المحترفون فى المصرى صفقات مضروبة: الجماهير غاضبة.. وعناد حسام مستمر!
أحمد وجيه
12
125
الحقيقة التي فرضت نفسها داخل النادى المصرى هذا الموسم أن المحترفين عالة علي الفريق ووجودهم مثل عدمه بعد أن فشلوا في إثبات جدارتهم تمامًا.

يضم المصرى بين صفوفه 3 محترفين أفارقة هم الإيفوارى هيرمان كواو والبوركينى موسى داو والغاني إلياسو أكاكبو وليس للاعبين الثلاثة أي بصمة ودائمًا خارج قائمة الفريق.

الغريب أن أكاكبو القادم من فريق تشلسى الغاني كان صفقة لا بأس بها في البداية وكان يعطي الثقل والتوازن لدفاع المصرى، لكن عندما تولى حسام حسن المهمة سقط اللاعب من حساب المدرب.. أما البوركينى موسى داو القادم من فريق الحمام أحد فرق الممتاز "ب" فهو دائما ينضم إلى منتخب بوركينافاسو رغم عدم اشتراكه مع حسام حسن منذ بداية الموسم سوى مباراة وحيدة فقط..

أما المهاجم الإيفوارى هيرمان كواو والذى تعاقد معه مجلس حلبية بناء على رغبة حسام حسن فى صفقة انتقال حر فهو حديث كل البوسعيدية نظرا لضعف مستواه ورغم ذلك يصمم المدرب على الدفع به فى المباريات ولكن دون أى استفادة منه رغم وجود مهاجمين متميزين مثل سيد حمدى وأحمد شرويدة وحمادة ناصر ولكن تأتى رغبة العميد فوق كل شىء ويظل على عناده المستمر مع المسئولين داخل النادى وجمهور الفريق ولا أحد يعلم ما سر هذا التمسك الشديد من حسام حسن تجاه هيرمان كواو.

شوارع بورسعيد شهدت مناقشات حول مستوى الفريق المتميز فى آخر مباريات الفريق مع الزمالك والإسماعيلى وعندما يدفع حسام حسن بالمهاجم الإيفوارى هيرمان كواو يظهر المصرى وكأنه يلعب ناقصًا نظرا لضعف مستوى هيرمان والذى شبهته الجماهير باللاعب رقم 12 مع أى فريق يواجهه المصرى. جماهير المصرى لم تخف اعتراضها على سياسة حسام حسن مع اللاعبين الأفارقة خلال تدريبات الفريق حيث وجهت اللوم والعتاب له لأن كواو لا يصلح للعب فى النادى وفى المقابل يستبعد لاعبين متميزين من قائمة الفريق مثل أحمد شرويدة وسيد حمدى وحمادة ناصر،

كما وجهت له اللوم أيضا على عدم الدفع باللاعب الغانى ويلسون أكاكبو رغم مستواه الجيد في حين يصر علي الدفع بأحمد أيمن منصور واستفسرت أيضا من العميد عن عدم الدفع باللاعب البوركينى الدولى موسى داو وكان رد المدير الفنى قائلا "أنا عارف بعمل إيه كويس وعارف إمكانيات كل لاعب" وهذا الرد أغضب الجمهور والانصراف من المران تعبيرا عن عدم رضاه. ولم يمر هذا الأمر مرور الكرام على قدامى اللاعبين فى النادى وأبرزهم سمير التفاهنى ومسعد السقا وغيرهما الذين استاءوا من عدم استفادة المصرى من اللاعبين الأفارقة،

حيث أكد سمير التفاهنى أن أى فريق فى العالم يتعاقد مع لاعب محترف لابد أن يصنع الفارق مع فريقه وهذا لم نشاهده فى المصرى منذ فترة وحمل حسام حسن المسئولية كاملة ووصفه بأنه يظلم لاعبين على حساب آخرين. أما مسعد السقا نجم المصرى الأسبق فأكد أن النادى المصرى على مر عصوره تعاقد مع لاعبين أجانب متميزين جدا وكانوا يصنعون الفارق مثل الحارس العملاق ألدو وسامبا فال والإيرانيين قاسم بور وبرازكرى واليوغسلافى نونوفيتش والغانى أكوتى والبوركينى عبدالله سيسيه والمالى إلياسو مؤكدا أن كل هؤلاء كان لهم بصمة مع المصرى أما الآن فلا يوجد أى لاعب محترف يصنع الفارق موجها لومه وعتابه إلى مجلس إدارة النادى الذى يتجاهل الاستعانة بالنجوم القدامى أصحاب الخبرات فى اختيار اللاعبين.

وينتظر عشاق وجماهير النادى أن يستجيب حسام حسن لمطالبهم بالتعاقد مع لاعبين محترفين يفيدون النادى بدلا من الموجودين حاليا فهل يستجيب العميد ويلبى نداء جماهير ناديه أم يستمر على عناده؟!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق