الحرب على المنشطات تبدأ من القاهرة
عبدالشافى صادق
12
125
كل دول العالم مشغولة بالحرب على المنشطات ومكافحة هذا الوباء الذى يحمل كل معانى الغش والتدليس والسرقة فى الرياضة التى شعارها الروح الرياضية والمحبة والسلام والأمانة ونشر الأخلاق الرياضية.. وانتشار المنشطات السريع بين الرياضيين فى العالم ليس مصادفة بل إن هناك عصابة دولية تدير هذه العملية التى تهدد سلامة الرياضة العالمية.. والإنتربول يطارد أعضاء هذه العصابة الدولية وتجار المنشطات..

والعالم تابع عملية إلقاء القبض على لامين دياك رئيس الاتحاد الدولى لألعاب القوى وعضو اللجنة الأوليمبية الدولية فى فرنسا وتحويله إلى محكمة الجنايات الفرنسية بسبب المنشطات وأشياء أخرى

.. فالمنشطات باتت مصدرا للقلق والإزعاج للرياضة والرياضيين فى كل الدول.. وبالأمس شاهدنا ما حدث مع السباحين والسباحات الروسيات ومنعهم من اللعب فى أوليمبياد رويو دى جانيرو وأيضا نجوم ألعاب القوى فى روسيا وشاهدنا اعتراف نجمة التنس وملكة اللعبة البيضاء شاربوفا بتعاطيها للمنشطات وغروبها عن المشهد الرياضى وعن معجبيها فى مختلف انحاء العالم

.. أقول هذا الكلام بمناسبة الدعوة التى تلقيتها من الدكتور سيد خشبة سكرتير عام الاتحاد الأفريقى للطب الرياضى والصديق الدكتور سيد دسوقى لحضور مؤتمر الاتحاد الأفريقى للطب الرياضى الذى بدأ يوم الجمعة الماضى على ضفاف النيل وفى حضور لفيف من النجوم والرموز مثل الدكتور على الدين هلال وزير الشباب الأسبق والذى كان له دور مهم فى تعظيم دور الطب الرياضى فى مصر وتحويله من مستشفى للطب الرياضى تابع للجهة الإدارية إلى إدارة مركزية فى الوزارة المعنية وجعل من مستشفى الطب الرياضى ومعامله ومكافحة المنشطات شيئا كبيرًا فى المحروسة،

ولذك حرص المسئولون فى الاتحاد الأفريقى على وجوده لتكريمه والاستفادة بخبراته ولحظة دخوله القاعة وقف الجميع وصفقوا له تقديرا واحتراما.. وجلست مع الدكتور على الدين هلال استمع له بإصغاء شديد فى الكثير من الموضوعات والقضايا الرياضية.. وكان موضوع مؤتمر الاتحاد الأفريقى الذى ألقى فيها الدكتور سيد دسوقى كلمة الافتتاح هو المنشطات وطرق مكافحتها وحماية الرياضية والرياضيين فى القارة الأفريقية منها ومن شرورها،

واتفق المجتمعون على أن التثقيف المستمر للمسئولين والرياضيين من خطورة المنشطات حتى لو كانت مكملات غذائية من أهم الأشياء فى المكافحة فضلا عن المتابعة المستمرة لكل جديد فى قوائم الممنوعات وأخبار الرياضيين بها.. بالفعل نحن فى حاجة لهذه الاجتماعات حتى لا يتكرر ما حدث مع إيهاب عبدالرحمن الذى أكدت العينة الثانية تعاطيه للمنشطات

.. والحرب على المنشطات تبدأ من القاهرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق