اليوفى يزحف نحو لقب "الأسكوديتو"
12
125
هل بدأ العد التنازلى فى حسم يوفنتوس لقب بطل الدورى الإيطالى الممتاز للموسم السادس على التوالى؟ سؤال طويل بدأ مبكرا جدا فى أعقاب ما أسفرت عنه نتائج الجولة السابعة من عمر الموسم الكروى 2016 ــ 2017 بات معها الجميع يرى اليوفى قادرا على تحقيق إنجاز الحسم المبكر.

جولة الأسكوديتو هذا الأسبوع هى جولة قبول الهدايا من جانب اليوفى، فالجميع تابع كتيبة ماسلمينو أليجرى وهى تحصل على 3 نقاط بالإضافة إلى رفع الفارق بينه وبين أهم منافسيه نابولى إلى 4 نقاط وهو فارق كبير.

ونجح يوفنتوس فى خطف كل الأنظار إليه عقب فوزه الكبير والمستحق على إمبولى بثلاثة أهداف مقابل لاشىء رافعا معها رصيده إلى 18 نقطة.

وكتبت المواجهة انتهاء "النحس" ونجاح نجمه الأرجنتينى الواعد باولو ديبالا فى كسر عقدة التهديف وسجل أول أهدافه هذا الموسم وهو أول أهداف اليوفى فى اللقاء ثم نجح مواطنه جونزالو هيجواين "اللاعب الأغلى فى تاريخ البلاد" فى إضافة هدفين متتاليين فى الدقيقتين 67 ــ 70 لينهى اليوفى اللقاء وهو فى القمة وكذلك مع إعلان بدء عمل الدويتو الأرجنتينى الرهيب ديبالا ? هيجواين الذى تراهن عليه الجماهير والمدرب أليجرى فى تقديم موسم استثنائى.

وعندما فاز يوفنتوس كان العملاق الآخر ومنافسه الأول فى آخر موسمين نابولى يسقط ويتعثر بالخسارة أمام أتالانتا بهدف دون رد فى مفاجأة مدوية.

وتسببت الخسارة فى توقف رصيد نابولى عند 14 نقطة بعد فقدانه 3 نقاط سهلة، وسجل هدف المباراة الوحيد أندريا بيتانيا فى الدقيقة 9 من بداية اللقاء. وبنفس النتيجة كانت هناك مفاجأة أخرى عندما خسر بولونيا على ملعبه أمام جنوى بهدف مقابل لاشىء سجله سيمونى فى الدقيقة 77.

وكتبت الجولة صحوة لاتسيو الذى نجح فى الحصول على 3 نقاط وفوز كبير على أودينيزى بثلاثة أهداف مقابل لاشىء فى لقاء تألق خلاله شيرو إيمبولى الذى سجل هدفين وهو المهاجم الأول حاليا فى تشكيلة فريق العاصمة، كما سقط كروتونى أمام كاليارى 1 ــ 2 فى ملعب الأخير فيما تعادل سامبدوريا مع باليرمو بهدف لكل فريق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق