الليجا.. مصنع المواهب الجديدة!
12
125
لا صوت يعلو على "غزو المواهب الواعدة" للدورى الإسبانى بعد التألق الكبير والذى فرض نفسه مع انطلاق منافسات الليجا لموسم 2016 ــ 2017 وبات يعبر عن موجة هائلة من النجوم القادرين على صناعة الحدث وفرض أنفسهم مع ارتفاع أسعارهم بأكثر من 50 مليون يورو فى الميركاتو بعد أقل من عام.

من تابع افتتاحية الدورى الإسبانى يجد نفسه أمام لاعبين باتوا حديث أوروبا بسبب مهاراتهم الفردية وقدراتهم الفائقة فى الفارق فى وجود أسماء أكبر خاصة أن الليجا هو دورى المواهب العظيمة من عينة ميسى ورونالدو وبيل ونيمار ونانى وسواريز.

أول المواهب التى خطفت الأنظار "كاكا الجديد" أو مارك أسينسيو 20 عاما صانع ألعاب ريال مدريد الذى كانت مشاركته أساسيا مفاجأة زين الدين زيدان المدير الفنى فى لقائه الأول أمام ريال سوسيداد وسجل هدفا وصنع أكثر من فرصة ليواصل توهجه بعد أن تألق فى فترة الإعداد بالإضافة إلى لقاء فريقه الشهير أمام إشبيلية فى السوبر الأوروبى، وبات تألق أسينسيو مصدر ارتياح زين الدين زيدان وأنهى أزمة إنفاق 60 مليون يورو بحثا عن لاعب وسط مهاجم جديد فى الميركاتو الصيفى والطريف أن النجم الواعد كان فى طريقه لإعارة قبل أن يتراجع زين الدين زيدان.

ومن المواهب التى برزت بشدة فى الافتتاحية أمام ريال بيتيس وأكد أنه قادر على إعادة زمن تشابى هيرنانديز، وهو لاعب لا يزيد عمره على 22 عاما وكان ملهم الفريق الكاتالونى بتمريراته المتقنة ونقله للهجمات سريعًا، وظهرت بصمته كبيرة فى إيجاد مكان له فى التشكيلة الأساسية رغم صغر سنه، وكان سواريز الصغير يلعب فى الموسم الماضى برفقة إشبيلية وأعاده لويس إنريكى المدير الفنى الذى أكد أنه سيكون خليفة نجمه القديم تشابى هيرنانديز كابتن البارسا السابق.

كما لمع بشدة الأرجنتينى لوسيانو فيتو 23 عاما رأس حربة إشبيلية الهارب من دكة بدلاء أتلتيكو مدريد الذى فرض نفسه بقوة ونجح فى تسجيل هدفين جميلين ليقود فريقه لانتصار غال على إسبانيول 6 ــ 4 فى قمة كروية مثيرة، وصنع أيضا فيتو هدفين وبرز بشدة كمهاجم مميز يمكن له أن يكون منافسا شرسا على لقب هداف الليجا فى الموسم الجارى وظهر الندم المبكر واضحا من جانب دييجو سيميونى المدير الفنى لأتلتيكو على إعارة فيتو لمدة عام واحد.

ولمع بشدة أيضا موهبة أرجنتينية أخرى تركت روما الإيطالى هذة المرة "مثل فيتو" لتبحث عن مكان فى التشكيلة الأساسية ولكن فى عالم الليجا عبر فريق غرناطة وهو إزكويل بونسى 19 عاما مهاجم غرناطة وأحد صفقاته الواعدة والذى نجح فى إنقاذ النادى من السقوط على ملعبه فى افتتاحية الليجا وسجل هدفا جميلا فى مرمى فياريال ولفت الأنظار إليه بمراوغاته وإتقانه الهروب من الرقابة.

والمثير فى الأمر أن بونسى كان لاعبا فى روما الإيطالى قبل أن يطلب والتر سباليتى المدير الفنى إعارته رافضا استمراره بسبب صغر سنه وحاجته إلى اكتساب الخبرات رغم عدم امتلاكه رأس حربة قويًا بجانب إدين دزيكو المهاجم البوسنى المخضرم. من النجوم الواعدة أيضا سانتياجو مينا 20 عاما رأس حربة فريق فالنسيا الجديد والذى كان قنبلة الفريق التى انفجرت سريعا ونجح فى تسجيل هدفين لفريقه فى مرمى لاس بالماس وكان الحسنة الوحيدة لفالنسيا رغم خسارته 2 ــ 4 وبدايته الكارثية فى الليجا،

وهو تألق لموهبة دفعت الجماهير للمطالبة بمنح الفرصة للنجوم الواعدين. وبرز لاعب آخر وهو الفنزويلى خوان بابلو 22 عاما المغمور فى تشكيلة فريق مالاجا والذى كان منقذ فريقه فى لقائه أمام أوساسونا، وتميز خوان بابلو بقدرته الفائقة على التمرير الجيد وصناعة الفرص من كرات بينية، بخلاف إتقان الدور الدفاعى. وقدم نادى لاس بالماس موهبة أخرى شابة وهو ماركو ليفايا 22 عاما رأس الحربة الكرواتى والذى سجل هدفين جميلين فى مرمى فالنسيا،

وتميز ليفايا بقدرته على التسجيل من الكرات العرضية فى ظل إجادته الكرات العرضية بالإضافة إلى التسديد القوى من كرات متحركة والهروب من الرقابة، وكذلك الهروب من الرقابة وامتلاكه سرعات كبيرة فى المواجهات الفردية، وهى مزايا كشفت عنها افتتاحية الليجا بالنسبة إلى لاس بالماس صاحب أكبر مفاجآت الجولة الأولى بالفوز على فالنسيا بأربعة أهداف مقابل هدفين فى ملعب الأخير.

قدمت افتتاحية الليجا موهبة إسبانية واعدة ينتظر أن يكون محور صراع بين ريال مدريد وبرشلونة وهو صامويل كاستيخو 21 عاما لاعب وسط فياريال "فريق الغواصات" والذى يجمع بين اللعب كمحور ارتكاز ولاعب وسط مهاجم ومندفع فى انطلاقاته بالكرة خاصة فى المرتدات، بخلاف التسديد القوى على المرمى وهو لاعب موهوب ولديه مهارات فردية لا بأس بها.

وباتت هذه الأسماء مرشحة بقوة فى الفترة المقبلة لأن يكونوا الأبرز فى القارة الأوروبية وترتفع معها أسعارهم فى بورصة انتقالات اللاعبين بعيدا عن أسينسيو وسواريز نجمى الريال والبارسا وتحول الأنظار إليهم بشدة فى أقرب ميركاتو أوروبى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق