طارق سليمان: لا تظلموا إكرامى
12
125
طارق سليمان مدرب حراس مرمى النادى الأهلى أكد أن الفوز بدرع الدروى هذا الموسم جاء بعد سيناريو جميل لم يكن يتوقعه أحد ويكفى أنه على مدار 90 دقيقة بالتمام والكمال لم يعرف أحد أين ستكون وجهة الدورى

خاصة أن كلا من مباراتى الأهلى والإسماعيلى من جهة ولقاء الزمالك والمصرى من جهة أخرى كان على درجة كبيرة من الإثارة، وأضاف أنه بالرغم من كل ذلك فإن الجهاز الفنى كان يعرف جيدا أن المباراتين ستشهدان إثارة كبيرة لكننا عزمنا على عدم الدخول فى حسبة برما أو أى حسابات أخرى فقد كان تركيزنا على إنهاء الأمور أمام الإسماعيلى مبكرا والفوز بالنقاط الثلاث دون النظر إلى أى نتيجة تنتهى بها مباراة الزمالك والمصرى لذلك كان الأهلى حريصًا على الفوز منذ اللحظة الأولى بدليل أن الفريق سجل هدفيه فى ربع الساعة الأول،

وكان من الممكن زيادة عدد الأهداف إلى ما هو أكثر من ذلك، وكانت الهدية فى النهاية عندما تعثر الزمالك وفزنا بالدورى رسميا، وعن مستوى شريف إكرامى قال سليمان إن إكرامى كان خارس مرمى الفريق الأمين طوال الموسم لكن الكل هاجمه وانتقده بشدة عقب خسارتى الأهلى الأخيرتين أمام المصرى وزيسكو بسبب استقبال شباكه ستة أهداف فى سابقة ربما لم تحدث من قبل كثيرا لكن الحقيقة تقول أن إكرامى لم يكن له ذنب فى ذلك ولا يمكن أن ألقى باللوم على أى لاعب لأن الفريق يلعب كرة جماعية، فالكل مسئول عند الفوز والكل مسئول أيضا عند الخسارة،

وبالتالى لا يمكن أن أتهم أحدا بنتيجة المباراة حتى لو أخطأ بشكل فردى، ومن ينظر للموسم ككل سيعرف جيدا أن إكرامى كان أحد أهم أسباب الفوز بالدرع، وأضاف سليمان أنه تحدث مع إكرامى كثيرا فى الفترة الأخيرة وطلبت منه عدم الاهتمام بما يقال عنه أو يكتب وفقط عليه أن يرد فى الملعب عن طريق التركيز والذود عن مرماه والذى يؤدى فى النهاية للفوز بالبطولات وهو ما حدث بالفعل،

ويكفى أنه عقب الفوز بالدورى لم يتحدث أحد عن إخفاق لإكرامى أو أى لاعب آخر، لأن الهدف المرجو تحقق.

واختتم مدرب الحراس كلامه بالقول إن الأهلى وإذا كان أغلق ملف الدورى فإنه أمامه عدة مطبات صعبة يسعى للتغلب عليها مثل استعادة اللقب الأفريقى الذى افتقده الأهلى فى آخر ثلاث نسخ وغاب بسببه عن مونديال الأندية، وتوقف رصيده فى الأندية الأكثر تتويجا،

والكل فى النادى عازم على الفوز بدورى أبطال أفريقيا لاستعادة التوازن مرة أخرى، وأشار فى النهاية إلى أنه بالطبع يعرف قيمة الدورى العام بالنسبة لجماهير الأهلى لذلك فإن البطولة هى أقل ما يمكن أن يقدمه اللاعبون والجهاز الفنى للجماهير الكبيرة التى ساندت الفريق ودعمته بكل قوة برغم الغياب الجماهيرى عن المدرجات إلا أنهم لم يبخلوا بالدعم وبكل قوة فى ملعب التتش كما حدث مؤخرا قبل لقاء الإسماعيلى رغم أن الفريق خسر آخر مباراتيه وبالثلاثية فى المرتين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق