دهس قانون الأخلاق فى الجبلاية
عبدالشافى صادق
12
125
ما يحدث فى الكرة المصرية لا يمكن السكوت عليه، ولا يُمكن أن يمر مرور الكرام، ولا يمكن اعتباره شيئًا عاديًا من الممكن القبول به والتسليم له.. ما يحدث فى اتحاد كرة القدم لابد أن نتوقف عنده طويلاً ونأخذ نفسًا عميقًا ونذهب بعيدًا، لأجل أن نجد له تفسيرًا ونعثر له على توضيح للناس، بدلاً من أن نتركهم يضربون كفًا بكف ويتساءلون.. (هو فيه إيه؟) وهل ما يقوم به أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة حاليًا لا يقبل النقاش ولا يجوز الاقتراب منه.. وفى اعتقادى أن القضية أكبر وأهم من الاندهاش أو رفع حواجب الاستغراب.

والقضية هى أن بعض أعضاء مجلس الإدارة يعملون فى الفضائيات وهم من النجوم الذين نخلع لهم القبعة تقديرًا واحترامًا أحبوا الناس فأحبوهم.. ورصيدهم فى قلوب الجماهير كبير

.. وعملهم فى المحطات الفضائية أمرٌ عادى، لكن غير العادى أنهم يعملون فى نفس المحطات التى باع لها مجلس إدارة اتحاد الكرة بطولة الدورى، مما يجعل القضية أكبر، وهى أن الشركة الراعية لاتحاد الكرة والتى اشترت حقوق المسابقة، هى نفسها التى ترعى برامج أعضاء مجلس إدارة الاتحاد

.. وربما يعلم أعضاء مجلس الإدارة الذين يعملون فى الإعلام أن ما يقومون به مخالفٌ لدستور الاتحاد الدولى لكرة القدم، ومخالفٌ لقانون القيم والأخلاق، وهى المخالفات التى يعتبرها هذا القانون جناية يستحق عليها أصحابها العقاب الذى يبدأ بالإيقاف لمدة تسعين يومًا ثم الإيقاف لمدة خمس سنوات أو عشر سنوات، والغرامة المالية التى تتراوح بين عشرة آلاف فرانك سويسرى إلى تسعين مليون دولار، والمنع من ممارسة نشاط كرة القدم

.. مثلما حدث مع وراون ماكودى رئيس الاتحاد التايلاندى السابق وجيروم فالكا أمين عام الاتحاد الدولى لكرة القدم الأسبق، وقبلهما جوزيف بلاتر رئيس الفيفا ونائبه ميشيل بلاتينى طبقًا للمادة 19 فى قانون القيم وهى المادة الخاصة بتعارض المصالح، وتمنع عضو مجلس الإدارة من العمل أو الانتفاع من أى شركة أو أى جهة لها علاقة بالمؤسسة الكروية التى هو عضو بها

.. والمادة 13 من قانون القيم تحدّد القواعد العامة والسلوك لأعضاء مجلس الإدارة والعاملين فى الاتحاد، والمادة 15 خاصة بالولاء للمؤسسة والمادة 16 خاصة بالسرية وتجريم إفشاء أسرار المؤسسة فى وسائل الإعلام، والعقوبات التى يجب توقيعها على المخالفين، والمادة 20 تتناول تقديم وقبول الهدايا والمزايا والمنافع الأخرى وتجرمها، والمادة 21 تحدد عقوبات الرشوة والفساد.. يا حضرات إنهم يدهسون قانون الأخلاق فى الجبلاية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق