مارتن يول.. "صفر" توفيق
12
125
بعيدا عما تردد عن إقالته من منصبه ثم نفى إدارة الأهلى الاستغناء عن خدماته وتعيين حسام البدرى مديرا فنيا، أرجع الهولندى مارتن يول المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى خسارته لقب كأس مصر لعدة عناصر أسهمت فى الخروج مهزوما بثلاثة أهداف مقابل هدف فى المباراة النهائية للبطولة.

وقال مارتن يول: هناك سوء توفيق كبير لازم اللاعبين فى أكثر من فرصة ولو تابعتم المباراة جيدا ترون أننا حرمنا من التعادل فى كرة مطلع الشوط الثانى عندما تصدت العارضة لتسديدة مؤمن زكريا، بالإضافة إلى تسديدة أخرى لعبدالله السعيد فى الشوط الأول. ويكمل مارتن يول:

فى المقابل كان التوفيق يلازم لاعبى الزمالك، ونجحوا فى الوصول إلى مرمانا 3 مرات ونجحوا فى التسجيل 3 مرات وأنا أهنئ المنافس على الفوز بكل تأكيد. ويضيف المدير الفنى: تعرضنا لموقف صعب أثر على الفريق فى بدايات المباراة عندما لم يعاقب الحكم باسم مرسى مهاجم الزمالك عندما اصطدم بسعد سمير وأصيب الأخير فى الوجه،

وهذا الموقف كان له مردود عكسى وأسهم فى غياب التركيز عن المدافعين فى كرات مشتركة عديدة منها كرة سجل عبرها باسم مرسى الهدف الأول للزمالك، ثم جاءت ركلة الجزاء.

وأكد مارتن يول أنه لن يعلق على قرارات التحكيم المجرى ولكنه أشار إلى شعوره بأن فريقه كان يستحق ركلة جزاء فى الشوط الثانى لم يحتسبها الحكم وكانت كفيلة بإدراك التعادل.

وحول التغييرات التى أجراها وعدم إدراك التعادل قال: الفريق بدأ اللقاء بالتشكيلة التى خاض بها أكثر من مباراة، وهى عناصر مقيدة فى القائمة الأفريقية ولدينا مباراة مع زيسكو الزامبى.

وعن عدم البدء بالثنائى على معلول المتألق التونسى خلال لقاء الأهلى مع إنبى فى الدور قبل النهائى وكذلك مروان محسن رأس الحربة وأحد الصفقات الجديدة قال مارتن يول: كلاهما منضم حديثا إلى الفريق ويحتاج إلى الوقت للانسجام، وبالتأكيد أحتاج لهما فى البطولة الأفريقية ولهما دور كبير ولكن ضغط المباريات مابين إنبى فى الدور قبل النهائى والزمالك فى النهائى أسهم فى خروجهما من التشكيل الأساسى لمنع إجهادهما خاصة أننى لا أريد تصيد أخطاء لأى لاعب جديد يحتاج إلى الوقت مهما تكن كفاءته الفنية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق