أزمات كوبر قبل غانا.. سوبر
12
125
قبل مباراة الزمالك وصن داونز بساعات قليلة.. عقد الجهاز الفنى للمنتخب اجتماعًا مغلقًا استمر ساعات شاهد خلاله لقطات فيديو مطولة لمنتخب غانا، المقرر أن يواجهه فى الثالث عشر من الشهر المقبل فى الجولة الثانية لتصفيات كأس العالم، بالإضافة إلى مناقشة الأزمات الفنية والإدارية لمنتخبنا قبل المواجهة الصعبة باستاد برج العرب، لكن ما علاقة ذلك بنهائى أفريقيا الذى أقيم الأحد الماضى بنفس الملعب؟.. هذا ما سنتعرف على إجابته فى هذا التقرير!

مباراة الزمالك وصن داونز كانت مهمة جدًا لكوبر ومعاونيه.. الجهاز الفنى كان يريد الاطمئنان على الشناوى بعد ثلاثية جنوب أفريقيا، وما تردد عن تمارضه وهروبه وطلبه الخروج، وهذا كان سببًا إضافيًا لكى يقتنع أحمد ناجى بأن الشناوى ربما يكون بعيدًا عن حراسة مرمى المنتخب فى لقاء غانا حال استمرار الحضرى بنفس مستواه،

وبشرط ثبات مستوى شريف إكرامى، لكن الآن ونحن نكتب فالقرار هو تولى الحضرى حراسة مرمى مصر أمام غانا فى موقعة برج العرب أو مباراة رد الاعتبار بعد سداسية التصفيات الماضية، وهذا ما اقتنع به كوبر ومساعدوه، خاصة أن المدير الفنى كان قد قرر اختيار الحضرى لحراسة مرمى مصر فى مواجهة الكونغو الأولى التى وضعت مصر على مقدمة المجموعة، حيث أبدى تحفظه لناجى حينما قال الأخير له إن الحراس الثلاثة جاهزون فنيًا للمباراة، فابتسم مندهشًا وأكد تحفظه على الشناوى بسبب الأهداف الخمسة التى احتضنتها شباكه أمام الوداد،

وقرر الدفع بالحضرى، وهو ما يراه مناسبًا أيضًا حتى الآن للقاء غانا الذى سيعتمد فيه على الخبرات وأصحاب الثقة. وأزمات المنتخب قبل لقاء غانا لا تتوقف على مركز حراسة المرمى فقط، والذى يعانى منه الزمالك لكن أيضًا تضم أزمات مشتركة بين القطبين الكبيرين الأهلى والزمالك والمنتخب، ومنها أن الناديين لديهما أزمة فى قلبي الدفاع والمنتخب أيضًا كذلك. تلك الأزمات جلس الجهاز الفنى يدرسها مبكرًا بعد مشاهدة سيديهات وإحصاءات عن المنتخب الغانى وملخصات لتعادله مع أوغندا فى الجولة الأولى

.. الجهاز الفنى سيفتح ملف اللاعبين المحترفين ومتابعتهم خلال الأيام المقبلة للاطمئنان على مستواهم والإصابات إن وجدت وحل مشكلاتهم، حيث تجري محاولات جادة لإنهاء أوراق تجنيد حسام مرسى لاعب ويجان الإنجليزى من أجل الاستعانة به فى المباريات المقبلة للفراعنة، والتى تبدأ بمواجهة غانا من أجل تجهيزه للدفع به فى كأس الأمم الأفريقية، بعد ظهوره بمستوى متميز مع ناديه فى دورى الدرجة الأولى الإنجليزى،

وأيضًا فى ظل النقص العددى فى هذا المركز واعتماد هيكتور كوبر على الثنائى محمد الننى المحترف بأرسنال الإنجليزى وطارق حامد لاعب الزمالك.. أيضًا بدأ كوبر يحدد ملامح مطالب المرحلة المقبلة والتى تتلخص فى الدمج بين خطي إعداد المنتخب لتصفيات كأس العالم، والتى ستتوقف عقب مباراة غانا ونهائيات الأمم الأفريقية فى الجابون بحيث تكون (2?1) حيث طلب الجهاز الفنى إقامة معسكر مغلق خارج مصر، وإذا تعذّر يكون معسكرًا ببرج العرب،

لعزل اللاعبين وخوض مباراتين وديتين قبل السفر إلى الجابون، والتى تضم مجموعة مصر فيها كلاً من غانا ومالى وأوغندا وستكون أولى مباريات مصر فيها يوم 17 يناير.. كوبر يرى ضرورة إقامة المباراتين قبل السفر إلى الجابون، على أن تكون متدرجتين فى المستوى، على أن تكون الأولى أمام أحد منتخبات المستوى الثانى وتكون الثانية أمام أحد منتخبات التصنيف الأول خلال المعسكر الذى اتفق على توقيته مع عامر حسين رئيس لجنة المسابقات،

وغالبًا ما سيكون من منتصف يناير حتى بداية البطولة، وهو ما يعنى توقف الدورى لمدة 36 يومًا هى مدة البطولة تحسبًا لوصول مصر إلى المباراة النهائية، حيث سيتوقف الدورى بداية من يناير

.. كوبر كان قد درس مع مساعديه منتخب غانا وحددوا إستراتيجية تعنى الفصل بين غانا التى سيواجهها المنتخب فى برج العرب يوم 13 الشهر المقبل فى تصفيات المونديال، والنجوم السوداء التى سيواجهها المنتخب ضمن مجموعة تضم أيضًا أوغندا ومالى فى يناير المقبل بالجابون فى نهائيات الأمم الأفريقية، وهذا ما سيوصله الجهاز الفنى للاعبيه لأن الأهداف والطبيعة مختلفة كثيرًا. فى المقابل علّق الموقع الرسمى للاتحاد الغانى على المجموعة معلنًا: أن مصر تنضم إلى أوغندا فى مواجهة غانا بالمجموعة الرابعة

.. يبدو أن هذه المنتخبات تحب اللعب أمام غانا، أما موقع "غانا سوكر نت" الشهير فعلّق بقوله: (قرعة صعبة لغانا توقعها مع العدو القديم منتخب مصر ومنتخبى أوغندا ومالى)، مشيرًا إلى أن منتخب النجوم السوداء لعب أمام أوغندا فى الجولة الأولى من تصفيات المونديال، وتعادل معه سلبيًا،

بالإضافة إلى أنه سيواجه الفراعنة فى الجولة الثانية من التصفيات المونديالية. ويأتى وصف الموقع الغانى لمنتخب مصر بالعدو القديم، نظرًا للمواجهات القوية التى جمعت المنتخبين فى السنوات الأخيرة، وهى نهائى كأس الأمم الأفريقية 2010، ومواجهتا المرحلة الفاصلة لتصفيات مونديال 2014، إلى جانب مواجهتى تصفيات مونديال 2018، والتى تقام الأولى منها الشهر المقبل فى مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق