أيام الفراعنة في الجابون
12
125
عشنا ظروفًا أصعب فى بطولات سابقة، ولم تمنعنا من تحقيق اللقب«، كلمات لعصام الحضرى قائد المنتخب المصرى توضح الحالة النفسية والمعنوية المرتفعة التى تعيشها بعثة الفراعنة فى مدينة بورت جنتيل بالجابون، حيث يخوض منتخب مصر منافسات الدور الأول لبطولة الأمم الأفريقية.

وبرغم الأجواء الصعبة وتواضع مستوى الإقامة بالمدينة المطلة على ساحل المحيط الأطلسى، يضع الجميع هدفًا واحدًا نصب أعينهم، وهو العودة باللقب لإسعاد جماهير الكرة المصرية.

مع وصول بعثة الفراعنة إلى صالة 4 حيث تقلهم الطائرة الخاصة إلى بورت جنتيل، استقبل رجال أمن المطار لاعبى منتخب مصر والجهاز الفنى بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر بالتفتيش الذاتى، وهو ما تقبله أغلب اللاعبين بشكل جيد.

وقبل انطلاق الطائرة أدى لاعبو المنتخب الوطنى صلاة الجمعة بالمطار، حيث كان موضوع خطبة الجمعة عن السعادة، ودور من يمثل مصر فى أى مجال، بأن يبذل كل جهده لإسعاد الشعب، ولاسيما فى هذه الأيام، واختتم خطيب المطار خطبته بالدعاء للفريق المصرى، ثم قال أبشركم »بشرى سارة«: »ستعودون إلى مصر بكأس البطولة إن شاء الله«.

وبينما قضى أغلب لاعبى المنتخب فترة الرحلة لتصفح الأجهزة الإلكترونية والاسترخاء، حرص عصام الحضرى قائد المنتخب على الاطمئنان على جميع اللاعبين واحتياجاتهم طوال الرحلة، فيما كان ملفتًا الحوار الخاص الطويل الذى جمع بين رمضان صبحى لاعب خط وسط ستوك سيتى الإنجليزى، وشريف إكرامى حارس مرمى النادى الأهلى.

يذكر أن رمضان صبحى صانع ألعاب المنتخب كان قد عقد قرانه على حبيبة إكرامى »شقيقة شريف«، فى إحدى المساجد الكبرى بمنطقة التجمع الخامس مساء الخميس 12 يناير، قبل سفر بعثة المنتخب إلى الجابون بساعات قليلة.

واستقبلت جماهير الجابون بعثة الفراعنة بالأغانى والرقص أمام المطار، وحرص كثيرون على التقاط الصور مع لاعبى منتخب مصر، ولاسيما محمد صلاح نجم روما الإيطالى الذى نال الجانب الأكبر من اهتمام جماهير الجابون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق