مهرجان الإسكندرية السينمائى.. دعوة للتمسك بالقومية وحب الوطن
سيد محمود
12
125
حالة وطنية لم يشهدها حفل افتتاح مهرجان فنى من قبل سادت افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائى الدولى.. حيث كان المهرجان قد اختار المقاومة شعارًا له.. واختار أن يحتفل بمرور 120 عاما على نشأة السينما فى الإسكندرية واختار يسرا نجمة لدورته

وكانت كلمة وزير الثقافة حلمى النمنم حول الثقافة وأهمية أن تكون مصر هى نواة ليس على المستوى العربى بل والأفريقى والبحر متوسطى، منوها بأن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى عبر عن ذلك فى كلمته الأولى بحفل تنصيبه عندما قال إن مصر قلب يتسع للجميع. وقد أقيم حفل افتتاح الدورة 32 من مهرجان الإسكندرية السينمائي،

بحضور عدد كبير من النجوم فى مقدمتهم يسرا التي تم إهداء الدورة إلى اسمها، والفنان الكبير يوسف شعبان، الفنان السوري دريد لحام، عزت العلايلي، فاروق الفيشاوي، شيري عادل، نيرمين الفقي، حنان مطاوع وزوجها، فردوس عبدالحميد وزوجها المخرج محمد فاضل، سامح الصريطى، مسعد فودة، المنتج فاروق صبري، وفاء عامر، مصمم الأزياء هاني البحيري، كما حضر خالد عبدالجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، الفنانة سميحة أيوب، المخرج أحمد النحاس،

مدير التصوير محمود عبدالسميع، سهير عبد القادر مديرة مهرجان القاهرة السابقة، أحمد وفيق، نورهان، لقاء سويدان وغيرهم الكثير من النجوم، ونالت الفنانة حنان مطاوع اهتمام جميع النجوم الذين استغلوا فرصة حضورها مع زوجها ليباركوا لهما على زواجهما الذي تم منذ أيام. وقدمت استعراضات عن المقاومة عبرت بصدق عن الحدث وهى مجموعة مشاهد من أفلام "الناصر صلاح الدين"،

الذي ظهر فيه صلاح الدين وهو يعرض السلام على ريتشارد، ثم تم عرض مشهد آخر من فيلم "عمر المختار" لأنطونى كوين، والذي ظهر فيه المجاهد الليبي يهاجم المحتلين الإيطاليين بعدما تم اعتقاله، ليؤكد لهم أنهم مجرد محتلين،

ثم تم عرض مشهد آخر من فيلم "جميلة بوحريد" للفنانة ماجدة، والذي رفضت خلاله المقاومة الجزائرية الشهيرة الاعتراف على أصدقائها فى المقاومة، تلاه مشهد من فيلم "ناصر 56" وظهر خلاله أحد زكي يؤكد للجماهير التي تقف أمامه أن مصر مقبرة الغزاة، وذلك بعد العدوان الثلاثي عام 1956، وأخيرًا مشهد من فيلم "أبناء الصمت" بعد وصول الإشارة للقوات على الحدود لبداية العبور،

وتم تقديم عرض راقص بعدها، على أنغام أوبريت "من غير مقاومة مقدرش أعيش". وقدمت آيتن عامر الحفل، حيث تحدثت فى البداية عن مهرجان الإسكندرية وعراقته وتاريخه الكبير، ثم رحبت بضيوف المهرجان من مصر وكل الدول العربية والأجنبية، وقال وزير الثقافة الثقافة حلمي النمنم فى كلمته، التي أعلن فيها انطلاق الدورة 32 من مهرجان الإسكندرية السينمائي، مؤكدًا عراقة المهرجان الذي سيكمل ثلث قرن فى دورته القادمة،

ومعبرًا عن سعادته لاحتفال الدورة الحالية بسينما المقاومة، حيث أوضح خلال حديثه بمناسبة المقاومة عن ميلاد هذا المهرجان فى سنة شهدت العديد من الأحداث السياسية القوية التى تعبر عن المقاومة بمختلف أشكالها وفي أماكن متفرقة من العالم. وعبرت يسرا عن سعادتها بتكريم مهرجان الإسكندرية لها، وما أسعدها أكثر هو تكريمها فى مكتبة الإسكندرية التي وصفتها بـ "الصرح العظيم"، وبعدها تم تكريم الفنان الكبير يوسف شعبان وتمت إذاعة فيلم قصير له يحتوي على مشاهد قصيرة من أعماله الفنية،

ليصعد إلى المسرح ويتم تكريمه، حيث أكد الفنان يوسف شعبان أن هذا التكريم جاء في وقته لأنه كان يحتاج إلى شىء يرفع من روحه المعنوية، ولن يجد أفضل من هذا التكريم ليقوم بهذه المهمة، كما تم تكريم المخرج محمد راضي الذي أكد أن التكريم تتويج لمجهود الفنان وأهم شىء يحدث فى تاريخه، ومن بعده المنتج محسن علم الدين الذي أكد أنه يوم سعيد بالنسبة له لأن اليوم 21 سبتمبر،

وهو يوافق نفس التاريخ الذي دخل فيه مجال السينما، ثم تم تكريم المخرج عتيق ريحاني من فرنسا، والممثلة الإسبانية لويزا جافازا، والمنتجة الفرنسية ميشيل جافراز التي اعتذرت عن عدم الحضور بسبب مشاكل صحية وتسلم الجائزة عنها المخرجان سالم الإبراهيمي وريحانة، وكان هناك تكريم خاص لمدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين وتسلمته عنه سارة سرور. وبعد تقديم لجان التحكيم أعلنت الفنانة آيتن عامر مقدمة الحفل عن انتهاء الحفل وعرض فيلم الافتتاح الجزائري "حظ سعيد يا جزائر".

وتشهد الدورة الـ32 عدة احتفالات مهمة منها احتفال القدس الذى يجمع كل العرب على قضية واحدة هى أن القدس عربية.. وأنه يجب أن تهتم بها السينما حيث يحتفل العام 2017 بالقدس وتعد انطلاقة هذه الاحتفالات من مصر ومن مهرجان الاسكندرية بادرة طيبة.. وقد نجحت هذه الدورة فى لم شمل السينمائيين العرب، حيث كان بها أكبرعدد منهم خاصة من سوريا التى وجد منها سلاف فواخرجى ودريد لحام وباسل الخطيب وميسون أبوأسعد وآخرون، ومن العراق عدد من المخرجين ومن الجزائر وتونس والمغرب

.. وفلسطين ومن دول أجنبية عدة. ومن النجوم الكبار فى العالم العربى كرم المهرجان النجم السورى غسان مسعود فى احتفال كبير عرض فيه سلسلة من أعماله السينمائية ومنها فيلمه "مملكة السماء" ويعد غسان مسعود أحد أهم النجوم العرب وأكثرهم مشاركة فى الأعمال العالمية،

حيث شارك فى أكثر من عمل فني من إنتاج هوليوود، منها عندما اختاره المخرج البريطاني ريدلي سكوت لتأدية دور البطولة في فيلمه الجديد الذي يتناول قصة النبي موسى "عليه السلام" وفق النص التوراتي، وكان قد جسد شخصية صلاح الدين فى فيلم ?مملكة السماء? "2005".. وشارك فى فيلم "قراصنة الكاريبى " و"جوبا" و"وادى الذئاب" و"المتبقى" و"خروج الآلهة".

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق