التكرار يهزم مسلسلات الإذاعة في رمضان
طارق رمضان
12
125
كان من المتوقع أن تكون التغييرات هى التى تسيطر على الإذاعات بشكل كبير فى رمضان، وأن يصبح الراديو هو الأكثر استماعًا والأكثر تأثيرًا فى العرض الدرامي، خاصة أنه يتمتع بوقت استماع أكثر جاذبية فى وقت الظهيرة فقط يبدأ من الواحدة بعد الظهر، وحتى قبل الإفطار بقليل:

هذه الفترة هى الوقت المتميّز والشديد الجاذبية والصراع أيضًا بين الوكالات الإعلانية وبين الإذاعات، حيث ترفض الوكالات الإعلانية أن تضع إعلاناتها فى وقت الصباح الذى يُعد هو البرايم تايم فى الأيام العادية..

حيث يُعد الوقت من الساعة السابعة صباحًا وحتى الحادية عشرة صباحًا هو الأكثر استماعًا. أما فى رمضان فالوقت يختلف، وبالتالى تتعدد الصراعات عليه، والملاحظ أن المسلسلات فى رمضان لا تحصل على وقت ساخن بل لا تحصل على أى وقت ساخن فى أكثر من رمضان مرّ فى السنوات الأخيرة.

وقت الرابعة والنصف هو الوقت الأسخن فى الإذاعة لأنه قريب من أذان المغرب فتجد الشبكات تتنافس على هذا الوقت، فتذيع جميع مسلسلاتها فى الوقت ذاته باعتبار أن المستمع المستهدف فى الشارع يستمع إلى المسلسلات، ثم يُعاد المسلسل مرة أخرى فى الفترة الصباحية، سواء كان وقت التاسعة أو العاشرة والنصف، والغريب أن بعض الإذاعات تبتعد عن وقت الثانية ظهرًا لتفسح الوقت للبرامج الإعلانية سواء القصيرة أو الطويلة،

والحقيقة أن المسلسلات الدرامية رغم ما يُنفق عليها من أموال طائلة لا تحظى بنسب استماع مرتفعة فى رمضان. باعتبار أن وقت الإذاعة غير مناسب، بالإضافة إلى عدم البحث عن نصوص جيدة والاكتفاء فقط بالتكرار والاحتكار فى الأسماء، فليس هناك إلا الفنان محمود عبدالعزيز الذى يظهر فى مسلسل إذاعى جديد، أما محمد هنيدى فهو تكرار لما قدم من قبل بل إن بعض الفنانين يشاركون فى أكثر من عمل على أكثر من إذاعة، مثل على ربيع الذى يشارك فى إذاعة 9090 إف إم

وأيضًا الشرق الأوسط بعمل فنى آخر، وسيكون التكرار هو العنوان الرئيسى له، باعتبار أن العمل الإذاعى سيكون متقاربًا فى التوقيت. والحقيقة لمن لا يعرف أن المسلسلات الإذاعية قد ارتفعت تكلفتها بشكل واضح بعد دخول الوكالات الإعلانية فى الإنتاج، حيث يقوم الفنان بتحديد أجره مع الوكالة التى تتعاقد مع الإذاعة أو الشبكة، وغالبًا ما تكون الوكالة قد قامت بتثبيت النجم بمعنى أنها تحجز الوقت له فى رمضان، وبالتالى لا يحتاج الفنان إلى أكثر من هذا ويحدد أجره،

والحقيقة أن الأجور أصبحت مرتفعة جدًا فى الفترة الأخيرة، فيصل أجر النجم إلى 500 ألف فى المسلسل الإذاعى مع الوكالة، فى حين يكون الأجر المعروض عليه من الإذاعة المصرية ما بين 40 و50 ألفًا فى المسلسل، فيرفض بالطبع الإذاعة المصرية ويتجه إلى الوكالات الإعلانية التى تعده بالطبع بالعرض على الإذاعة المصرية أيضًا، وبالتالى ترتفع الأجور فكريم عبدالعزيز حدد أجره الإذاعى بــ400 ألف جنيه، وهو غائب هذا العام، وأحمد حلمى بـ500 ألف جنيه وغائب هذا العام أيضًا، ومحمد هنيدى ما بين 300 و400 ألف جنيه محمود عبدالعزيز 500 ألف جنيه وغيرهم كثيرون، لذا تجد الإقبال أكثر على الإذاعات والوكالات الخاصة فى رمضان،

ومع هذا تجد أن التكرار فى النجوم موجود، فالفنان سمير غانم موجود فى أكثر من عمل على أكثر من إذاعة. ومحمود عبد العزيز قارب على الانتهاء من تسجيل حلقات مسلسله الإذاعى (العملية صهللة) وسيذاع على الراديو 9090 فى رمضان المقبل. ويشاركه البطولة الفنان سمير غانم، محمد محمود عبدالعزيز، لطفى لبيب، بدريه طلبة، عبدالله مشرف والممثلة الشابة إيمان سلامة، المسلسل من تأليف محمد محمدى وأحمد محيي، وإخراج إيهاب منير، وهو من إنتاج شادى مقار.

وعلى نفس الإذاعة يقدم الفنان سمير غانم المسلسل الإذاعى "فوازير فطوطة"، والمسلسل بطولة عمرو عبدالعزيز، وتأليف أحمد درويش، وموسيقى وألحان أكرم عادل، ومن إخراج وائل فهمى عبدالحميد، ويجسّد سمير من خلال العمل شخصية فطوطة، وذلك بعد غياب دام عدة أعوام منذ فوازير فطوطة، التى حققت نجاحًا كبيرًا فى رمضان. وهى نفس العمل المقدم تليفزيونيًا وإذاعيًا أيضًا العام الماضى ولم يحقق نجاحًا كبيرًا.

وينضم لهم أيضًا الفنان الكوميدى محمد هنيدى بمسلسل "السبع لفّات" بطولة هالة فاخر، وآيتن عامر، وطارق عبدالعزيز، وإنتاج راديو وان، وإخراج تامر حسنى. الذى غيّر إذاعته فقط من الإذاعة الحكومية وهى الشرق الأوسط إلى إذاعة 9090 فقط وتجارب هنيدى جميعها قائمة على الإفيهات التى أصبحت لا تساعد فى العمل الإذاعي.

وهناك أيضًا مسلسل "ثلاثى أضواء الراديو" بطولة النجوم الشابة حمدى الميرغنى وكريم عفيفى ومحمد أنور المسلسل من تأليف محمد محمدى وأحمد محيي، موسيقى وألحان أكرم عادل، إخراج سامح سامي. أما فى الإذاعة المصرية فاعتمدت صفاء حجازى رئيسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون مبلغ مليون جنيه لإنتاج المسلسلات الإذاعية على شبكات قطاع الإذاعة، بحيث يتم توزيعهم حسب حجم الإنتاج فى كل شبكة..

فرغم أن الإذاعة المصرية يجب أن تتخلى عن التنافس مع القطاع الخاص وتعود إلى سياستها السابقة وهى إعادة الاكتشاف للنجوم وأن تقدم الجديد منهم فتبتعد عن الأسعار المرتفعة فى الأجور وأيضًا تجد لها مستمعًا فدور الإذاعة المصرية ليس التنافس مع القطاع الخاص والهرولة خلف النجوم أو أن تشترط إحضار إعلانات للمسلسل فدورها هو الاكتشاف والتنجيم فقط، وتقديم نجوم شابة جديدة للسوق الدرامي،

فمثلما فعلت مع آمال ماهر فى الغناء عليها أن تقدم الجديد فى التمثيل الإذاعى وأن تتحمل هى مخاطر النفقات باعتبار أن الإذاعة المصرية هى إذاعة الشعب المصري، ومع هذا قامت الإذاعة بوضع استراتيجية جديدة وهى الاعتماد على نجم واحد وأكثر من نجم شاب فى المسلسل الواحد، فالفنانة أنوشكا أوشكت على الانتهاء من تسجيل المسلسل الإذاعى الجديد "حرامى قلوب"، تأليف أحمد عوض وإخراج إسلام محفوظ،

ويشارك فى بطولته لطفى لبيب وإيناس مكى وأحمد وفيق، وهو سيعرض على إذاعة "الشباب والرياضة". وعلى نفس الإذاعة أيضًا يُعرض مسلسل "يوميات عطية" بطولة أحمد صيام ونشوى مصطفى وناهد رشدي، تأليف نادية التابعى وإخراج نجوى إبراهيم. وعلى إذاعة الشبكة الثقافية تم اختيار مسلسل (مائة عام من العزلة) عن نفس الرواية العالمية بنفس الاسم لجابرييل جارسيا ماركيز، وهى إعداد درامى لمنير عتيبة وإخراج محمد خالد.

وهناك مسلسل نص "دراهم وزيناهم" على إذاعة القاهرة الكبرى للمؤلفة حنان غانم، يدور فى إطار اجتماعى كوميدى، حول سيدتين تتعرضان لمواقف اجتماعية متتالية وأزمات، وتطرح الحلقات كيفية التغلب عليها. أما شبكة "صوت العرب" فسوف تقوم بإنتاج مسلسل "عش العصفور" تأليف محمد أبوالنصر إخراج أسامة سمير، ويدور المسلسل فى إطار اجتماعى كوميدى يتناول مشكلة ارتفاع تكاليف الزواج فى الدول العربية،

وما أدى إليه من ارتفاع نسبة العنوسة، حيث يتعرض الأبطال لمواقف متعددة تدور فى إطار كوميدى فى محاولة لطرح أسباب هذه الظاهرة ومحاولة إيجاد حلول لها. كما انتهت شبكة البرنامج العام من تسجيل حلقات المسلسل الإذاعى "ما وراء النهر" عن قصة د.طه حسين، وقام بإعدادها إذاعيًا محمد على وبطولة محمود حميدة.

أما مجموعة إذاعات شركة "راديو النيل" التابعة لوكالة صوت القاهرة والتى تضم كلاً من "ميجا-نغم-شعبي-هيتس" فقال الإذاعى ماهر عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة شركة راديو النيل إن جميع المسلسلات الإذاعية التى ستذاع على الشبكة خلال شهر رمضان، ليست من إنتاج الشركة ولكنها إنتاج الوكالات الخاصة وتم إهداؤها للبث على إذاعات الشركة مقابل نسبة من الإعلانات. الفنان أحمد عز قارب على الانتهاء من تسجيل مسلسله "تورا بورا"،

من تأليف أيمن سلامة، وإخراج على مصيلحى، وتشاركه البطولة نيكول سابا، والمسلسل يتناول قضية المخدرات وآثارها على المجتمع وسيذاع على إذاعة "نغم fm". أما إذاعة "شعبى fm" فيعرض عليها "الأستاذ مخنوق"، بطولة أحمد حلمى وهو يتناول سلبيات المجتمع بطريقة ساخرة، ومن تأليف الشاعر والكاتب شوقى صقر وألحان حسن إش إش.

كما يذاع أيضًا على نفس المحطة مسلسل "منافرة حرة" بطولة الفنان سمير غانم وزوجته الفنانة دلال عبدالعزيز، وهو من تأليف ياسر بدوى، يناقش يوميًا أبرز قضايا الأسرة المصرية بشكل ساخر عن طريق المعالجة الكوميدية لسمير وزوجته دلال.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق