شطة رئيس اللجنة الفنية والتطوير "بالكاف": الفراعنة أعادوا الروح للبطولة
جودة ابو النور
12
125
ليس متخوفًا علي نجاح البطولة بعد استقرار الأوضاع الأمنية في الجابون.. يتوقع صعود مصر إلى النهائي مع غانا.. أشياء كثيرة نتوقف عندها في هذا الحوار مع عبدالمنعم مصطفى "شطة" رئىس اللجنة الفنية والتطوير بالاتحاد الأفريقى "الكاف":

كيف ترى عودة مصر إلى كأس الأمم الأفريقية؟

- عودة مصر بعد غياب ثلاث مرات إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية التى تحمل الرقم القياسى فى الفوز بها سبع مرات، سيكون فى مصلحة البطولة فنيًا وجماهيريًا، حيث ستسلط عليها الأضواء بالطبع، بحكم مكانة مصر فى القارة على كل الأصعدة، ولذلك ستشهد الكأس منافسة شرسة على اللقب هذه المرة.

* وهل الفراعنة قادرون على التتويج باللقب؟

- من الصعب استبعاد منتخب مصر من المنافسة على اللقب، مع منتخبات غانا والكاميرون وتونس والمغرب، فهذه المنتخبات سبق لها التتويج باللقب، ولكن أظن أن النهائى سيكون بين الفراعنة ومنتخب غانا.

* وما سلبيات المنتخب المصرى من وجهة نظرك؟

- المنتخب المصرى لأول مرة يضم فى صفوفه 11 لاعبًا محترفًا، بالإضافة إلى 12 لاعبًا من المحليين، وإذا ما لعب المحترفون بجدية فستكون فرصة الفراعنة صعبة، لأنها كانت تتفوق فى البطولة بفضل اللاعبين المحليين، فى حين كان المحترفون فى المنتخبات الأخرى لا يظهرون بالشكل اللائق، لأنهم كانوا يخافون على أنفسهم من الإصابات خلال البطولة، حتى لا يتعرضون للخسائر من جانب أنديتهم.

* ولماذا انتقدت قائمة منتخب مصر فى البطولة؟

- لأن كوبر يختار لاعبين مصابين بداعى الثقة فيهم مثل أحمد حجازى على حساب لاعبين جاهزين، كما كان يفعل هيديكوتى الذى كان يختار محمود الخطيب وهو مصاب أيضًا، وهذا سبّب له متاعب من جانب الإعلام ويفقده التركيز، خصوصًا أنه يفضل العمل فى صمت، كما أنه إذا ما اعتمد على الحضرى فستكون هناك نتائج غير مرضية، لأن الحضرى لم يعُد فى كامل الفورمة بحكم السن، والأفضل الاعتماد على العناصر الشابة مثل أحمد الشناوى أو شريف إكرامي.

* وهل الجابون قادرة على تنظيم البطولة فى ظل المخاوف الأمنية؟

- استضافة الجابون للبطولة كان محفوفًا بالمخاطر نتيجة عدم استقرار الأوضاع فى البلاد بسبب الأزمات السياسية، ولكن استتبت الأوضاع الآن، وجميع اللجان زارت البلد، وكتبت تقارير بعد المعاينة على الطبيعة، ولا داعى للقلق، وهذه البطولة تشهد مشاركة غينيا بيساو لأول مرة وتعود إليها أوغندا بعد غياب 43 سنة.

* ولماذا غاب السودان عن الخريطة الأفريقية؟

- السودان يمر بمرحلة انتقالية بسبب تغير لوائح الأندية والجمعيات العمومية وقانون الرياضة، والمشكلة أن اتحاد الكرة لا يتم دعمه ماليًا من الدولة، وبالتالى من الصعب استقدام مدرب أجنبى للمنتخب، لأن الدولة لا تسهم فى راتبه، والمدرب الحالى مازدا يعمل متطوعًا فترات كثيرة وراتبه ضعيف.

* وما التعديلات التى ستجريها اللجنة المنظمة للبطولة هذه المرة؟

- بعيدًا عن تعديلات قوانين التحكيم سيكون من حق الحكم إيقاف المباراة لمنح اللاعبين فرصة شرب الماء إذا ما رأى أن الجو حار، وهناك خطورة على سلامة اللاعبين.

* وهل تتوقع حضورًا جماهيريًا للبطولة؟

- الجابون التى استضافت من قبل نسخة 2012 مع غينيا الاستوائية، شهدت وقتها إقبالاً جماهيريًا كبيرًا، وأتوقع أن تتضاعف هذه المرة الكثافة الجماهيرية، لأن الكرة تطورت هناك وتأمل الجابون أن تتوج باللقب، وسيكون حضور المشجعين سلاحًا مؤثرًا لها.

* ولماذا لم يفُز جهاد جريشة بجائزة أفضل حكم فى أفريقيا؟

- جهاد جريشة حكم مميز شارك فى ثلاثة نهائيات أفريقية من قبل، ولكنه لم يدر المباراة النهائية فى أى بطولة التى تمنح صاحبها فرصة الفوز باللقب، كما حدث مع بكارى جاساما الذى أدار إياب نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا بين الزمالك وماميلودى صن داونز بطل جنوب أفريقيا، كما أدار نهائى دورى الأبطال فى السنوات الأربع الأخيرة، ونهائى كأس الأمم الأفريقية 2015 بين كوت ديفوار وغانا، ونهائى كأس الكونفيدرالية الأفريقية 2014.

* ومتى يتم تطبيق دورى رابطة المحترفين فى مصر؟

- الأمر ليس صعبًا ومصر قادرة على تطبيقه بعد استكمال بعض بنود الاحتراف، خصوصًا أن بعض الملفات الخاصة بالأندية تحتاج إلى تحديث نتيجة تغير مجالس الإدارة واستكمال باقى النواقص، خصوصًا الأندية الأربعة التى لن تشارك فى البطولات الأفريقية إلا من خلال رخصة وهى أندية الأهلى والزمالك وسموحة والمصرى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق