فتنة كروية بسبب "الاتنين" الكبار!
12
125
نعم.. أخطأ عبدالعزيز السيد حكم مباراة الزمالك مع طنطا.. منح الفريق الأبيض ضربة جزاء مثيرة للجدل والحيرة.. وحرم أبناء السيد البدوى من ركلتى جزاء وظلمهم بطرد المهاجم محمد جودة فى الشوط الثانى.. ولكن هل يستحق التحكيم كل هذه الهجمة الشرسة من جانب مسئولى معظم أندية الدورى وخاصة من الزمالك والأهلى؟..

المؤكد أن أخطاء الحكم عبدالعزيز السيد أفسدت مواجهة الزمالك وطنطا فى ملعب بتروسبورت وساعدت فارس ميت عقبة على تحقيق الفوز وحصد ثلاث نقاط غير مستحقة

.. ويبقى الأهلى والزمالك الأكثر استفادة من أخطاء الحكام فى مباريات الدورى، ولن نذهب بعيدًا فمواجهة طنطا مع الأهلى فى استاد المحلة خلال الجولة الثامنة من البطولة عرفت ضربة جزاء مثيرة للجدل والدهشة (لم يكن أحمد الغندور ليحتسبها مثلاً لو كانت نفس اللعبة داخل منطقة الجزاء الحمراء) وفى لقاء المصرى مع الزمالك فى استاد برج العرب

.. كانت هناك ضربة جزاء للفريق البورسعيدى بعد لمس دونجا الكرة بيده داخل منطقة الجزاء البيضاء. وفى مباراة الأهلى مع الاتحاد السكندرى.. جامل إبراهيم نورالدين الأهلى فى ركلتى جزاء أهدرهما عبدالله السعيد ومؤمن زكريا وحرما الفريق الأحمر من الوصول للمكسب. وبدا واضحًا كأن ركلات الجزاء حلال على كبيرى الكرة المصرية حرام على باقى أندية الدورى، ورغم كل ذلك فإنهما الأكثر شكوى وصراخًا واحتجاجًا سرًا وعلانية

.. وبعد تصريحات مسئولى الناديين بعد مباريات الأسبوع التاسع بدا أننا على أبواب فتنة كروية فى وقت نستعد فيه لعودة الجماهير للمدرجات مع بداية الدور الثانى حسب تأكيدات وزير الشباب والرياضة ورجال اتحاد الكرة. سيد عبدالحفيظ بدأها.. ومحمود طاهر ومرتضى منصور ومحمد عبدالوهاب أشعلوا نيرانها.. مدير الكرة فى الأهلى قال: هل تعديلات التحكيم تمنع احتساب ركلات جزاء ضد بعض الفرق؟!.. وكان يقصد الزمالك وما جرى من مجاملته أمام طنطا.

وخرج محمود طاهر رئيس القلعة الحمراء بتصريح أقوى بعد فوز فريقه على الإنتاج بهدفين وقال إن الأهلى يلعب ضد 17 فريقًا والحكام.. ولم يختلف الأمر بالنسبة لمحمد عبدالوهاب عضو الأهلى والذى قال إنه مع الاحترام للزمالك.. طنطا تعرض للظلم، فرد عليه "خليك فى فريقك والأهلى معروف بمجاملات الحكام له وبلاش تحرش رياضى". الطريف أن إسماعيل يوسف مدير الكرة فى الزمالك رغم مجاملة الحكم لفريقه أمام طنطا فإنه هاجمه خلال سير اللقاء

وقال له: أنت نسيت الكروت فى البيت. تعرض التحكيم للبهدلة والتقطيع والهجوم من الجميع خلال الأسابيع الأولى للدورى وزاد بقوة بعد الجولة التاسعة، وانضم لوصلة التقطيع الإعلام والمدربون، ووقف اتحاد الكرة يتفرج ولا يتحرك ولا يطبق لوائحه وقوانينه خوفًا من الدخول فى صدامات ومشكلات مع الأهلى والزمالك..

فماذا سنفعل فى حالة عودة الجماهير للمدرجات.. وهل نحن بالفعل على أبواب فتنة كروية برعاية الأحمر والأبيض؟ المؤكد أن الفشلة هم فقط الذين يعلقون أخطاءهم على التحكيم.. فأخطاء الحكام جزء من إثارة اللعبة.. والأهلى والزمالك الأكثر استفادة منها.. بل إن الحديث عنها بدا إلى حد ما للتغطية على فشل كبير داخل البيت الأحمر والأبيض.. سواء ما جرى من عماد متعب مع مدربه حسام البدرى فى الجزيرة أو خناقات الغرف المغلقة وهروب المدربين فى ميت عقبة.

الجولة التاسعة شهدت سقوط ضحايا جدد من المدربين.. رحل علاء عبدالعال من الفريق البترولى بعد خسارة إنبى من المقاولون العرب وهو أمر متوقع من أسابيع وبالتحديد بعد الاتهامات التى فجرها المدرب فى حق لاعبيه.. وتأكد للجميع أن عبدالناصر محمد هو الرجل الأقوى فى إنبى.. تأتى مجالس إدارة ويتغير مدربون ويبقى مدير الكرة يفعل ما يريد.. فى ظل استمرار النتائج المتواضعة رغم الملايين التى يتم صرفها. ورحل عماد النحاس من تدريب أسوان بعد خسارة فريقه أمام الشرقية على ملعب جامعة الزقازيق فى مباراة شهدت الكثير من الإثارة وبالتحديد أكثر خمسة أهداف

.. ليحقق الفريق الشرقاوى أول فوز له فى بطولة الدورى وبدون مدربه طارق يحيى الذى استقال ويصل إلى النقطة الرابعة ولكنه بقى فى مؤخرة جدول الدورى. ويعد هذا الفوز هو الأول للشرقية فى الدورى منذ ما يقرب من 17 عامًا وبالتحديد منذ تغلبه على الزمالك بهدف فى 16 نوفمبر 1999.. واستقال وليد صلاح الدين مدير الكرة فى الاتحاد السكندرى بعد خسارة زعيم الثغر أمام طلائع الجيش.. وربما يلحق به فى الطريق مختار مختار المدير الفنى فى ظل الأزمة المالية التى يعانى منها الفريق السكندرى

.. استقالة وليد صلاح الدين كانت بسبب المهاجم الأفريقى كاسونجو والذى يسعى خلفه الأهلى والزمالك وكشف أنه سيتم بيعه فى النهاية وهو ما نفاه مجلس الإدارة والذى هاجم نجم الأهلى الأسبق بقوة ولم يتوقف عند ما قدمه للفريق فى الموسم الماضى والحالى. طلائع الجيش واصل تألقه رغم رحيل مدربه أحمد العجوز.. وكان الثنائى أحمد صبرى وأحمد عيد عبدالملك كلمة السر فى الفوز.. حيث سجل كل منهما هدفًا وصنع الثانى للآخر بمهارة

.. أحمد أيضًا كان كلمة السر فى انتصار المقاصة على الداخلية.. ونتحدث عن أحمد الشيخ اللاعب الأفضل فى الأسابيع التسعة من عمر المسابقة حيث سجل هدف المباراة الوحيد قبل إصابته التى أزعجت الجهاز الفنى بقيادة إيهاب جلال قبل التأكد من عدم خطورتها، وفى الوقت الذى فشل فيه النصر للتعدين فى مواصلة مفاجآته وخسر أمام بتروجت فى الوقت القاتل

.. انتهى ديربى القناة بين المصرى والإسماعيلى بالتعادل.. تقدم الدراويش فى الشوط الأول وفشلوا فى استغلال الفرص فعاد الفريق البورسعيدى بهدف فى الشوط الثانى وصفه أشرف خضر المدير الفنى بأنه غير أخلاقى لأن أحد لاعبيه كان مصابًا ولم يخرج لاعبو المصرى الكرة وواصلوا اللعب، الوصف الأصعب كان من نصيب إدارة الإسماعيلى والتى هاجمت حكم المباراة أشرف رشاد وقالت إنه لا يستحق التحكيم فى الدورى الممتاز.

وفرض التعادل نفسه فى مواجهة سموحة مع دجلة والتى كانت الأولى لحلمى طولان وأحمد حسام ميدو واللذين أطاحا بآخر المدربين الأجانب فى بطولة الدورى ونتحدث عن البرازيلى فييرا والفرنسى باتريس كارتيرون.. ولم يعد للمدرب الأجنبى أثر فى الدورى بسبب ارتفاع قيمة الدولار. ماجد سامى رئيس نادى وادى دجلة وصف أحمد حسام ميدو بأنه المدرب الأجنبى الوحيد فى بطولة الدورى.. وربما يتحدث حول فكر ميدو وموهبته وتفكيره الاحترافى.

ولكنه نسى أن المدرب الأجنبى أو بمعنى أدق المحترف لن يترك فريقه ويذهب للتحليل فى الاستوديوهات وفى بلد آخر غير الذى يدرب به حيث ظهر ميدو فى استوديوهات قنوات beIN sport ليحلل مباريات الدورى الإنجليزى كعادته وبالتحديد دربى بين مانشستر يونايتد والأرسنال وفريقه مرتبط بمباراة فى الدورى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق