محمد عبدالعظيم: الفوز على الزمالك أفضل ختام للدورى
12
125
رغم أن المنافسة انتهت وفاز الأهلى بالدورى.. إلا أن مباريات القمة تظل بطولة في حد ذاتها.. وفي هذا الحوار يكشف محمد عبدالعظيم "عظيمة" مدرب الأهلى النقاب عن استعدادات الفريق لهذه المواجهة المهمة ورؤيته لها.

* فى البداية حدثنا عن استعدادات الفريق لمباراة القمة أمام الزمالك؟

- الاستعدادات عادية جدًا شأنها شأن أى مباراة، حيث يواصل الفريق تدريباته لأجل ختام جيد خاصة عقب حصوله على درع الدورى، ومن المؤكد أن الفريق يهمه الفوز فى ختام الدوري.

* وكيف ترى تأثير حسم اللقب مبكرًا للأهلى على اللاعبين فى القمة؟

- بالطبع هناك تأثير إيجابي، لأنه لو كانت المباراة حاسمة على اللقب فمن المؤكد أنها ستكون صعبة على الفريقين معًا، لكن بما أن الأهلى حسم الدرع مبكرًا فإن المباراة ستكون أقل صعوبة، وسيكون الفوز لأجل البطولة الخاصة بين الفريقين الكبيرين كما هو معتاد دائمًا فيما بينهما.

* وما صحة أن الفريق سيشرك بعض الناشئين أمام الزمالك؟

- هذه الأمور تخضع لوجهة نظر المدرب الفنية وربما يرى مشاركة لاعب أو اثنين أو أكثر فى المباراة بحسب رؤيته، لكن ليس لها علاقة بأن الفريق ضمن البطولة، وبالتالى سيشرك اللاعبين، وخير دليل على ذلك أن الجهاز الفنى أشرك الناشئ أحمد حمدى أمام أسيك الإيفوارى فى البطولة الأفريقية رغم أهميتها.

* وما تأثير الهزائم التى تلقاها الفريق مؤخرًا على اللاعبين فى المباراة؟

- من الطبيعى أن يتأثر اللاعبون بأى نتائج سلبية، لكن التاريخ يقول إن لاعبى الأهلى بما لديهم من خبرات كبيرة يمكنهم التغلب على ذلك، بدليل ما حدث قبل لقاء الإسماعيلي، حيث تعرض الفريق لهزيمتين أمام المصرى وزيسكو، بالإضافة إلى تحفز الإسماعيلى للفوز، ومع ذلك حقق الأهلى هدفه، وأنهى المباراة مبكرًا، وفاز بها وبالدرع فى الوقت نفسه، لذلك فإن خبرات اللاعبين سيكون لها دور كبير فى التغلب على هذه النقطة.

* البعض يقول إن كفة الأهلى أرجح لتحقيق الفوز بدليل نتائج القمة فى السنوات الأخيرة؟

- هذا الكلام لا قيمة له على أرض الواقع، لأن الفوز يأتى دائمًا لصاحب الجهد الأكبر والأكثر حرصًا على الفوز، وإذا كان الأهلى فاز كثيرًا فى المباريات الأخيرة، فذلك لأنه كان حريصًا علىه ولابد من العمل بجهد لأجل التفوق.

* البعض يقول أيضًا إن المباراة غير ذات أهمية بعد حسم الأهلى للقب الدورى.

- هذا الكلام غير صحيح لأن القمة بطولة فى حد ذاتها، ودائمًا ما تكون بمثابة بوابة اللاعبين لقلوب الجماهير، وإذا كان التاريخ يتذكر أصحاب البطولات فإنه أيضًا يتذكر أبطال القمة لأنها كما سبق وقلت بطولة فى حد ذاتها.

* قبل لقاء الزمالك والمصرى توقعت تعثر الزمالك.. فماذا عن توقعاتك لمباراة القمة؟

- لقاءات القمة لا تخضع لأية توقعات، ومهما يكن مستوى كل فريق فإن الفوز ليس عملية حسابية لأن لقاءات القمة عودتنا على أن يكون لها رأى خاص، وقديمًا كان يفوز الفريق الأقل فنيًا، أما توقعى بتعثر الزمالك أمام المصرى فكان على أسس فنية، حيث بذل لاعبو الزمالك جهدًا كبيرًا وفى أجواء صعبة أمام أنيمبا النيجيري، وكان من الطبيعى أن يتعثروا أمام المصري، خاصة أنه فريق جيد وعمل على استغلال حالة الإجهاد لدى الزمالك.

* أخيرًا القمة المقبلة هى الأولى للمدرب مارتن يول فكيف يتعامل معها؟

- يول، أصبح ملمًا بقدرات اللاعبين فى الفريق، وعلى دراية كبيرة بإمكانات المنافس وطبيعة المواجهات بينه وبين الأهلى، ويعرف جيدًا أنها بطولة خاصة، وأن الفوز بها هو المطلب الوحيد لمحبى الفريق لمضاعفة أفراح الفوز بالدورى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق