لإنقاذ أمم أفريقيا من الضياع زيارة سرية للكاف في المغرب
12
125
لم يُرد الاتحاد الأفريقى لكرة القدم سد كل الأبواب فى وجه الجابون التى من المفترض أنها تعد أنفسها لاحتضان نهائيات الأمم الأفريقية فى يناير المقبل

ولم يرد أيضا أن يحبط عزيمة مسئوليها رغم الظروف السياسية القاسية والاضطرابات التى قد تهدد إقامة البطولة فى هذا البلد الأفريقى.. ولذلك لم يعلن عن الزيارة السرية التى قام بها بعض رجالاته إلى المغرب للوقوف على مدى استعداد المملكة لاستضافة هذا الحدث الكروى القارى فى حالة تعثر إقامته فى الجابون،

وهو ما كشفت عنه قبل أيام صحيفة "لوموند" الفرنسية، التى قالت إن الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، "الكاف" أرسل موفدين إلى المغرب بشكل سرى للوقوف على مدى جاهزيتها ليعوض الجابون فى احتضان أكبر تظاهرة أفريقية لكرة القدم يناير المقبل. الصحيفة الفرنسية أرجعت سبب اتخاذ هذه الخطوة، إلى تدهور الأوضاع فى الجابون عقب الانتخابات،

إلى جانب دعوة المعارضة إلى الخروج للاحتجاج فى المدن الكبرى، ومنها ليبرفيل وفرانس فيل.. وبحسب المصدر نفسه واستنادا إلى مسئول باللجنة المنظمة للبطولة الأفريقية، فإنه إلى جانب الأوضاع السياسية فإن عددا من المدن غير جاهزة لاستقبال الحدث الأفريقى الذى يحظى بمتابعة إعلامية عالمية!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق