المنتخب الفائز فى القمة 113
جودة ابو النور
12
125
أجمع الجهاز الفنى لمنتخب مصر الأول على أن مباراة القمة 113 بين الزمالك والأهلى حققت مكاسب بالجملة قبل دخول الفراعنة معسكر الاستعداد لبطولة كأس الأمم الأفريقية فى الجابون خلال الفترة من 15 من شهر يناير الجارى إلى 4 فبراير المقبل، والذى تتخلله مباراة ودية مع تونس قبل خوض منافسات الدور التمهيدى أمام منتخبات مالى وأوغندا وغانا.. الأهرام الرياضى رصدت شهادة أعضاء الجهاز الفنى فى السطور المقبلة.

فى البداية يقول الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب والذى تابع اللقاء من استاد بتروسبورت إن مباراة القمة 113 بين الزمالك والأهلى كانت رائعة، لاسيما فى الروح الرياضية بين اللاعبين فى الفريقين الذين حافظوا على بعضهم البعض،

وابتعدوا عن الخشونة فى الأداء التى قد تتسبب فى الأذى لأى منهم، رغم حرص كل فريق على تحقيق الفوز والسعى لأهدافه فى تعزيز فرصه للفوز بالدوري، وهو ما جعل قائمة المنتخب تخلو من الإصابات التى كان الجهاز يتخوّف من حدوثها أثناء المباراة وتربك حسابات الجهاز فى معسكر الإعداد. مشيرًا إلى أن المباراة كانت خالية من الأزمات بكل أنواعها، وجاءت بمثابة بروفة قوية لمعسكر الإعداد للبطولة الأفريقية التى تلعب فيها مصر مع مالى وأوغندا وغانا فى الدور التمهيدي.

أسامة نبيه مدرب المنتخب يقول: كنّا نخشى أن يتعرض أى لاعب من القائمة المختارة للإصابة قبل بداية المعسكر، لاسيما أن الجهاز الفنى كان لا ينوى إضافة لاعبين جدد فى هذه المرحلة إلى صفوف الفراعنة لضيق الوقت فى تجهيزهم وتأقلمهم مع إستراتيجية المنتخب، ويؤثر على القوام الأساسى للفراعنة، لأننا اخترنا لاعبين كانوا مع المنتخب فى الفترة الماضية،

وخاضوا اختبارات صعبة ولا يحتاجون إلى وقت للتأقلم، وهذا لا ينفى وجود لاعبين مميزين فى الأندية ويستحقون الانضمام للمنتخب، ولكن ليس فى هذه المرحلة. ويضيف نبيه أن المباراة كانت مفيدة للغاية، لأنها جاءت قوية واختبارًا للاعبين الذين لعبوا من أجل الفوز فى الفريقين، وخلت من أى أمور تعكر صفو المعسكر الحالي. مشيرًا إلى أن التزام اللاعبين سلوكيًا خلال القمة جعلها مرتفعة فنيًا وأثلج صدر الجهاز الفنى بحالة الوعى التى أظهرها اللاعبون فى اللقاء،

خصوصًا أن الفترة المقبلة تحتاج إلى التركيز والتكاتف حتى يظهر المنتخب بالشكل اللائق فى كأس الأمم الأفريقية بالجابون. أحمد ناجى مدرب حراس مرمى المنتخب يقول: إن الجهاز الفنى كان يفضل عدم إقامتها كى يحصل اللاعبون على الراحة الكافية قبل الاستعداد للبطولة الأفريقية، لاسيما أنهم لديهم تشبع من المباريات فى الفترة الماضية، والتى كانوا يخوضون خلالها مباراة كل ثلاثة أيام. ويضيف: كنّا نتمنى أيضًا أن تمر بسلام بعيدًا عن النتيجة،

وهو ما حدث بالفعل وأدخل الرضا على الجهاز الفنى للفراعنة بصفة عامة. وحول مستوى حراس المرمى خلال القمة أوضح ناجى أن الحارسين أحمد الشناوى وشريف إكرامى كانا فى قمة التركيز خلال اللقاء وعلى مستوى أهمية المباراة، وهو امتداد للمستوى الطيب الذى ظهرا به خلال الأسابيع السبعة الماضية من الدوري، خصوصًا أنهما من العناصر الموجودة فى قائمة المنتخب وليسا تحت الاختبار، ولو لم يظهر أحدهما بالمستوى المطلوب ما كان ليستبعد من المنتخب،

لأننا لا نحاسب الحارس بالقطعة، وسبق أن تم ضم الحضرى رغم أنه كان يمر بمرحلة تذبذب فى مستواه، لأننا نعرف جيدًا إمكانات كل حارس وفرضية تعرضه لانخفاض المستوى خلال أى مباراة، لأنه من غير المعقول استمرار حالة ثبات مستواه للأفضل على طول الخط. وأثنى ناجى على مدربى حراس المرمى بالأندية قائلاً إنهم نجحوا فى تجهيز الحراس ليكونوا ورقة رابحة لأنديتهم، الأمر الذى سهّل مهمة جهاز المنتخب فى الاختيار، مما جعل هذا المركز أكثر مراكز المنتخب استقرارًا،

وأصبح هناك أكثر من حارس يمكن الاعتماد عليهم، بعيدًا عن الثلاثى الحضرى والشناوى وإكرامى مثل محمود جنش ومحمد عواد والمهدى سليمان محمد أبو جبل وعامر عامر وعلى لطفى ومحمد عبدالمنصف وأحمد مسعود والهانى سليمان ومحمود السيد وعماد السيد ومحمد الشناوي. أما إيهاب لهيطة مدير المنتخب فيقول: حققت القمة المكاسب الفنية والسلوكية فى آن واحد، وانتهت على خير بعيدًا عن نتيجة اللقاء، مشيرًا إلى أن المنتخب امتثل لرغبة اتحاد الكرة فى إقامة المباراة،

والتى أظهرت وعى اللاعبين والمسئولين فى الناديين بالمصلحة العامة للبلد، لاسيما أن منتخب مصر يستعد لكأس الأمم الأفريقية ويتكون قوام المنتخب من لاعبى الفريقين فى الأهلى والزمالك مع اللاعبين المحترفين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق