رونالدو أفضل لاعب ومودريتش الوصيف
12
125
لم يكن فوز الريال باللقب هو آخر إنجازات الفريق فى البطولة حيث حصل نجم ريال مدريد كريستيانو رونالو على لقب أفضل لاعب فى البطولة بعدما قاد فريقه للتتويج باللقب على حساب كاشيما اليابانى، بينما حل زميله بالفريق الكرواتى لوكا مودريتش فى المركز الثانى بعدما أسهم فى فوز فريقه بالبطولة فى مباراتيه بالدورين نصف النهائى والنهائى، بينما جاء نجم فريق كاشيما اليابانى جاكو شيباساكى فى المركز الثالث بعدما نجح فى إحراز هدفى فريقه فى المباراة النهائية فى مرمى ريال مدريد.

مكاسب رونالدو بالجملة.. والدون يصفها بالحلم ربما يكون كريستيانو رونالدو هو أكثر لاعبى فريقه حظا فى البطولة حيث ضرب عدة عصافير بحجر واحد حيث فاز باللقب وحقق لقب الهداف برصيد أربعة أهداف كما أصبح أكثر لاعبى ريال مدريد إحرازا للأهداف فى البطولة متخطيا رقمى اللاعبين الفرنسيين نيكولا أنيلكا لاعب الفريق السابق ورصيده 3 أهداف واللاعب الحالى كريم بنزيمة ورصيده أيضا ثلاث أهداف، بينما أصبح رصيد رونالدو أربعة أهداف.

كما أصبح الدون أول لاعب يتمكن من إحراز هاتريك فى مباراة نهائية طوال 13 نهائيًا فى تاريخ البطولة حيث لم يسبق أن فعلها لاعب من قبل، كما أصبح رونالدو أيضا من أكثر اللاعبين إحرازا للأهداف فى البطولة على مدار تاريخها برصيد خمسة أهداف منها أربعة بقميص الريال وهدف بقميص مانشستر يونايتد ليعادل بذلك رقم ميسى لاعب برشلونة، وسيزار ديلجادو لاعب فريق مونتيرى المكسيكى، كما حقق رونالدو لنفسه رقما آخر وهو إحرازه سبعة أهداف فى عدة نهائيات مختلفة خاضها مع ريال مدريد وكلها على ملاعب محايدة حيث سجل فى نهائيات دورى أبطال أوروبا 2014 وكأس السوبر الأوروبى لنفس العام وكأس الملك لعام 2011 وكأس الملك أيضا عام 2013 وأخيرا مونديال الأندية الحالى 2016،

كما انضم رونالدو إلى خمسة من نجوم فريق برشلونة الإسبانى وكلهم حصلوا على لقب البطولة ثلاث مرات وهم ميسى وبوسكيتش وإنييستا وبيكيه ودانى ألفيش وكلهم حققوا اللقب مع برشلونة فى بطولات 2009 و2011 و2015 بينما حققه رونالدو مع ريال مدريد 2014 و 2016 لقبين ولقب مع مانشستر يونايتد 2008،

وبذلك يعزز رونالدو موقفه قبل أيام قليلة من إعلان الفيفا صاحب الكرة الذهبية لعام 2016 وبعد أيام أيضا من فوزه بالكرة الذهبية التى تمنحها مجلة الفرانس فوتبول الفرنسية، لذلك صرح النجم الكبير عقب البطولة بأن العام الحالى يعتبر بمثابة الحلم بالنسبة له حيث حقق فيه كل شىء بداية من فوز فريقه ريال مدريد بدورى أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبى وأيضا فوزه مع منتخب البرتغال ببطولة الأمم الأوروبية لأول مرة فى تاريخه على حساب فرنسا ومؤخرا حصد الكرة الذهبية من الفرانس فوتبول قبل أن يختتم موسمه بسلسلة من الأرقام القياسية وحصوله على لقب أفصل لاعب فى مونديال الأندية وأيضا لقب البطولة لفريقه الملكى ريال مدريد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق