حسام البدرى يحرج تجار الفتنة
عبد الشافي صادق
12
125
ما فعله حسام البدرى المدير الفنى لفريق النادى الأهلى فى مباراة القمة أمام الزمالك لا يمكن التعامل معه على أنه شيء عادى لا يستحق الوقوف عنده أو لا يستحق الرصد والتسجيل والتدقيق فيه.. ما فعله حسام البدرى عندما سجل أجاى الهدف الثانى فى شباك أحمد الشناوى يحمل رسالات كثيرة ويقدم معانى كبيرة

.. من أهم هذه الرسالات تقديم قرابين الشكر والتقدير لجماهير النادى الأهلى، التى كانت تختلف معه عندما رحل من النادى الكبير فى عز الموسم، واختار العمل فى الدورى الليبى.. وهو الموقف الذى ترك غصة فى نفوس وقلوب جماهير الأهلى التى أغلقت ملف هذا الموضوع نهائيًا، وألقت به فى ذاكرة النسيان،

وكان من الطبيعى أن يهدى حسام البدرى هذا الفوز للجماهير الحمراء التى دعّمته وساندته. والمبالغة فى الاحتفال بالهدف مع الجماهير كانت خارج إرادة حسام البدرى، ومن الصعب السيطرة على هذه الانفعالات لحظة الفرحة والإحساس بالسعادة والنشوة.. وما فعله حسام البدرى بعد هذه الواقعة لابد أن يكون درسًا لكل المتعصبين ودرسًا لكل المحرضين.. فقد سارع حسام البدرى بالاعتذار لنادى الزمالك وجماهيره على هذه المبالغة فى الاحتفال بالفوز والاحتفال بالهدف..

والاعتذار من شيم الكبار وحسام البدرى مدرب كبير.. كبير بأخلاقه وكبير بإنجازاته مع النادى الأهلى وخارج النادى الأهلى.. حسام البدرى قدم درسًا فى الأخلاق لابد أن يتوقف عنده الجميع.. ضميره يقظ وقلبه ينبض بالحب والسلام، وعقله لا يعرف سوى التركيز فى عمله والإخلاص له.. ويجب أن يتعلم بعض المدربين من أخلاق المدير الفنى الذى أعرفه من قريب وسافرت معه رحالات كثيرة فى بعثات رسمية مع الأهلى فى القارة الأفريقية..

حسام البدرى طيب القلب دمث الخلق ومشهود له بالتواضع، أحب الناس فأحبوه.. وإصرار حسام البدرى على مصافحة المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك، الذى قدم له التهنئة بمناسبة الفوز على الزمالك فيه معانٍ كبيرة.. معانٍ تفرض علينا الترويج لها والتوقف عندها طويلاً لكونها تدعو للتسامح وإشاعة الروح الرياضية وقطع رقبة التعصب.. فالمشهد كان رائعًا لا يمكن أن نجعله يمر بهدوء، فهو مشهد مضىء وسط عتمة التعصب وتجار الكلام وأصحاب منابر الفتنة..

يا حضرات الرياضة فى بلادى فى حاجة إلى روح حسام البدرى الرياضية وأخلاقه الحميدة ومشاعره الطيبة وفى حاجة إلى شجاعة المستشار مرتضى منصور وليذهب تجار الفتنة إلى الجحيم.. وفى اعتقادى أن تصرفات البدرى هى تأديب وتهذيب لتجار الفتنة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق