بيب.. المدرب الخارق
12
125
فى مدينة مانشستر الإنجليزية، يجلس أهم رجل عرفه مقعد المدير الفنى فى التاريخ بشكل عام والألفية الثالثة بشكل خاص يتابع كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة فى حوزته أرقام قياسية وإنجازات تاريخية.

نتحدث هنا عن الأسطورة بيب جوارديولا 45 عاما المدير الفنى لمانشستر سيتى وأعظم مدرب فى تاريخ مباريات الكلاسيكو على الإطلاق.

ويعد بيب جوارديولا 45 عاما أهم مدرب عرفته مباريات الكلاسيكو وهو كلمة السر فى منح برشلونة سحره وبريقه فى الألفية الثالثة. وتولى بيب تدريب البارسا فى يونيو 2008 ووقتها كان الريال هو المهيمن وحيدا على اللقب المحلى "ليجا" وأحدث انقلابا داخل النادى الكاتالونى وتحول إلى عقدة حقيقية إلى المنافس المدريدى، ففى 4 سنوات قضاها بيب 2008 ــ 2012 مديرا فنيا لبرشلونة، نجح مع البارسا فى الحصول على لقب بطل الدورى الإسبانى 3 مرات مقابل مرة وحيدة للريال،

وحقق 9 انتصارات فى غضون 3 سنوات فقط أى بمعدل 3 انتصارات فى العام الواحد واستحوذ على لقب بطل دورى أبطال أوروبا مرتين 2009 ــ 2011 وله انتصارات تاريخية لا تنسى من بينها تحقيق 5 انتصارات متتالية على الريال وكذلك الفوز بنتيجة 6 ــ 2 فى سنتياجو برنابيو و5 ــ صفر فى كامب نو.

وخلال فترة ولايته كان هجوم برشلونة قويا للغاية حيث سجل 33 هدفا فى 4 سنوات وهو معدل تاريخى غير مسبوق من عدد الأهداف فيما لم تهتز شباكه سوى 15 مرة فقط وهو رقم "قياسى" يحسب للمدرب.

وخلال ولايته تسبب جوارديولا خلال 4 سنوات فى استهلاك الريال 4 مديرين فنيين من بينهم جوزيه مورينيو وماسيلمينو أليجرى وبيرند شوستر وخواندى راموس وذلك فى حقبة زمنية لم تزيد على 4 أعوام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق