إيمان البحر درويش حارس بوابة التراث الغنائى
12
125
منذ أن بدأ مشواره الفنى وهو يضع على عاتقه مهمة ثقيلة.. فأن يحمل اسم جده سيد درويش مسئولية كبيرة، وأن تكون طبيعته وتربيته الموسيقية رافضة لكل ما هو غير جيد مهمة أخرى.

ومن ثمَّ لا يقدم إيمان البحر درويش أغنية أو عملاً فنيًا يؤخذ عليه.. وعلى رأى المثل هو يغنى و(مش على راسه بطحة).. يتحدث عن فنّه بجرأة يناضل من أجل كلمة جميلة ولحن جميل.. يقف كحارس لتراث جده،

يرفض أن يتعرض له أحد باستخفاف أو تشويه. نجح فى أن يعيد الجمهور للحفلات، ففى إطار المهرجان الصيفي الذى تنظمها دار الأوبرا المصرية بمدينتى الإسكندرية ودمنهور، قدم الفنان إيمان البحر درويش وفرقته حفلين الأول كان يوم الخميس 28 يوليو الماضى على مسرح سيد درويش (أوبرا الإسكندرية) والثانى يوم الجمعة 5 أغسطس على مسرح أوبرا دمنهور. أضفى حالة من البهجة على الجمهور المتعطّش لفن أصيل

.. عندما شدا خلالهما بباقة من أجمل أعماله الخاصة التى قدمها على مدار مشواره الفنى منها (قول يا قلم، شمس ودفا، نفسي، بحر الحياة، المسحراتي، طير في السما، إحساس برىء، ضميني، حد فينا ومكتوبلي أغنيلك)، بالإضافة إلى كوكبة مختارة من ألحان الموسيقار سيد درويش منها (محسوبكو إنداس، التحفجية، قوم يا مصرى، الوارثين وزورونى كل سنة مرة).

من جانبه أبدى إيمان البحر درويش سعادته البالغة بمشاركته فى مهرجانات الأوبرا المتعددة كما أعلن تقديره لجماهير الأوبرا المتذوقة للفنون الجادة مشيرًا إلى اعتزازه بمدينة الإسكندرية ملهمة المبدعين ومسقط رأسه ومحل ميلاد جده الموسيقار خالد الذكر سيد درويش.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق