ماجدة الهلباوى: شهادة الهوارى غير قانونية.. وهندسة بورسعيد فضحت أبوريدة
محمد ابو العينين
12
125
جولة جديدة من الدعاوى القضائية تخوضها ماجدة الهلباوى حاليًا ضد عدد من المرشحين فى انتخابات الجبلاية المقبلة، حيث تتمسك بعدم أهليتهم للترشح ما يهدد انتخابات اتحاد الكرة المقبلة، فكان لابد أن نلتقى بها فى حوار ساخن:

< فى البداية ما تعليقك على حجز دعواك ضد مرشحى اتحاد الكرة للحكم؟

قرار متوقع وكنا ننتظره، وكان هناك بعض الأوراق التى طالبت بها المحكمة وسنقوم باستكمالها، والأمر كله حاليًا فى يد القضاء.

< طعنت ضد ترشح حازم الهوارى بسبب قضية الإفلاس لكنه قدم شهادة قال إنها تبرئه من هذا الاتهام فما تعليقك؟

الشهادة التى قدمها الهوارى ليس لها أى قيمة ولا تغير من الأمر شيئا، فإذا كان قد خرج من الشركة عام 2002 قبل إفلاسها كما يقول فلماذا لم يسجل هذا الخروج فى السجل التجارى وفقًا للقانون وقتها، كما أنه إذا كان يمتلك تلك الشهادة منذ 2002 لماذا لم يقدمها إلا عام 2016، هى شهادة صورية ليس لها أى قيمة وهو ما بيناه للمحكمة وننتظر حكمها.

< وماذا عن هانى أبوريدة؟

وفقًا لحكم المحكمة السابق بإلغاء نتيجة الانتخابات وما ترتب عليها من آثار وهو ما يعنى أن أبوريدة لم يقض دورة كاملة خارج المجلس وبالتالى لا يستطيع الترشح، كما أن أبوريدة قدم فى أوراق ترشحه شهادة زعم بأنها بكالوريوس هندسة ممنوح له من كلية الهندسة جامعة بورسعيد فى الوقت الذى بلغ فيه من العمر ثلاثة وستين عاما وتاريخ إنشاء جامعة بورسعيد بما فيها كلية الهندسة لا يتعدى عامين دراسيين فى وقت كان عمره واحدًا وستين عامًا، بالإضافة إلى أن كلية الهندسة جامعة بورسعيد لم تخرج أى دفعات منذ تاريخ نشأتها، وكلها أمور قدمناها للمحكمة وننتظر حكمها.

< وماذا فعلت بعد رفض اللجنة المشرفة على الانتخابات قبول أوراق ترشحك؟

لقد عدت للانتخابات بقرار من المحكمة وأنا حاليًا مرشحة على الرئاسة، بعد أن حاولوا مجاملة أبوريدة باستبعادى لكن كان للمحكمة كلمة الفصل وأعادتنى مرة أخرى.

< لكن هل لديك فرصة فى منافسة أبوريدة على رئاسة الجبلاية بما له من نفوذ داخل الجمعية العمومية؟

لا يهمنى أن أكون رئيس اتحاد كرة، وأبوريدة قرار ترشحه مازال فى يد المحكمة وهو حتى الآن ليس منافسًا إلا إذا أقرت المحكمة بصحة أوراقه، وأنا لدىّ خطة شاملة لتطوير الكرة المصرية خلال 8 سنوات، وتشمل تطويرا فنيا وإداريا وماليا، وطعنى على ترشح هؤلاء نابع من واجب علينا أن نقول على الخطأ إنه خطأ بغض النظر عن ترشحى من عدمه.

< وهل من الممكن أن تقدمى تلك الخطة لمن سينجح فى الانتخابات أم أنها مرتبطة بنجاحك؟

وهل هم يسمعون أحد وسبق أن أكدت أن اللائحة بها عوار وأن الانتخابات ستكون باطلة ولم يستمع أحد وهذه هى النتيجة، وهم لا يسمعون إلا لثروت سويلم رجلهم داخل مبنى الاتحاد وهو شخص لا يعرف أى شىء عن القوانين، أما إذا جاء أى مجلس بدون مجموعة أبوريدة والهوارى فيسعدنى أن أساهم معهم فى نجاح الاتحاد حتى لو لم أكن موجودة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق