بارادي والممثل دونالد ساذرلاند والمخرج إرنو ديبليشان والمخرجة الإيطالية فاليريا غولينو والمخرج المجري لاسلو نيميش والممثل الدنماركي ماس ميكيلسن، فضلاً عن كتايون شهابي وجورج ميللر السابق ذكرهما. أما الحدث الأهم فهو احتفاء المهرجان بالمخرج العالمى يوسف شاهين بعرض فيلم »وداعًا بونابرت« فى قسم »كلاسيكيات السينما العالمية« بنسخته الجديدة بعد ترميمه .. وسيحضر عدد كبير من المصريين العرض إلى جانب احتفالهم بفيلم "اشتباك" المشارك فى قسم نظرة ما.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق