التخصص سلاح الأهلى
محسن لملوم
12
125
يخوض النادى الأهلى مباراة القمة المقبلة أمام الزمالك بهدف واحد فقط وهو مصالحة جماهيره عقب سلسلة الهزائم والنتائج المخيبة للآمال فى الفترة الأخيرة، خاصة على المستوى الأفريقي، والذى لم يسبق للأهلى فى تاريخه أن خسر أول مباراتين له فى دور المجموعات، مما يهدد بخروجه مبكرًا من بطولته المفضلة التى يسعى إلى لقبها.

ورغم فوز الأهلى ببطولة الدورى واستعادة الدرع مرة أخرى بعد أن فقده الموسم الماضى لمصلحة المنافس التقليدى نادى الزمالك، فإن سلسلة هزائم الفريق وهبوط مستوى لاعبيه أمرٌ غريب على القلعة الحمراء، ولم يحدث له منذ سنين طويلة خاصة أن ثقة الجماهير فى فريقها لم تهتز برغم الخسارة أمام المصرى فى الدورى،

وأمام زيسكو فى البطولة الأفريقية ودعمتهم بقوة فحققوا انتصارًا رائعًا على الإسماعيلى وفازوا بالدرع فى اليوم نفسه، عقب تعثر الزمالك أمام المصري، إلا أن الفريق فشل فى الفوز وتعديل أوضاعه فى البطولة الأفريقية أمام أسيك الإيفوارى فى برج العرب، فخسر الفريق وتذيّل مجموعته بلا أى رصيد من النقاط. ويعوّل الجهاز الفنى على مباراة الزمالك لاستعادة التوازن المفقود مؤخرًا،

خاصة أن الفريق غالبًا ما يؤدى بشكل جيد أمام الزمالك ويكون الطريق لاستعادة توازنه حتى فى تلك الفترات التى يخسر فيها الفريق كل شيء، تمامًا مثلما حدث الموسم الماضي، عندما خسر الأهلى الدورى لكنه فاز على الزمالك عن جدارة واستحقاق ليحقق لجمهوره اللقب الخاص بين الغريمين الكبيرين، وهو الأمر الذى يعرفه جيدًا الجهاز الفنى ويضع آمالاً كبيرة فى اللاعبين الكبار والذين تراجع مستواهم فى المباريات الأخيرة، ويعتبرون لقاء الزمالك بمثابة طوق النجاة لهم وللفريق ككل،

فدائمًا ما يتألق كبار اللاعبين بالفريق أمثال حسام غالى وحسام عاشور وشريف إكرامى وعماد متعب وأحمد فتحى. وفوز الأهلى وحده يضمن لهؤلاء اللاعبين استعادة مكانتهم سريعًا بعد أن نال منها الكثيرون فى الفترة الأخيرة، ورغم أن المباراة غير مؤثرة على الفريق على أرض الواقع بعدما حسم الأهلى الدرع فإنها غير ذلك للجهاز الفني، لذلك عقد مدرب الفريق مارتن يول وجهازه المعاون بعض الجلسات الخاصة مع اللاعبين، لأجل حثهم على الفوز،

مؤكدين لهم أن الفوز بالدورى لا قيمة له بدون الفوز على الزمالك، وذكروهم بما سبق وفعلوه العام الماضى عندما أفقدوا المنافس طعم الفوز باللقب بعد الفوز عليهم بهدفين نظيفين فى برج العرب، وهو ما يخشاه الجهاز الفنى حيث سيسعى الزمالك للفوز بالبطولة الخاصة، وأيضًا لإفساد فرحة الأهلى باللقب وللثأر من الهزائم المتكررة للزمالك أمام الأهلى وآخرهم الخسارة فى الدور الأول بهدفين نظيفين ومن قبلها لقاء السوبر المحلى فى دبى بثلاثة أهداف مقابل هدفين، الجهاز الفنى للأهلى يعرف جيدًا أن الزمالك سيعمل على استغلال الحالة السيئة للأهلى فى الفترة الأخيرة،

وسيعمل على قتل المباراة مبكرًا مثلما فعل فريق أسيك ومن قبله زيسكو والمصرى وأيضًا كما فعل الزمالك نفسه فى لقاء الفريقين فى نهائى كأس مصر الموسم الماضي، عندما حسم الزمالك الأمور بهدفين نظيفين فى بداية المباراة سجلهما باسم مرسى وحافظ على النتيجة حتى النهاية. المباراة ربما تشهد مشاركة بعض اللاعبين من الناشئين مثلما حدث فى لقاء أسيك مع أحمد حمدى فى وسط الملعب، ولكن لن يجازف المدرب بذلك إلا بعد الاطمئنان للنتيجة،

المدير الفنى للفريق مارتن يول أكد أنه من المؤكد سيسعى للفوز رغم قوة المنافس لأنه من غير الطبيعى أن يختم موسمه بنتيجة سلبية تضيع طعم فرحته بالفوز باللقب الكبير لأنه يعرف جيدًا ماذا تعنى هذه المباراة بالنسبة للجماهير، وأضاف أنه عندما تعاقد مع الأهلى أخبروه بأن الأهلى يجيد دائمًا أمام المنافس التقليدى نادى الزمالك وأنه لن يسمح بغير ذلك فى أول لقاء قمة تحت قيادته.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق