جبروت السيدة العجوز
محمد البنهاوي
12
125
جاء اعتراف لوشيانو سباليتى المدير الفنى لروما عقب هزيمة فريقه من اليوفنتوس، بأنه لا يوجد فريق فى إيطاليا يستطيع منافسة اليوفنتوس على اللقب ليجسد حال الدورى الإيطالى، الذى أصبح دورى القطب الأوحد.

ابتعد اليوفنتوس بصدارة الدورى الإيطالى بعدما حسم فريق السيدة العجوز مباراة القمة أمام روما بالفوز 1 ــ صفر فى المرحلة السابعة عشرة من منافسات الدورى الإيطالى ليبتعد بفارق 7 نقاط عن روما أقرب منافسيه. وقال سباليتى إن الفروق الفردية بين لاعبى اليوفنتوس وأى فريق آخر فى الكالتشيو كبيرة جدًا،

مؤكدًا أنه لم يكن فى الإمكان أفضل مما كان، خاصة أن لاعبيه بذلوا أقصى مجهود لديهم للفوز باللقاء، لكن اليوفنتوس هو الأقوى فى إيطاليا ولا أحد يستطيع منعه من الفوز بالدورى. وشهدت مباراة القمة بين اليوفنتوس وروما عودة محمد صلاح للمشاركة مع الذئاب فى الشوط الثانى، لكنه لم يستطع أن يغير نتيجة المباراة، لكن عودته بعثت برسالة اطمئنان للجهاز الفنى للمنتخب.

وعادل اليوفنتوس بالفوز على روما الرقم القياسى المسجل باسمه بتحقيق الفوز رقم 25 على التوالى على ملعبه فى مسابقة الدورى الإيطالى. وكان أنتونيو كونتى مدرب يوفنتوس السابق قد بدأ سلسلة الانتصارات الأولى قبل أن يرحل عن اليوفى بنهاية موسم 2013 ــ 2014 ليكمل من خلفه المدرب الحالى للفريق ماسمليانو أليجرى.

خروج ميراليم بيانيتش، لاعب وسط يوفنتوس، مصابًا من ملعب يوفنتوس أرينا، فى الدقائق الأولى من الشوط الثانى، كان الخسارة الوحيدة لليوفنتوس فى المباراة، وظهر وهو يتألم، دون أى التحام مع أى لاعب، ليطلب التغيير، ويخرج من المباراة، ويدخل خوان كوادرادو، بدلًا منه، وأظهر مدرب روما، لوتشيانو سباليتى، لفتة جميلة، تجاه لاعبه السابق، عندما التقطته كاميرات التصوير،

وهو يتحدث معه، عقب خروجه. روما حافظ على مركزه الثانى رغم الهزيمة مستغلًا سقوط ميلان فى فخ التعادل السلبى أمام أتالانتا ليواصل ميلان نزيف النقاط، ويفقد النقطة الخامسة فى آخر جولتين، وإن كان وجود ميلان فى المركز الثالث بشكل عام يعتبر إنجازًا بعد أن ابتعد عن المشاركات الأوربية منذ ثلاث سنوات. أما الإنتر القطب الثانى لمدينة ميلانو فقد استعاد الانتصارات وحقق الفوز على ساسولو ليتقدم للمركز السابع فى جدول الترتيب، أما نابولى فقد اكتسح تورينو وحافظ على وجوده فى المربع الذهبى.

الصراع فى إيطاليا ليس على النقاط فى الوقت الحالى، ولكنه سيكون على صفقات الشتاء بحسب ما قالته لاجازيتا ديلو سبورت حيث يسعى مسئولو إنتر ميلان لضم حارس مرمى جديد صغير فى السن تحسبًا لإمكانية رحيل الحارس سمير هاندانوفيتش عن الفريق بعد نهاية الموسم وغالبًا سيكون البديل ماتيا بيرين حارس مرمى جنوى 24 عامًا، والذى يعد ضمن حراس المنتخب الإيطالى بشكل مستمر خلال السنوات الماضية بالرغم من استحالة مشاركته فى وجود العملاق بوفون.

كما كشفت تقارير صحفية إيطالية، عن سعى إدارة إنتر للظفر بخدمات ماركو فيراتى، لاعب خط وسط باريس سان جيرمان فى الشتاء، خاصة أن وكيل فيراتى اعترف بتحضير مالكى النيراتزورى الصينيين لعرض مالى ضخم من أجل ضم فيراتى. ويُعد يوفنتوس أبرز الأندية الأوروبية الطامحة للتعاقد مع فيراتى، ولكن القوة المالية الكبيرة للمجموعة الصينية المالكة للإنتر قد تحسم الصفقة لمصلحتها. ونفى الأرجنتينى باولو ديبالا، لاعب وسط يوفنتوس ما تردد من أخبار فى الأيام الماضية، حول اقتراب انضمامه إلى نادى برشلونة الإسبانى، خلال الميركاتو الصيفى، مؤكدًا أنها مجرد شائعات فقط.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق