... "ولّا هى صحوة مؤقتة وهاتروح"؟!!
أنور عبدربه
12
125
كلاسيكو الأرض" بين برشلونة والريال والذى انتظره الملايين فى أنحاء المعمورة، انتهى نهاية دراماتيكية لعشاق البارسا ونهاية سعيدة لمحبى الريال بعد أن نجح المدافع سيرجيو راموس فى تسجيل هدف التعادل فى آخر دقيقة من المباراة، فكان تعادلا بطعم الفوز للميرينجى، وبطعم الخسارة للبلوجرانا.. أما المباراة ذاتها فقد دانت السيطرة فيها للريال فى الشوط الأول بينما هيمن برشلونة على شوطها الثانى وأضاع نجومه العديد من الفرص السهلة..

لم يكن نجوم التهديف فى الفريقين فى حالة طيبة، وكانت المباراة ذاتها متوسطة المستوى وإن كان إيقاعها قد ارتفع كثيرا بعد نزول "الرسام" إنييستا الذى مارس هوايته فى المراوغة وتوزيع الكرات الخطيرة للمهاجمين ولكن التوفيق تخلى عن لاعبى برشلونة، بينما ابتسم الحظ للريال فى نهاية المطاف. ** بعد أن شاهدت مباراة مانشستر سيتى وتشيلسى فى الدورى الإنجليزى "البريمييرليج، أقر واعترف بأن وصف هذا الدورى بأنه الأقوى والأكثر إثارة ومتعة، لم يأت من فراغ..

وأن ما رأيته فى هذه المباراة لم أر له مثيلا فى "كلاسيكو الأرض" بين البارسا والريال!. ** خبر سار للمدريديين: جمال الشريف المعلق على الحالات التحكيمية فى مباراة "الكلاسيكو" قال فى تعليقه: هدف سواريز "تسلل".. والريال له ضربتا جزاء إحداهما لمصلحة فاسكيز والثانية لمصلحة رونالدو.. وأن لمستى اليد اللتين لم تحتسبا ضربتى جزاء على الريال لم تكونا مقصودتين ولهذا لم تحتسبا.. يعنى خلاصة الكلام أن الشريف عايز يقول إن النتيجة الفعلية للمباراة 3/صفر لمصلحة "الملكى"!!.

..............................

** ما من شك أن تألق عصام الحضرى وظهوره فى أفضل صورة مع المنتخب كان له مفعول السحر وأكبر "محرض ومستفز" لحارسى المرمى أحمد الشناوى وشريف إكرامى.. إزاى؟!

هذان الحارسان كانت عليهما الكثير من المآخذ والملاحظات من الشعب المصرى كله بلا استثناء وليس خبراء الكرة وحدهم.. وكانت أخطاؤهما القاتلة وراء الكثير من النتائج السلبية لفريق كل منهما.. وإذ فجأة أصابتهما "حمية وحماسة" غير طبيعية واستنفرا كل ما بداخلهما من إمكانات فى حراسة المرمى وأظهراها مؤخرا والفضل كل الفضل يرجع إلى "السد العالى" عصام الحضرى وتألقه مع المنتخب، ما جعل لسان حالهما يقول: لأ بقى.. مش الحضرى أبو 44 سنة ده هو إللى هيخلينا نقعد على الدكة!!

وكانت النتيجة أن تحسن أداء إكرامى كثيرا فى مبارياته الأخيرة فى الدورى.. وكذلك تألق الشناوى.. وهما فى حقيقة الأمر كانا يدافعان بشراسة عن فرصهما ووجودهما فى منتخب مصر ويحاول كل منهما أن يثبت أنه الأحق بحراسة مرمى الفراعنة.. وأنه رقم واحد.. "شفتم بقى تأثير الحضرى بيعمل إيه"؟! ويبدو ــ والله أعلم ـ أن عين هذين الحارسين أصابت الحضرى فطلب من مدربيه فى المنتخب وفى وادى دجلة نيل قسط من الراحة بعد الجهد الكبير الذى بذله خلال الفترة الماضية وحتى مباراة غانا، وهو بمقام جهد أربعة حراس مرمى.. آه والله!!. كتر ألف خيرك يا حضرى!! وللحارسين الآخرين أقول: ما كان من الأول يا جماعة ولا هى "صحوة مؤقتة" وهاتروح؟!.. هنشوف!.

..............................

** منذ أن كتبت عنها أول مرة من سنوات مضت، وهى تبهرنى بما تحققه من إنجازات.. فعلتها عندما كانت لاعبة وبطلة لمصر وأفريقيا والعالم.. وتواصل الإنجاز وهى تمارس العمل العام فى مجال اللعبة التى تعشقها منذ نعومة أظافرها.. أتحدث عن آية مدنى الفتاة الرقيقة الملتزمة والمتفوقة نجمة رياضة الخماسى الحديث التى بهرتنى مجددا بما وصلت إليه بفضل كفاءتها وموهبتها وإصرارها على النجاح فى خدمة لعبتها المفضلة.. فبعد أن كتبت عنها منذ عامين وتحديدا فى ديسمبر 2014 لحصولها على لقب "سيدة أفريقيا الأولى" فى الرياضة،

هأنا أعاود الكتابة عنها بعد أن حققت مؤخرا إنجازين جديدين الأول عندما تم اختيارها عضو فى لجنة شئون اللاعبين باللجنة الأوليمبية الدولية، والثانى عندما نجحت منذ أيام فى الفوز برئاسة هذه اللجنة المهمة فى الاتحاد الدولى للخماسى الحديث متفوقة بذلك فى عدد الأصوات على منافسها الأوكرانى الجنسية. برافو آية..

بنت نادى الشمس الرائعة.. أنت فعلا نموذج يحتذى لكل بنات مصر إذا كن يردن النجاح.. وأنت مثال حى على أن العمل والجد والاجتهاد يثمر دائما، ولا يحتاج بالضرورة إلى ضجيج الإعلام والصحافة والفضائيات.. بالتوفيق دائما يا آية وأعلم تمام العلم أن طموحاتك "بدون سقف" وأحلامك كلها ممكنة ولم لا؟ وقد حققت فى هذه السن الصغيرة كل هذه الإنجازات سواء وأنت لاعبة أو وأنت تمارسين العمل العام فى أكبر هيئة رياضية فى العالم.. اللجنة الأوليمبية الدولية.. مرة أخرى برافو آية.. بجد برافو.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق