لايبزج وهامبوج.. حديث ألمانيا
محمد البنهاوي
12
125
لا حديث فى ألمانيا هذا الأسبوع سوى عن الثنائى لايبزج وهامبورج، بعدما طغيا على قمة بايرن وبوروسيا فى الأسبوع الـ11 من البوندسليجا.

انفرد لايبزج الذى تأسس قبل سبع سنوات فقط بصدارة البوندسليجا عقب سقوط بايرن، ويبدو أن هامبورج يريد الخروج من التاريخ الألمانى بالهبوط للقسم الثانى، خاصة أنه النادى الوحيد الذى لم يلعب خارج البوندسليجا، ولم يهبط للقسم الثانى منذ تأسيسه عام 1987، بعدما توقف رصيده عند نقطتين من 11 مباراة، ليصبح ملعب إيميتيتش الشهير مهددًا بعدم الظهور فى البوندسليجا لأول مرة. وأنهى لايبزج الرقم القياسى لبايرن ميونخ بالبقاء متصدرًا للدورى الألمانى طوال 39 جولة،

بعدما خطف منه الصدارة هذا الأسبوع، كما أصبح النادى الألمانى الصغير هو أول فريق من ولاية ساكسونيا يتصدر الدورى الألمانى طوال تاريخ الولاية. واصل لايبزج العائد حديثا إلى دورى الأضواء مفاجآته، وانتزع فوزا غاليا من مضيفه باير ليفركوزن 3 ــ 2 على ملعب "باى أرينا" فى افتتاح المرحلة الحادية عشرة من الدورى الألمانى.

ورفع لايبزج رصيده الى 27 نقطة متقدما بفارق 3 نقاط أمام شريكه السابق بايرن ميونيخ حامل اللقب، فيما منى باير ليفركوزن بخسارته الخامسة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 16 نقطة فى المركز الثامن. يذكر أن لايبزج هو الفريق الوحيد الذى لم يتذوق طعم الخسارة فى الدورى هذا الموسم، فيما تلقى بايرن ميونيخ هزيمته الأولى من بوروسيا دورتموند. وحرم بوروسيا دورتموند غريمه بايرن ميونيخ من استعادة موقعه فى صدارة الدورى الألمانى لكرة القدم (بوندسليجا) وأذاقه طعم الخسارة الأولى فى الدورى بعدما تغلب عليه 1 ــ صفر على ملعب "سيجنال أيدونا بارك" معقل دورتموند.

ورفض توماس توخيل، المدير الفنى لفريق بوروسيا دورتموند الألمانى، التقليل من منافسه لايبزج، الصاعد حديثًا إلى دورى الدرجة الأولى، والذى نجح فى تصدر ترتيب البوندسليجا حتى الآن. وقال توخيل، فى تصريحات نقلتها قناة سبورت 1 الألمانية "فى العام الماضى كان لدينا ليستر سيتى فى إنجلترا، لايبزج يمكنه السير على نفس الطريق هنا". وأضاف "هذا ما أفكر فيه عندما أراهم يلعبون، لايبزج ليس مجرد صدفة، ولكن نحن نأخذهم على محمل الجد تمامًا".

وتابع توخيل "ما يحدث فى البوندسليجا الآن يمكن مقارنته بما تم فى إنجلترا العام الماضى، بغض النظر عن إمكانية هذه الفرق من الاستمرار على القمة".

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق