شهادة عبدالله السعيد عن الأزمة: كل الظروف ضدنا
محسن لملوم
12
125
عبدالله السعيد نجم النادى الأهلى وأحد أبرز لاعبيه فى الموسم الحالى يتحدث بحزن شديد بسبب ما يحدث لفريقه فى الفترة الحالية، يرى أن سوء الحظ وغياب التوفيق أهم أسباب الخروج الأفريقي وخسارة كأس مصر، يعتذر للجماهير الحمراء ويعدها بالأفضل فى المستقبل، يشرح الفارق بين الجيل الحالى والجيل السابق له، ويؤكد أنه غير سعيد بلقب أفضل لاعب فى الموسم بسبب الأحداث الأخيرة:

* فى البداية كيف تفسر تعثر الأهلى أمام زيسكو؟

- فى الحقيقة هناك عدة أسباب ولكن أهمها من وجهة نظرى هو التلاحم ما بين الموسم الحالى والموسم السابق، خاصة أن اللاعبين لم يحصلوا على راحة مناسبة كما يحدث فى كل دوريات العالم، خاصة أن جدول مسابقات الدورى والكأس المصري ليس منتظمًا، وهو ما أثر بالسلب على كل اللاعبين وبالتالى كان ذلك أحد أهم أسباب الفشل الأفريقي.

* لكن تلاحم المواسم كان يحدث فى السابق وكان الأهلى ينافس على كل البطولات؟

- نعم كان يحدث ذلك، لكن الفارق فى رأيي أن الأهلى فى المرات السابقة كان يعيش حالة من الاستقرار على كل الجوانب، وأهمها الجهاز الفنى واللاعبين، كما أن خبرات اللاعبين فى السابق كان لها دور كبير وذلك بعكس الجيل الحالى الذى مازال أغلب عناصره يفتقد الخبرات اللازمة فى مثل هذه المواقف.

* عفوًا.. الأهلى لم يسبق له أن تعثر فى المباريات الثلاث على أرضه فى دورى المجموعات؟

- للأسف هذا الكلام صحيح، وبالفعل كان الفريق سيئًا جدًا أمام أسيك الإيفوارى واستحققنا الخسارة، لكن أمام الوداد كان يمكننا الفوز وأيضًا أمام زيسكو كنا قريبين من الفوز، لكن فى النهاية التاريخ لا يعترف إلا بالنتائج.

* وكيف تفسر الانهيار أمام الزمالك والخسارة فى نهائي كأس مصر؟

- الكل شاهد المباراة وتابعها، ومهما يكن انتماؤه فإن الأهلى فى المباراة قدم أداءً جيدًا ومستوى لا بأس به، ويكفى أنه كان الأخطر، لكن للأسف الكرات القليلة التى وصل بها الزمالك إلى مرمانا سجلها، وهو ما ليس له تفسير بالنسبة لنا، لأننا كلاعبين أدينا ما علينا على أكمل وجه، وللأسف سوء الحظ استمر حتى مباراة زيسكو الأخيرة، والكل تابع أن الكرات الخمس التى وصلت إلى مرمى الأهلى هزّت شباكه، فى حين أن كل محاولات اللاعبين على مرمى المنافسين ضلّت الطريق إلى المرمى فكانت الخسارة.

* وما ردك على القائلين إن مشكلات الأهلى بدأت من غرف الملابس؟

- هذا الكلام غير صحيح ولم تحدث بين اللاعبين أية مشكلات والحقيقة أننا تعودنا مثل هذه الأمور خاصة عندما يتعرض الفريق لأى كبوة حيث تكثر حوله الشائعات، ومنها أن اللاعبين على خلاف فيما بينهم لكن ذلك لا صحة له على الإطلاق وعلاقة اللاعبين على أفضل ما يرام.

- طبيعة مباريات الديربي هى التى جعلت هذا التوتر موجودًا ودائمًا أبدًا سيكون هناك توتر فى كل مباريات القمة بين الأهلى والزمالك، وهو أمر لا يحدث فى مصر فقط، ولينظر الكل إلى مباريات برشلونة وريال مدريد وسيجدون أن ما يحدث بها يفوق أى ديربي فى العالم ويصل الأمر إلى التراشق والسباب والضرب فى بعض الأحيان، لكن كل ذلك يأتى فى إطار كرة القدم ولا يكون هناك خروج عن النص، وعقب المباراة يتحاور اللاعبون بشكل عادى، وعندما يكون هناك تجمع فى المنتخب تكون هناك حالة كبيرة من الود والاحترام والأمر كله ليس إلا نرفزة ملعب وسرعان ما تنتهى.

* أحمد الشناوى حارس مرمى الزمالك صرح عقب المباراة بأنه احتار مع عبدالله السعيد بسبب ضربات الجزاء ففى كل مرة تسجل في مرماه فماذا تقول له؟

- بالطبع أتمنى أن تستمر حيرته وأسجل فى المرات المقبلة وفى كل مرة أواجهه فيها.

* بعيدًا عن دور الإدارة والجهاز الفنى فى تذبذب مستوى الفريق أين دور اللاعبين الكبار فى الفريق وأنت منهم مما يحدث فى الأهلى حاليًا؟

- أنا واللاعبون الكبار على الدوام نتحدث مع بقية اللاعبين، وخاصة الجدد والصغار منهم، لكن المشكلة فى رأيي هى غياب خبرات هؤلاء اللاعبين لأنهم في السابق كانوا معتادين وجود جماهير، وأيضا كانوا يتمتعون بحساسية المباريات وسخونة الدورى، لكن عقب التوترات السياسية فى البلاد والتى حدثت فى السنوات الأخيرة كان لها مردود سلبي على اللاعبين، وأصبحوا فى حاجة إلى مزيد من الوقت وكثرة المباريات للتعود على الأجواء داخل النادى الأهلى، خاصة أنه نادٍ كبير ويلعب دائمًا على البطولات.

* كيف ترى الفارق بين الجيل الحالى والجيل السابق والذى حقق الكثير من البطولات والإنجازات للفريق؟

- الجيل السابق استفاد كثيرًا من حالة الاستقرار على كل المستويات، سواء فى النادى أو فى البلاد بشكل عام، وكانت الأمور طبيعية إلى حد كبير، ويكفى أن الدورى كان منتظمًا والجماهير كانت تحضر المباريات وهى أمور طبيعية لأى لاعب كرة قدم، وذلك بعكس ما يحدث حاليًا.

* وما الكلمة التى تقولها لجماهير الأهلى الغاضبة عقب العثرات الأخيرة؟

- بكل أمانة أنا محرج جدًا من الجماهير، ليس لأنها غاضبة لكن لأنها متفهمة إلى كبير ما يحدث، وأذكر أننى عقب مباراة الزمالك والخسارة بالثلاثية كانت الجماهير تقابلنا بشكل جيد، وتقول لنا إننا أدينا ما علينا لكن الحظ لم يحالفنا، وهو أمر لم يكن يحدث من قبل خاصة فى مباريات الديربي، وهو ما يدل على وعى كبير من هذه الجماهير، لذلك فأنا حزين تمامًا لأننا خذلناهم فى لقاء زيسكو الأخير، وكنت أتمنى أن نكافئهم بفرحة الفوز والأمل فى الصعود، لكن للأسف لم نفعل ذلك ولا يسعنى إلا أن أقول لهم إننى بالنيابة عن اللاعبين أعتذر لهم وأعدهم بالأفضل فى المستقبل.

- بالطبع أمر يحزننا جدًا لأننا كنّا الأكثر تتويجًا فى العالم، لكن مع فشل الفريق فى الفوز ببطولات قارية عقب الكونفيدرالية منذ عامين وفوز الريال ببطولة دورى أبطال أوروبا ومؤخرًا السوبر الأوروبي سمح له بتضييق الفارق، بل ومعادلة رقم الأهلى وحاليًا هو الأقرب لتخطي رقمنا العالمى، وليس أمامنا كلاعبين إلا العودة مرة أخرى للبطولات الأفريقية والمشاركة فى كأس العالم للأندية حتى يستعيد الأهلى لقبه العالمى الذى انفرد به لفترة طويلة.

* على المستوى الشخصي حصلت مؤخرًا على لقب أفضل لاعب فى الموسم الأخير برغم غيابك نحو 50 يومًا بسبب الإصابة.. فماذا يمثل لك ذلك؟

- قد لا تصدقنى إذا أجبتك بأننى غير سعيد لأن التتويج جاء فى توقيت سيئ بالنسبة للفريق، الذى خرج من بطولتين فى أسبوع واحد, وأنا أتذكر أننى فى بداية انتقالى للأهلي كنت ألعب فى غير مركزى، ومع ذلك كان الفريق يحقق الانتصارات، ووقتها كنت سعيدًا لأن المصلحة العامة هى مصلحة الفريق، لكن كيف أفرح الآن بلقب أفضل لاعب فى الموسم والفريق يخسر البطولات ويخرج من المنافسات بشكل سيئ.

* أخيرًا ماذا تتوقع لرمضان صبحي فى الدورى الإنجليزي مع فريقه الجديد ستوك سيتي؟

- رمضان يملك مهارات جيدة ومقوماته الجسدية والبدنية رائعة وكل الظروف مهيأة له ليقدم مستوى جيدًا فى الدورى الإنجليزي، لكنى أخشى عليه لكونه لم ينضم للفريق فى المعسكر الإعدادى من بدايته وربما لذلك أخرجه المدرب من قائمة المباراة الأولى أمام ميدلزبره وأتمنى له التوفيق فى المباريات المقبلة وبالفعل كلنا ينتظر منه الكثير.

- وهل احترافه فى سن صغيرة أمر جيد أم سيئ فى بداية مسيرته الاحترافية؟

- بدون شك هو أمر جيد لأنه يعوده الحياة الاحترافية منذ نعومة أظافره بعكس ما إذا احترف فى سن أكبر من تلك، ومن حسن حظه أنه احترف فى أفضل دورى بالعالم وهو ما سيعمل على تطوير مستواه خاصة فى سنه الصغيرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق