"العضلة الخلفية".. شبح يطارد حجازى
12
125
أصبحت العضلة الخلفية شبحًا يطارد أحمد حجازى دافه الأهلى، بعد تعرضه المتكرر للإصابة بها منذ انضمامه إلى القلعة الحمراء قادما من فيورنتينا قبل عام ونصف العام.. حيث كان قد تعرض للإصابة بها عندما كان فى صفوف الفريق الإيطالى..

فعندما واجه الأهلى الوداد المغربى فى المغرب بدورى أبطال أفريقيا فى 27 يوليو الماضى، اشتكى حجازى من آلام شديدة فى العضلة الخلفية، وخرج من الملعب ليشارك سعد سمير بديلا له، وغاب حجازى فترة طويلة عن المشاركة مع الأهلى تجاوزت الشهر، كما سافر اللاعب إلى ألمانيا وخضع لفحص طبى للتاكد من أن إصابته فى العضلة الخلفية ليست مزمنة بعدما تكررت أكثر من مرة.

.. ثم عاد للمشاركة فى 7 مباريات أمام الاتحاد وطنطا والإنتاج وطلائع الجيش والنصر للتعدين والشرقية ومصر المقاصة، وفى المباراة الثامنة أمام سموحة عاودته العضلة الخلفية.. التى أصبحت هاجسا مخيفا له ثم للجهاز الفنى للأهلى ثم للمنتخب الذى يستعد للمشاركة فى كأس الأمم الأفريقية بالجابون فى يناير المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق