نجوم الفن والإعلام.. كلنا عاوزين صورة.. مع الأهلى الأسطورة!
سيد محمود
12
125
أول المهنئين للنادى الأهلى بفوزه فى مباراة الإسماعيلى وحصوله على الدورى كان المخرج الكبير عمر عبدالعزيز الذى شاهد المباراة وهو يعانى من نزلة برد شديدة قال "مبروك أبناء الأهلى وجماهيره العظيمة رغم كل المؤامرات والغل وتلاحم أغلب الأندية ضده..

ولذلك نحن نعشقه ونذوب هياما فيه. فأبناء صالح سليم الذين ورثوا منه روح الفانلة الحمراء يظهرون معدنهم الأصيل فى المواقف الصعبة، ولعبة نقل المباريات وحجة التحكيم وادعاء أنهم يملكون تاريخا ناصعا مثلنا فشلت. ومن حقنا أن نفرح ونفرح جدا هذا العام فلقد عاد الدرع إلى بيته ومكانه الطبيعى وألف مبروك يا أجمل وأرقى وأوفى وأنظف وأشيك جمهور.

مبرووووووووووك". ورغم أنه زملكاوى، وكان متابعا للمباراتين الأهلى والإسماعيلى وناديه المفضل الزمالك والمصرى فى نفس اللحظة إلا أنه بعد تعادل الثانى وفوز الأهلى بادر النجم صلاح عبدالله بتهنئة الأهلى وقال "مبروك من كل الزملكاوية للأهلى.. لعب واستحق الفوز". الفنان حميد الشاعرى متابع جيد لجميع مباريات ناديه المفضل الأهلى، وترك متابعة مسلسلات رمضان وتفرغ لمباراة الأهلى وظل يرسل تغريدات فى أثناء المباراة متمنيا الفوز له حتى انتهت المباراة فكتب على صفحته معبرا عن فرحته "أوبا بقى يا أهلى.. مبروووووووووووووووك يا أهلاوية.. بيب بيب أهلى".

ورغم متابعته لمسلسل "يونس ولد فضة" الذى يشارك فيه ويقدم دورا يعتبر من أهم أدواره فإن الفنان إيهاب فهمى لم يمنعه ذلك من متابعة المباراة والمباركة للأهلى فقال "مبروك لأجمل نادى فرحتنا ورجعت الدرع للأهلاوية". وكعادته لا يفوت محمد هنيدى الفرصة.. فرغم زملكاويته وتعصبه فى بعض الأحيان فإنه سارع بعد انتهاء المباراتين وفوز الأهلى وتعادل الزمالك.. قال وهو يعبر عن ضياع الدورى من ناديه "مبروك الأهلى بطل الدورى 2016".

أما الفنان أحمد السعدنى الذى ظل يتابع المباراة هو والنجم الكبير صلاح السعدنى فقد عبرا عن سعادتهما البالغة بفوز الأهلى بعد جدل كبير ومخاوف من ضياع الدرع.. أحمد السعدنى الذى يعيش فرحة النجاح بدورين مهمين فى مسلسلى "وعد" مع مى عز الدين، و"أفراح القبة" احتفل بالنجاح مرتين بالدرع الذى عاد للأهلى وبنجاحه الفنى وقال "مبروك لأعظم ناد فى العالم..

أعاد الفرحة لأبناء القلعة الحمراء.. .فرحتنا يا أهلى". أما النجم الأهلاوى أحمد فهمى فقد حرص على متابعة المباراة فى الاستاد وظل واقفا يتابع المباراة حتى صافرة الحكم وكان مرتديا الـ"تى شيرت" الأحمر.. وحرص عدد كبير من الجماهير على التقاط الصور معه، ورغم أنه لم يشارك فى أعمال فنية فى رمضان فإن إعلانه لإحدى شركات المحمول أسهم فى انتشاره بشكل مكثف طوال الشهر حيث له صور فى الإعلان وهو يلعب الكرة..

وطالب فهمى بعودة الجماهير إلى المباريات لأنها روح الكرة المصرية. الفنانة الشابة رنا سماحة المشاركة فى مسلسل "أزمة نسب" مع زينة ارتدت فستانًا أحمر واحتفلت هى وأصدقاؤها بأكل البطيخ فى السحور احتفالا بفوز النادى الأهلى بدرع الدروى. أما الإعلامى خيرى رمضان فقد كتب على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعى تويتر "مبروك للأهلى أعاد درع الدورى لمكانه الطبيعى..

والكأس فى الطريق". كما بعثت الإعلامية لميس الحديدى بتهنئة الأهلى وقالت "مبروك عودة الدورى للأهلى واحتفاله بالدرع الـ38.. الأهلى حديد يا جماعة". ومن مشجعى الزمالك بارك الإعلامى معتز الدمرداش للأهلى وجماهيره بدرع الدورى، فكتب على صفحته بموقع "تويتر".. "مبروك للنادى الأهلى العظيم على الدور..

وهاردلك لنادى الزمالك رجاله ولعبوا برجولة لآخر الدورى. أرفع لهم القبعة". المطرب أحمد جمال سارع بالمباركة للنادى الأهلى وقال "أبارك للفريق الكبير الحصول على الدرع الـ38 فى تاريخه وهو رقم كبير لناد كبير.. وبارك أيضا المطرب محمد محسن وقال "ألف مبروك للنادى الأهلى درع الدورى وفرحة كبيرة". وبارك الإعلامى مصطفى الأغا مقدم برنامج "صدى الملاعب" وقال "مبروك لنادى الفرن.. الدرع الـ38 العائد للأهلى".

وكتبت إيمان العاصى على صفحتها بتويتر "ما فيش غيرك فى القلب يا أهلى يا غالى مبروك الدورى الـ38 فى تاريخك". وكانت مفاجأة المباراة التى توجت النادى الأهلى هى أن كل النجوم أجلوا التصوير حتى ينتهى اللقاء ويحتفل الجميع بالدرع الـ38 ومنهم محمد رمضان الذى كان يصور المشاهد الأخيرة من "الأسطورة" وليلى علوى التى كانت قد انتهت من التصوير وتابعت اللقاء فى عزومة إحدى صديقاتها، ويسرا التى تنهى آخر مشاهد مسلسلها "فوق مستوى الشبهات" مع أسرة العدل الزملكاوية..

ومحمد رياض الذى عبر عن سعادته وهو ينهى آخر مشاهده فى مسلسل "ليالى الحلمية".. بارك نجوم الفن للأهلى، ورغم غيابه عن صفحته الرسمية لانشغاله بتصوير آخر مشاهد مسلسل "ونوس" مع يحيى الفخرانى، إلا أن النجم الكبير نبيل الحلفاوى تابع اللقاء مع أصدقائه فى الاستوديو واحتفل بالفوز الثمين الذى جاء بعد خوف وقلق شديدين من ضياعه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق