الجديد فى أوراق أنور سلامة القديمة: البدرى سيد قراره فى الأهلى
سوريا غنيم
12
125
أنور سلامة.. أحد أهم العلامات البارزة للقلعة الحمراء.. اختفى عن الأنظار واعتزل التدريب.. وعاد إلى الظهور مع لجنة الكرة للبيت الأحمر.. ما حكاية اختفائه وعودته؟! وما اختصاصات لجنة الكرة؟! تساؤلات كثيرة وإجابات أكثر نعرفها مع أنور سلامة فى هذا الحوار:

* لماذا هجر أنور سلامة التدريب؟

- آخر علاقة لى بالتدريب كانت مع نادى الجيش.. وقبلها النادى المصرى وهذان الناديان جعلانى أصمّم على الابتعاد عن الكرة!

* لماذا؟

- بصراحة ليس المصرى والجيش وحدهما لكن الكثير من الأندية التى تعاملت معها قبلهما.. الحقوق ضائعة.. الجماهير بدأت تختار وتتدخل حتى فى عمل المسئولين.. ومع احترامى لجمهور بورسعيد الذى أرى أنه مظلوم.. لكن ضغوط الجمهور مؤثرة جدًا بالنسبة لعمل أى مدرب فى بورسعيد على مجلس الإدارة لدرجة أن رئيس النادى هناك على كف عفريت.. (إذا ماكنش بيصرف يروح)! من أيام سيد متولى رحمه الله وعبدالوهاب قوطة لنا حقوق لم نحصل عليها حتى الآن.. أضف إلى هذا أن الأجواء الإعلامية المحيطة لم تعد جيدة.. نادرًا ما تجدين الشخص الأمين على الكلمة.. فيكون الإنسان جالسًا فى بيته ويفاجأ بكلام على لسانه كله وقيعة.. بصراحة التكيف مع تلك الأجواء أمرٌ شديد الصعوبة.

* إذن الحقوق الضائعة وراء هجرك التدريب؟

- ربما يعتقد البعض أننى أتكلم عن الحقوق الضائعة التى تخصنى.. لكننى أتكلم عن الحقوق الضائعة بشكل عام، والتى تخص المنظومة الكروية التى أتعامل معها.. مثلاً الجيش كان أقل الأندية التى تعطى مكافآت الفوز ولا تتعدى ألفى جنيه.. واتفقت مع الأمين العام على وضع لائحة جديدة لتتماشى مع النجوم الذين تعاقد معهم من الأهلى والزمالك والذين تم الاتفاق معهم على شيء لم يلتزم بها النادى.. ثم جاء فوزنا على المصرى 4/2، وجاء المسئول فى غرفة الملابس

وقال سوف يتم تعديل اللائحة ومكافأة خاصة من جيبى، وهذا على أساس أنها تصرف فى اليوم التالى للمباراة.. فوجئت بمدير الكرة يقول لى (آسف يا كابتن مفيش ولا مليم زيادة)! على الفور أخذت حقيبتى وروحت وأبلغتهم عدم استمرارى لعدم الالتزام.. خصوصًا أننى المسئول أمام اللاعبين.. الذين بدأوا يشكون من تأخر مستحقاتهم وأبلغت الإدارة بالشكوى التى أصرّت على عدم الالتزام وتعديل اللائحة.. وهذا الأمر تكرّر أكثر من ثلاث مرات مع المصرى.. وفى الجونة نفس الشيء صحيح أخذت مستحقاتى لكن الطريقة التى خرجنا منها كانت سيئة! كلها أجواء ليس فيها التزام ومش مريحة.. لهذا فضلت الغياب عن التدريب.

* كم من الوقت مرّ على هذا الغياب؟

- تقريبًا سنتان.

* ألم تتلقَ عروضًا فى تلك الفترة؟

- تلقيت عروضًا كثيرة لتدريب بالداخل والخارج لكنى رفضتها جميعًا!

* لماذا؟

- لأن مهنة مدرب كرة القدم مهنة غير مريحة (تبوظ الأعصاب على الآخر)! وأكبر مثال أن الموسم الماضى تم تغيير أربعة مدربين، وهذا الموسم تم تغيير 13 مدربًا ولم يمر سوى شهر ونصف الشهر على المسابقة.. نادى الزمالك وحده غير أكثر من خمسة أجهزة! من الآخر منظومة التدريب حاليًا متعبة وفى نفس الوقت فيها نوع من الوصولية إلى حد كبير.. هناك مدربون إذا خرج من هذا النادى بكره يروح نادٍ آخر وإذا خرج منه يطلع يحلل.. ماشى دى حريتك بس السؤال كيف تركز؟! الأهم كم مدرب يستمر حتى نهاية الموسم؟!

* هل يعنى هذا أن المنظومة الكروية لا تعجبك؟

- هى قيادة الرياضة فى مصر إيه الصح فيها؟! أساسها إيه؟!

أساسها يعتمد على المجاملات والعلاقات العامة وليس الكفاءة! حتى وقت قريب المسئول عن مركز شباب أو عن نادٍ درجة ثانية والمسئول عن أندية درجة ثالثة وبدون ذكر أسماء هؤلاء هم من أداروا المنظومة فى اتحاد الكرة أربع سنوات.. وهناك قبلهم ناس استفادوا من وجودهم فى اتحاد الكرة.. العملية بقت "سبوبة" وشهرة.. لماذا التكالب؟! المصيبة أن أغلبهم لا يعرف ألف باء تطوير الرياضة فى مصر.. المصلحة الشخصية هى الأساس الذى يحكم الرياضة فى مصر.

* كيف ترى شهادات التدريب فى مصر؟

- أرى أن فيها تسرعًا.. لأنه من الممكن الحصول على الشهادة c بعد حضور دورة أسبوعين، والناتج لن يضيف كثيرًا للمدرب.. لكنها رخصة لابد من الحصول عليها من أجل العمل فى أى نادٍ.. الأهم أن القليل من المحاضرين فى تلك الدورات الذين لديهم علم وإمكانات مثل محمود سعد (كم واحد معه مفيش حد).. تلك الدورات المفروض أنها تزود المعرفة لدى الدارس، لكن عندما أكون خريج كلية تربية رياضية ودارس كرة قدم ولعبت دولى ومعى شهادات من ألمانيا وإنجلترا وكل الدراسات التى أقيمت فى مصر ثم يطلع من يحاضرنى أقل منى بكثير وفى بعض الأحيان (ملعبش كورة كمان).. لكن هذا لا يمنع أن هناك محاضرين جيدين جدًا أخص منهم محمود سعد.

* هل من الضرورى إعادة النظر فى رخص التأهيل للتدريب؟

- طبعًا لابد من إعادة النظر فيها لأن تأهيل رخص التدريب ضعيف.. يعنى عندما حصلنا على الرخصة (A) كان عن طريق استضافة أحسن محاضر فى أفريقيا لمدة أسبوع وهذا لم يكن كافيًا.. لأن وقت العلم كان بسيطًا.. فى الماضى الكابتن طه إسماعيل ورفيقاه أمير قطب وسيد الطباخ حصلوا على دورة تدريبية فى ليبزج فى ألمانيا ثلاثة أشهر إقامة كاملة لأجل التأهل للتدريب.. لكن فى مصر خمسة أيام أو أسبوعان بالطبع مدة غير كافية.. العلم متعب.. والعلم لكى تحفظ وتحضر لابد أن تعطينى معلومات كثيرة وتعطينى وقتًا كافيًا له.

* هل رخص التدريب فيها مجاملات؟

- طبعًا! يحدث وحدث من قبل.. فممكن يحصل عليها وهو يلعب كرة وتم إعفاؤه من دورات سابقة على اعتبار أنه لاعب دولى.. ما علاقة كونه لاعبًا دوليًا مع التدريب طالما هناك دراسة يتساوى فيها الجميع.. أجمع المؤهل العالى مع بعضه والمتوسط مع بعضه وأبدأ أشتغل بأساس مع الجميع.. الغريب أن هناك البعض ليس لديهم أى مؤهل ويدخلون ليحصلوا على دورات إذن مثل هؤلاء كيف سينقلون العلم!

* ماذا تحتاج تلك الرخص؟

- تحتاج إلى تطوير وتحديث لأنه مهم جدًا.. يا جماعة العلم سهل لكنه يحتاج بشكل دائم إلى تطوير وتحديث، لأنه من عام لآخر ما تدرسه يكون عفا عليه الزمن.. واتحاد الكرة فى هذا ضعيف جدًا!

* هل نعمل فى مصر بتلك الرخص؟

- بالطبع لا.. الرخصة الهدف منها دفع فلوس لاتحاد الكرة.. يعنى دفعنا خمسة آلاف جنيه للحصول على الرخصة (A) من أجل أسبوع دراسة جميل.. يا جماعة اتحاد الكرة من مهام عمله أنه يعمل التثقيف بدون دفع أموال، ويكون الأمر مستمرًا ويكون هناك ترشيحات للخارج لأوائل الدورات المختلفة لاكتساب الخبرات بالمعايشة فى الخارج.. لكنها للأسف تقام لجمع الفلوس وفيها الكثير من المجاملات!

* من المدرب الذى صنع فريقًا متميزًا؟

- تلك مقولة خاطئة.. لأن المدرب لا يصنع فريقًا.. لكن العكس هو الصحيح هناك فريق يقف إلى جوار المدرب ويصنع نجوميته! مثلاً الأهلى والزمالك أى مدرب يدربهما يحصل على بطولة.. فى الأهلى تحمل زيزو المسئولية أسبوعين وفاز ببطولة.. جاريدو.. فتحى مبروك.. مارتن يول كلهم فازوا ببطولات.. حتى أنا عندما توليت المسئولية سنة فزت ببطولتى كأس مصر وبطولة أفريقيا.. مفيش مدرب مسك الأهلى إلا وفاز ببطولة.. النادى الأهلى من الأندية التى تصنع المدربين مفيش مدرب صنع النادى الأهلى بمن فيهم مانويل جوزيه.. والذى لم يحقق شيئًا مع الأهلى فى أول موسم له معه لكن عندما تكوّن فريق الأهلى وأصبح يملك جيلبرتو وفلافيو ونجوم الإسماعيلى بركات وعماد النحاس وسيد معوض وإسلام الشاطر ومعهم أبوتريكة وأصبح الأهلى يملك أحسن لاعبين موجودين فى مصر فاز بالبطولات وصنعت المدرب مانويل جوزيه.. مجموعة اللاعبين المتميزة تفرق كثيرًا جدًا مع المدرب فى تحقيق البطولة.. لكن هناك بصمة للمدرب داخل الملعب تظهر فى التشكيل والتغيير وهذا يظهر الفارق بين مدرب وآخر.

* من المدرب صاحب تلك البصمة فى الملعب؟

- الوحيد المستمر والذى أستطيع الحكم عليه هو إيهاب جلال مع المقاصة منذ ثلاث سنوات.. التغييرات فى الفريق قليلة والقادم من الخارج يدخل منظومة الفريق بسرعة.. إيهاب جلال بثبات الفريق والتشكيل الجيد والتغييرات المناسبة هو أحسن مدرب صاحب بصمة على فريقه.

* ما رأيك فى غياب المدربين الأجانب فى الدورى؟

- أراها ظاهرة صحية جدًا.. لأن المدرب المصرى يعرف ما يحدث من سلبيات وإيجابيات فى مصر، ويتكيف ويتعايش معها ويتحملها.. لكنه يعانى من الضغط الجماهيرى والإعلامى خاصة مع فرق كبيرة مثل الأهلى والزمالك.

* ماذا عن قائمة القيد 25 أم 30 لاعبًا أفضل؟

- أرى أنه من الأفضل أن تكون القائمة 25 لاعبًا وتكفى.. وليكون أمام الفرق فرصة لنظر وتصعيد الناشئين لدرجة الأولى ومنحهم الفرصة والخبرة والثقة من اللعب مع الكبار.

* اختفيت عن التدريب وظهرت مع لجنة الكرة.. لماذا؟

- الذى تربى بين جدران القلعة الحمراء لا يستطيع رفض طلب للنادى الأهلى.. الأهم وجود شخصية بحجم الكابتن طه إسماعيل دكتور فى علم كرة القدم وحاصل على دورات متعددة من ليبزج بالإضافة للعلم الذى يمتلكه هو ممثل "الفيفا" هنا فى مصر.. وأعتقد أنها فرصة لنرد جميل النادى الأهلى علينا.. وهذا ليس كلامًا لأننا لا نتقاضى أجرًا عن وجودنا فى لجنة الكرة.

* من أعضاء لجنة الكرة؟

- الكابتن طه إسماعيل وأنور سلامة والمهندس محمود طاهر رئيس النادى فقط! - وماذا عن علاء ميهوب وهشام حنفى؟

* هم أعضاء لجنة التحليل والإحصاء.. وعملها هى رؤية اللاعبين صغار أو كبار وكاتبة تقارير عنهم.. ومن عملهم الأساسى مساعدة الدرجة الأولى فى مشاهدة الفرق المنافسة وطرق لعبهم وهى شيء جيد وأمر مهم.. وهذا موجود بالفرق بالخارج.

* ما اختصاصات لجنة الكرة؟

- لجنة الكرة اختصاصاتها مع نهاية الموسم ترشيح الجهاز الفنى بعد تحليل أدائه على مدار الموسم.. عند استقدام لاعب أو ترك لاعب لجنة الكرة لها رأى فى هذا أو ذاك.. والرأى هنا استشارى لمجلس الإدارة وله أن يأخذ به أو لا يأخذ به.. ولجنة الكرة مسئولة عن وضع الضوابط لقطاع الناشئين.. من حيث اختيار المدربين وتقويمهم مع نهاية الموسم.. ولهذا كل القطاع مع نهاية الموسم فى حالة استقالة مع تقديم تقارير عن الموسم المنتهى واقتراحات الموسم الجديد تقدم لمجلس الإدارة الذى يقدمه إلى لجنة الكرة لدراستها وتقومه ويعود لمجلس الإدارة لاتخاذ القرار اللازم.. وخلال تلك الفترة الكل فى حالة استقالة إلى أن يتم إبلاغهم بالتجديد للموسم الجديد.

* إذن لجنة الكرة ليس لها قرار ملزم؟

- هى ليست قرارات لكنها آراء غير ملزمة لمجلس الإدارة.. لجنة الكرة تقدم النصيحة بما يتوافق ومصلحة النادى بما لدينا من خبرات تؤهلنا لهذا.. أما إذا كان الأمر قرارًا ملزمًا فهذا يعنى أننا نتحكم فى النادى إداريًا وفنيًا، وهذا لم يكن متوفرًا لأى لجنة كرة سابقة.. وأذكر أننى كنت عضوًا فى لجنة الكرة مع المايسترو صالح سليم وطارق سليم رحمه الله وصلاح حسنى وخالفتهم الرأى بالنسبة لقيد لاعب.. ولم يكن الأمر فيه إلزام فى الرأى لأن لجنة الكرة دائمًا تقدم ما تراه فى مصلحة النادى.

* إذن لجنة الكرة تختار الجهاز الفنى الموسم المقبل؟

- المفروض!

* هل يتدخل رئيس النادى فى آراء لجنة الكرة؟

- رئيس النادى المهندس محمود طاهر هو رئيس لجنة الكرة.. يقول رأيه مثلنا ويحترم رأينا أنا والكابتن طه جدًا.. لكنه فى نفس الوقت لا يتخطى مجلس الإدارة الذى يعرض عليه الأمر ويتخذ القرار الذى يناسب مصلحة النادى.

* ماذا رأى لجنة الكرة فى رحيل عماد متعب؟

- متعب لم يرحل بعد.. وبقاؤه أو رحيله كما أكد رئيس لجنة الكرة المهندس محمود طاهر يحدده حسام البدرى وعماد متعب.. البدرى يحدد من الناحية الفنية لأنه الرجل الفنى المسئول.. ومتعب ورغبته فى الاستمرارية فى الملعب.. والكرة يا جماعة مفيهاش مجاملة.. واللاعب هو المتحكم فى إرادته والمدرب هو المتحكم فى تشكيل الفريق.. ولهذا لجنة الكرة لها رأى فى القادمين والراحلين بما لا يتعارض مع شغل الجهاز الفنى.. وليس للجنة الكرة الحق فى التدخل فى النواحى الفنية فى وجود المدير الفنى.

* إذا كنت موجودًا قبل تعيين الجهاز الفنى هل توافق على حسام البدرى مديرًا فنيًا للأهلى؟

- حسام البدرى اسم كويس ومدرب جيد.. وشخصية جيدة.. اكتسب خبرات كثيرة من الآخرين وإذا افترضنا أن جوزيه تنظيميًا حتى جيدًا يبقى حسام أخذ منه أشياء كثيرة.. وشخصيته تخدمه كمدير فنى وهو أحد أبناء النادى الذين أتوسم فيهم خيرًا.. مشكلته الوحيدة أن علاقته بالإعلام ضعيفة.

* هل يستطيع الأهلى الاحتفاظ بالدورى؟

- أنا ضد الكلام مبكرًا عن الفوز بالدورى.. الزمالك نتائجه جيدة ولعب أقل من الأهلى الذى لم يخسر حتى الآن.. لكن الكلام عن حسم البطولة يكون على الأقل مع نهاية الدور الأول.. الموسم الماضى تصدر الداخلية الدورى فى الأسابيع الأولى وكان سموحة الثانى.. والمحللون قالوا إنهما لن يستطيعا الاستمرار فى الصدارة لأن البطولة تحتاج إلى نفس طويل.. والنفس الطويل لا يوجد إلا فى الأهلى والزمالك.

* ما الفرق التى يمكن أن تنافس الأهلى والزمالك؟

- سموحة والمقاصة والمصرى.. لكن ينقصهم النفس الطويل وخبرة البطولة التى لا توجد إلا فى الأهلى والزمالك.. لكنهم يملكون عناصر جيدة ومدربين جيدين ويمكنهم أن ينجحوا لكنهم فى النهاية (مايكسبوش) لافتقاده الخبرة والنفس الطويل.

* كيف ترى فوز المنتخب على غانا فى مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم؟

- مباراة غانا كانت حجر الزاوية.. خاصة أننا لعبنا مع فريق ممتاز جدًا لكن ينقصه إنهاء الهجمة بشكل جيد.. لذا يجب ألا ننخدع فى نتيجة المباراة لأن المنتخب لم يؤدِ بشكل جيد إلا آخر خمس دقائق فقط.. ولا أحد يقول لى هناك أداء تكتيكى لأنه هناك فارق كبير بين أداء تكتيكى الفريق متمكن منها وبين فقدان الكرة مع أول تمريرة.. الدفاع أجاد والحضرى أجاد والهجوم لم يجِد والانفراجة كانت مع ضربة الجزاء ومهارة عبدالله السعيد وهذا توفيق من ربنا لتفرح الجماهير.. والفوز على غانا منحنا ما لا يقل عن 60% من وصولنا إن شاء الله لكأس العالم بشرط الفوز على أوغندا والكونغو بالقاهرة لنلعب أمام غانا مرتاحين لأن غانا حينها لن تلعب بكامل قوتها!

* ما المشكلة التى تواجه المنتخب فى اعتقادك؟

- عدم وجود البدائل للعناصر والمراكز المختلفة.. المنتخب يحتاج إلى بديل لمحمد صلاح.. باسم مرسى لاعب جيد على المستوى المحلى لكنه لا يؤدى على المستوى الدولى.. لابد من وجود بديل منافس واثنين فى كل مركز من المراكز.

* رأيك فى عودة الحضرى للمنتخب؟

- عودة الحضرى كانت لهبوط مستوى إكرامى والشناوى بعض الشيء خلال الفترة الماضية.. وعودته كانت سلاحًا ذا حدين لأن الحضرى فى الدورى له أخطاء كبيرة لكنه وفق فى المباراتين.. وإن لم يوفق لذبح أحمد ناجى.. لذا لابد أن يكون هناك جيل جديد من حراس المرمى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق