سر الابتسامة الساخرة لكوبر
12
125
برغم تلقى الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب نبأ وجود مصر فى التصنيف الثانى، بابتسامة ساخرة، حملت فى طياتها محاولة التظاهر بالثقة، فإن هناك بعض الأنباء الواردة من الجهاز الفنى للمنتخب، التى تؤكد أن هناك حالة من القلق، خوفًا من عدم تحقيق طموح الجماهير المصرية فى التأهل للمونديال، بعد 26 عاما من آخر كأس عالم شارك فيه المنتخب والذى أقيم بإيطاليا 90.

كل أعضاء الجهاز الفنى حاولوا التقليل من شأن التصنيف، وكتبوا على صدر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، كلمات تصف لاعبى المنتخب بالأبطال والوحوش، وأن المنتخب البطل لا تهمه الأسماء بقدر العطاء فى الملعب،

وهو ما يخالف حالة القلق، خاصة أن لاعبى المنتخب يتأثرون دائما بما يتم تداوله فى وسائل الإعلام والميديا حول صعوبة منتخبات التصنيف الأول، برغم أن هناك منتخبات قوية موجودة فى تصنيفات أقل من الثانى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق