ماذا لو كنت مدربًا للمنتخب أمام غانا
جودة ابو النور
12
125
أجمع مدربو المنتخب السابقين علي أهمية مباراة غانا، خاصة أنها المنافس الأقوي في المجموعة.. وطالب المدربون كوبر وجهازه باللعب من أجل الفوز وتهيئة اللاعبين لهذه المباراة، حتي لا يكون المنتخب في حاجة إلى مباراة العودة أمام غانا في كوماسي.. التي ستكون في الجولة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا:

في البداية يقول الدكتور طه إسماعيل مدرب المنتخب الأسبق: مباراة غانا في غاية الأهمية وتمثل نحو 70% من تأهل المنتخب إلى مونديال روسيا، لأن الفوز بها سيجعل رصيد الفراعنة ست نقاط، ويكون الفارق بينهما خمس نقاط، وهو ما يجعل المنتخب ليس في حاجة إلى مباراة العودة في الجولة السادسة معهم، خاصة أنه سيلعب في الجولتين الثالثة والرابعة مع أوغندا وفي الجولة الخامسة مع الكونغو في مصر، بشرط أن يحقق الفراعنة الفوز في هذه المباريات.

ويطالب طه إسماعيل الجهاز الفني للمنتخب بإدراك الفروق بين منتخبي الكونغو وغانا، فالأخير يمتلك أوراقًا رابحة ويتسم بالسرعة ويمتلكون خبرات دولية كبيرة.

وهو ما يفرض علي الجهاز الفني للمنتخب اختيار العناصر التي تتسم بالقوة والمهارات البدنية في التصدي للكرات العالية التي يعتمد عليها لاعبو غانا لاسيما من أطراف الملعب، مفضلاً الاعتماد علي المجموعة التي شاركت في مباراة الكونغو، ولاسيما عصام الحضري في حراسة المرمي، لأنه خاض مباراة كبيرة في بداية التصفيات.

ويتفق فاروق جعفر مع طه إسماعيل في أن غانا هي المنافس لمصر في الصراع علي التأهل للمونديال، وهو ما يُعطي للمباراة أهمية كبيرة وضرورة الفوز بها، كما فعلت غانا معنا في التصفيات الماضية. ويشير جعفر إلى أن الجهاز الفني للمنتخب اختار أفضل العناصر الموجودة محليين ومحترفين، مفضلاً الاعتماد علي جبر وحجازي في الدفاع، لأنهما مناسبان بدنيًا للاعبي غانا الذين يتسمون بالطول والسرعة. ويطالب الجهاز الفني للفراعنة بأن يبتعدوا باللاعبين عن أية ضغوط قبل المباراة، وألا يُدخل الجهاز الفني نفسه في مشكلة قبل المباراة، مثل السلام علي المدير الفني لمنتخب غانا، على اعتبار أنها كرة وليست سياسة، والأعراف الرياضية تفرض علي المدير الفني لمنتخب مصر وهو أرجنتيني أن يسلّم علي مدرب غانا،

ويجب علي باقي أفراد الجهاز الفني للمنتخب ألا يقحموا أنفسهم في مشكلات وأزمات لم يطالبهم بها أحد. ضياء السيد المدرب العام للمنتخب تحت قيادة الأمريكي بوب برادلي، والذي خاض تصفيات كأس العالم 2014 يقول إن نظام التصفيات الحالي أسهل من السابق، حيث لعب المنتخب مع برادلي ست مباريات وفاز فيها جميعًا، ثم واجه غانا ذهابًا وعودة وخسر في الذهاب بستة أهداف مقابل هدف، ولكنه فاز في القاهرة بهدفين مقابل هدف. في حين أن النظام الحالي يسمح بصعود أول المجموعة، وهو ما يتيح للمنتخب جمع أكبر عدد من النقاط تساعده علي التأهل لمونديال روسيا 2018.

ويطالب بعدم تعامل الجهاز الفني والإعلام والجماهير مع مباراة غانا علي أنها الفرصة الوحيدة للتأهل، فهناك مباراة أخري أمام الكونغو ومباراتان أمام أوغندا حتي لا يتم وضع اللاعبين تحت ضغط. ويري ضياء السيد أن الجهاز الفني أحسن اختيار قائمة المباراة، مشيدًا بعناصر القوة في المنتخب الذي أصبح يضم في قوامه لاعبين محترفين في الدوريات الأوروبية ويشاركون مع أنديتهم، بالإضافة إلى مجموعة جاهزة من اللاعبين في الدوري المصري،

وهو ما يجعل هناك تكافؤ فرص بين غانا ومصر. ويشير ضياء السيد إلى أن منتخب غانا الحالي يتسم بالقوة والسرعة وامتلاك الحلول الفردية والجماعية التي تجعله خصمًا عنيدًا للفراعنة وهو ما يجعل الجهاز الفني مطالبًا بألا يخسر اللقاء لأن الهزيمة ستعقد الأمور.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق