يسرا: "فوق مستوى الشبهات" معادلة صعبة جدًا
سيد محمود
12
125
منذ بداية تعاونها مع مجموعة "العدل" وهى تكسب الرهانات.. فعندما قدمت منذ سنوات عملاً فنيًا مع منتج آخر غير جمال العدل سألتها لماذا هل هناك خلافات فبادرت بالرد "العدل" أخوتى وأنا لا يمكن أن يفصلنى عنهم خلاف، فهم أسرتى التى أجد راحتى معهم. ويبدو أن يسرا تجد نفسها بالفعل مع "العدل" لأنها ترتبط بصداقة قوية مع مدحت ومحمد وجمال العدل وقبلهم الراحل سامى العدل.

وفى مسلسل "فوق مستوى الشبهات" وجدت يسرا ضالتها.. شخصية رغم صعوبتها ورغم ما بها من شر، فإن بها ما أسهم فى إخراج طاقات كامنة فى موهبة يسرا. هى تقول إن الفكرة التى ركّز عليها المسلسل ليست سهلة ولم تطرح من قبل، ونجاح العمل نابع من اختلافه فى كل العناصر.

القصة التى تدور حول أستاذة جامعية متخصصة في التنمية البشرية تدعى رحمة حليم والتى جسدتها، تظهر أمام الجميع طوال الوقت بمظهر السيدة الناجحة في جميع مجالات حياتها وعملها، لكنها في المقابل تخفي وجهًا آخر أكثر قبحًا ووحشية وشرًا.. فكرة المسلسل المختلفة ومناقشتها قضايا واقعية وإنسانية جديدة على رأسها الظهور للناس بشخصية الطيب وهم يختبئون وراء ستائر الشر والحقد، وهذا إلى جانب تقديمي شخصية ليست بالمثالية التي تعود عليها الجمهور مني.

وقد حاولت التفاعل مع الشخصية حتى إننى تعاطفت معها فى بعض المواقف لأنها مرّت بظروف حياتية أثرت عليها.. لأنها وجدت نفسها فى هذه الحياة تحولت إلى ظالمة ومظلومة.. قاتلة ومقتولة.. جانية ومجنى عليها.. وهى معادلة صعبة جدًا فى الدراما.

وحول تغيير اسم المسلسل قالت يسرا: حدث أن غيرناه ثلاث مرات، لأنني لم أكن مقتنعة بالأسماء المؤقتة حيث كان يسمي "رصاصة رحمة" و"خيط حرير" ثم أصبح "فوق مستوى الشبهات" وهو اسم مناسب ومعبّر عن الموضوع الذى تناوله المسلسل. وعن الإشادات بالمسلسل قالت: كانت رائعة سواء من مصر أو من الخارج فأذكر أن وزير الداخلية اللبنانى نهاد مشنوق أبدى إعجابه الشديد بالمسلسل وقال إنه فوق الممتاز.

وتحدث عن شخصيتى فى المسلسل وهى إشادة أضعها وسامًا فوق صدرى لأنها تأتى من مشاهد عربى.. وأى كلمة فى حق المسلسل من متابع مصرى أو عربى أعتبرها وسامًا. وحول التعاون المقبل قالت: هناك ثلاثة مشاريع منها فيلم سينمائى وعمل مسرحى ومسلسل مع العدل أيضًا سنقدمه فى رمضان المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق