جمال عبدالحميد يطلق قذائفه: الحرب ضد الزمالك غير شريفة
محمد البنهاوي
12
125
حقق الجهاز الفنى الجديد للزمالك نتاج فاقت تطلعات المتفائلين من جماهير النادى الأبيض، وأصبح الجميع يبحث عن سر "الخلطة السحرية" التى قام بها حلمى ومعاونوه لإعادة الفريق إلى الطريق الصحيح فكان لابد من أن نسأل مدير الكرة جمال عبدالحميد الذى أجاب عن أسئلتنا بصراحة وأطلق قذائفه واتهاماته فى كل اتجاه فى حوار لا تنقصه الصراحة.

فى البداية اعتدنا على جمال عبدالحميد مديرًا فنيًا، فلماذا قبلت منصب مدير الكرة بالزمالك؟

من يعلم قصتى مع كرة القدم، وكيف كان للزمالك الفضل الأول فيما وصلت إليه بعد إصابتى واستغناء الأهلى عنى وكيف أننى قمت ببيع سيارتى وكان عندى رجل أطول من الأخرى وعرضت نفسى على أغلب الأندية فرفضتنى ثم انتشلنى الزمالك من وسط هذا اليأس وأعادنى للحياة، وهو ما يجعل للنادى جميلا فى رقبتى ويجعلنى أيضًا لا أفكر فى مثل هذه الأمور حينما يعرض على العمل داخل النادى فى أى منصب.

وهل حدث بينكم خلافات أثناء توزيع الأدوار داخل الجهازالفنى؟!

بالعكس.. أولًا اللقاء بيننا كان وديًا جدًا وكنت سعيدًا للغاية بالمجموعة فهم زملائى وأنا لم أقابل حلمى وصلاح وتيجانا وعبدالحليم منذ سنوات، وحينما جلس معنا رئيس النادى كان ماكليش لا يزال موجودًا، فأخطرنا رئيس النادى أننى سأكون مدير كرة وسيتولى حلمى وصلاح وعبدالحليم الأمور الفنية، وبعد رحيل ماكليش طالبنا رئيس النادى بالجلوس وتوزيع الأدوار ولم تستغرق الجلسة سوى نصف ساعة للاستقرار على توزيع كل الأدوار وليس 7 ساعات مثلما يقول البعض.

لكن محمد صلاح غضب وقدم استقالته من منصبه بسبب تفضيل حلمى عليه؟

لم يحدث ولم يعترض صلاح على صلاحيات حلمى، لكنه غاب عن تدريب وحيد لإصابته فى ظهره، والعلاقة بين صلاح وحلمى ممتازة وتظهر بعد تسجيل الأهداف مدى الحب بينهما وبين باقى أفراد الجهاز الفنى.

وهل بالفعل طالبت بمنحك اختصاصات فنية؟

لا دورى إدارى فقط وهو تهيئة اللاعبين للجهاز الفنى للعمل معهم وفرض الانضباط، لكن إذا طلب منى رأى فنى فلا أبخل به وإذا لم يطلب منى فأنا أكتفى بعملى كمدير للكرة.

الكثيرون انتقدوا زيادة عدد أفراد الجهاز الفنى مما سيتسبب فى تضارب بالاختصاصات فما تعليقك؟

الجهاز الفنى قل عدده ولم يزد مثلما تصور لنا بعض وسائل الإعلام، فجهاز ماكليش رحل منه 4 أفراد وهم ماكليش وفرانك نوتال والحبشى بجانب المترجم، وكلهم كانوا يجلسون على دكة البدلاء، فيما لم ينضم سوى أنا ومحمد حلمى وماركو، وأتساءل كيف يرحل 4 وينضم 3 ونقول إن الجهاز الفنى كثير العدد وهناك تضارب فى الاختصاصات.

وهل ترى أن عدم الاستعانة بك طوال السنوات الماضية ومنذ اعتزالك به ظلم لك؟

لا بالعكس فكل شخص يأتيه الرزق والعمل فى توقيت يحدده الله، وأنا شخص مؤمن بالقدر، وما لا يعلمه البعض أننى عرض علىّ العمل مع فييرا لكننى رفضت لارتباطى بعقد مع نادى السكة، حيث كنا ننافس بقوة على الصعود، واعتذرت لحازم إمام عضو مجلس الإدارة وقتها.

لكن هل أنت مع التغيير المستمر للأجهزة الفنية فى الزمالك؟ وهل تمت إقالة جهاز فنى ناجح ويحقق انتصارات؟

.. مشكلة الزمالك أن رئيس النادى قام بشراء أفضل لاعبين فى مصر، وقام بصرف مبالغ طائلة وبالتالى ليس من الطبيعى أن يترك مدربًا يواصل نزيف النقاط حتى تضيع البطولة، وسأقول لك مفاجأة أن رئيس النادى يبحث عن جهاز فنى وطنى زملكاوى يقود الفريق، وهو ما أكده لنا بأنه قام بتعيين ميدو، وكان يريد الإبقاء على محمد صلاح من قبل، لكن الضغوط الجماهيرية جعلته يتعاقد مع باتشيكو، وحينما تولينا المسئولية تحدث معنا رئيس النادى وأكد أنه يريد أن يتولى المسئولية جهاز فنى وطنى وأن الخواجات بياخدوا ملايين على الفاضى وهو غير مقتنع بهم.

البعض فوجئ بانتصارات الزمالك المتتالية مع الجهاز الجديد، فكيف وصلتم لتلك الخلطة السحرية التى قادت الفريق للانتصارات؟

الزمالك يمتلك أفضل لاعبين فى مصر وبفارق كبير عن منافسيه، وأحب أن أثنى على اللجنة الفنية التى اختارت هذه العناصر برئاسة رئيس النادى، وتلك العناصر ساعدتنا على النجاح، وتذبذب المستوى مع الأجهزة الفنية السابقة سببه عدم شعور اللاعبين بالعدل فهناك لاعبون كانوا يتألقون فى التدريبات ولا يلعبون، والعكس صحيح، والانفلات كان السائد، بينما كان هدفنا من اليوم الأول هو العدل فكل لاعب يعلم ما له وما عليه والعقوبات تطبق على الجميع وفقًا للائحة وهى أهم أسباب النجاح، بجانب قدرات محمد حلمى الفنية ومعه صلاح وعبدالحليم، فحلمى حقق نجاحات مع أنصاف نجوم فى الأندية، فما بالك إذا توفر له أفضل اللاعبين فى مصر.

تتهمون دائمًا بالتسرع فى إعلان العقوبات ثم التراجع عنها فهل تعتبر ذلك نوعًا من التخبط؟

لم يحدث وأذكر لى أمثله.

أعلن رئيس النادى إيقاف شيكابالا وسحب شارة القيادة منه بسبب احتفاله بعمر جابر مع وايت نايتس ثم نفيت العقوبة بعد ذلك. لا لم يعلن رئيس النادى ذلك، وبعض المواقع نشرت الخبر ورئيس النادى لو أراد إعلان عقوبة كان سينشر بها خبرًا على الموقع الرسمى أو يخرج بتصريح تليفزيونى مصور، وسأقول لك شيئًا لو قرر رئيس النادى ذلك كان سينفذ ففى النهاية هو صاحب القرار الأول والأخير.

بمناسبة شيكابالا.. هل تم عقابه واستبعاده من المباريات الماضية بسبب عدم حضوره احتفالية فريق اليد؟

شيكابالا غير مستبعد وكان على دكة البدلاء أمام إنبى، وشيكابالا ينفذ برنامجًا بدنيًا قويًا جدًا تحت إشراف ماركو مدرب الأحمال، ويتدرب على فترتين صباحية ومسائية حتى يعود لمستواه مرة أخرى وأقول للجميع انتظروا شيكابالا قريبًا بعد الانتهاء من هذا البرنامج.

أما بالنسبة لغياب شيكابالا عن احتفالية فريق اليد، فهى ليست أزمة وشيكابالا هو من اتصل بجميع اللاعبين وطالبهم بالحضور، وهو نفسه حضر للنادى، لكن الزحام الشديد ورغبة الأعضاء فى التقاط الصور معه جعلته يتأخر وقام حازم إمام القائد الثانى بتسليم الكأس لفريق اليد ولم تحدث أزمة بسبب هذا الأمر.

الشناوى يلمح بين الحين والآخر بالرحيل ويرفض الجلوس احتياطيًا لجنش فكيف ستتعاملون معه؟

الشناوى أخطأ فى مباراة إنبى، حينما علم أنه سيجلس احتياطيًا لجنش وتحدث مع الجهاز بأنه يريد اللعب أساسيًا وأن الزمالك تعاقد معه للمشاركة أساسيًا وليس للجلوس على الدكة، وهو ما جعلنا نقوم باستبعاده نهائيًا من قائمة الـ18، وتوقيع عقوبة مالية عليه. ونحن لم نكن ضد الشناوى بل كنا نخشى من تجدد إصابته خاصة أنه عائد من إصابة قوية، ولذلك فضل أيمن طاهر عدم الدفع به حتى لا يصاب ويستبعد من المنتخب، وقال لنا إنه لن يخاطر به حرصًا على انضمامه للمنتخب وهو سليم، لكنه لم يتفهم ذلك، ومشاركة أى لاعب فى المباريات هى قرار الجهاز.

لكن ألا يتدخل رئيس النادى فى عملكم؟

رئيس النادى هو رئيس المنظومة بأكملها وهو يثق فى الجهاز ولا يتدخل فى الفنيات، ولكن من حقه أن يسأل إذا غاب لاعب لفترة هل هو ملتزم أم يفتعل الأزمات والمشكلات، وهى أمور عادية لا تعتبر تدخلا مثلما يردد البعض، وعلاقتنا بالرئيس جيدة هو يثق فينا ونحن نحترمه.

أعدتم بعض اللاعبين للحياة مرة أخرى مثل محمد إبراهيم وعادل جمعة وحازم وهذا يحسب لكم فهل معنى ذلك اقتناع الجهاز ببقائهم؟

محمد إبراهيم كانت أزمته أن ماكليش غير مقتنع به، وهو لاعب كبير، وحينما كان يشركه كان يلعب كجناح أيسر وهو ليس مركزه وحينما تولينا المسئولية عاد اللاعب لمركزه المفضل كصانع ألعاب وهو ما أسهم فى عودته للتألق والانضمام للمنتخب، أما عادل جمعة فكانت أزمته فى الثقة وعدم التأقلم على أجواء اللعب فى ناد بحجم وشعبية الزمالك، واتضح أنه ليس صفقة فاشلة كما يقول البعض، ومنحنا الفرصة مايوكا ومكى وعبدالخالق وأعدنا توفيق لمركزه.

بصفتك أحد أفضل المهاجمين فى تاريخ مصر والزمالك، كيف ترى أزمة باسم مرسى وهل سيعود مثلما كان الموسم الماضى؟ وما هو دورك معه؟

باسم شارك معنا أساسيًا فى مباراتين أمام حرس الحدود والمقاصة وسجل فى كلتيهما هدفًا، لكنه لا يتألق حينما يشارك فى آخر المباراة فلا يجد الوقت المناسب للتألق، وقد عقدت معه أكثر من جلسة وطالبته بالاجتهاد فى التدريب حتى يشارك أساسيًا ويتألق، وباسم مهاجم ممتاز، وسيعود أقوى من الموسم الماضى، ومن يشاهده فى التدريبات فى الفترة الحالية سيعلم أنه يرغب فى العودة والتألق والانضمام للمنتخب مرة أخرى.

البعض اتهمكم بعدم الاقتناع بمحمد سالم وأنه أصبح خارج حسابات الجهاز فهل هذا صحيح؟

سالم مهاجم جيد، وما لا يعلمه الكثيرون أنه جاء إلينا وتحدث عن أنه مرتبط بامتحانات، وتسبب سفره مع الفريق للجزائر لواجهة مولودية بجاية فى الغياب عن مادتين من الامتحانات، وإذا تغيب عن مادة ثالثة سيعنى أنه سيعيد السنة وهو ما تفهمناه ومنحناه الفرصة للانتهاء من امتحاناته فنحن حريصون على مستقبله الدراسى بجانب الرياضى.

قلت إن الإعلام يحارب الزمالك فما هو دليلك على ذلك؟

الإعلام يتفنن فى نشر الأخبار المغلوطة عن الزمالك، وقد طالبت البعض بنشر نصيحة منى لخالد الغندور وهو أحد أبناء الزمالك بعدم إذاعة أى خبر بدون التأكد من صحته، فقد خرج فى برنامجه ليؤكد أن هناك قائمة معدة للاستغناء عنها وأعلن عن أسماء منها وهو أمر أحدث بلبلة داخل الفريق فى توقيت صعب.

كما أن أغلب الإعلاميين ينتمون للأهلى ويطغى الانتماء على عملهم فتجد جميع الصحف والقنوات تتحدث عن أن هناك غيرة بين أفراد جهاز الزمالك وهناك أزمة فى الاختصاصات وكل يوم نسمع شائعات لا أساس لها من الصحة هدفها ضرب استقرار الزمالك وهى حرب غير شريفة.

لكن هناك إعلاميين زملكاوية أيضًا؟

إعلاميو الزمالك حريصون على الحياد، وإذا حاد أحدهم عن هذا يتهم بأنه مثير للتعصب، بينما أغلب إعلاميين الأهلى يضعون مصلحة النادى فوق كل شىء ومن يتابع ما يدور فى الإعلام فى السنوات الأخيرة سيتأكد من ذلك.

بعد النجاحات التى تحققت هل تعتقد أن هذا الجهاز الفنى يستحق البقاء الموسم المقبل؟

أرى أن البعض يسعى للتقليل من قيمة هذا الجهاز، و"مستكتر عليه المهمة اللى هو فيها"، حتى فى ظل النجاح والانتصارات المتتالية، وأحب أن أقول لهؤلاء إن هذا الجهاز يضم بين صفوفه من فازوا بـ7 دورى مصرى من ضمن 12 فاز بها الزمالك طوال تاريخه، وفاز أعضاؤه بـ6 بطولات أفريقية وخمس بطولات للكأس ويحتوى على ثلاثة لاعبيه شاركوا فى كأس العالم، وقائد مصر فى المونديال والهداف التاريخى للنادى، وقائد الزمالك 10 سنوات متواصلة وهو محمد صلاح، وهذا يدل على أننا لم نأت من الشارع، كلنا كنا نجومًا وأبناء النادى ونعمل بإخلاص من أجل الزمالك.

لكن هل سيتغير دعم رئيس النادى لكم مع أول خسارة؟

رئيس النادى يثق فينا ويمنحنا دعمًا كبيرًا، وهو أكبر المساندين للجهاز، ومن الوارد أن نخسر فهذه كرة القدم، لكن هذا لن يؤثر على علاقتنا به فكل ما يشغله هو نجاح الفريق فى الفوز بالبطولات.

* هل انتهت بطولة الدورى وحسمها الأهلى؟

لا الدورى لا يزال فى الملعب وسنقاتل عليه لآخر نفس.

لكن الأهلى متقدم بخمس نقاط وله مباراة مؤجلة، قبل أسابيع قليلة من نهاية المسابقة؟

الزمالك ابتعد عن الصدارة بسبب غياب العدل فى الدورى المصرى، وهناك أياد تعمل على تعطيل مسيرة الفريق الأبيض وشده للخلف، ولك أن تحسب كم النقاط التى خسرها الزمالك بسبب التحكيم وكم النقاط التى تمت مجاملة منافسينا به ستكتشف أن فارق النقاط بفعل فاعل، ونحن هنا لا نتحدث عن الأهلى فهو لم يطلب المساعدة من أحد لكن هناك من يتطوع لخدمته.

وما هو رأيك فى مجموعة الزمالك بدورى أبطال أفريقيا؟

مجموعة متوازنة، وأرى أن الأندية الثمانية قوية ويجب الحذر منها، حتى زيسكو يونايتد الذى حاول البعض التأكيد على أنه الأضعف، قد يكون مفاجأة البطولة، ولا ننسى أن المحلة متذيل الدورى المصرى ظل متقدمًا على الأهلى حتى الدقائق الأخيرة والأهلى هو من تعادل معه بصعوبة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق