الستينات ..موســم 64/65 ..الأسبوع السادس عشر:فى الصراع على اللقب..الترسانة يتعادل مع الزمالك 1 ــ 1
محمد سيف الدين
12
125
9 أهداف فقط شهدها الأسبوع رغم أن خمس مباريات انتهت بالفوز وواحدة بالتعادل الإيجابى، ولكنه فوز هزيل مجرد 1 ــ صفر ومباراة واحدة انتهت بالفوز 3 ــ صفر، ورغم أن الأسبوع شهد لقاء القمة والصراع على اللقب بين الترسانة والزمالك.. المستفيد الأكبر كان الإسماعيلى والذى انفرد لأول مرة بالمركز الثانى.. والطريف أن كل الفرق المضيفة انهزمت على ملعبها باستثناء المحلة!

يوم الجمعة 12 مارس انطلقت المباريات وأقيمت خمس مباريات. فى السويس.. نجح ناشئو الأهلى فى تحقيق الفوز على السويس 1 ــ صفر سجله مصطفى عبدالغالى بعد دقيقتين فقط من بداية المباراة، المباراة جاءت حماسية وسريعة مليئة بالحيوية.. تسيد السويس الشوط الأول بعد الهدف مباشرة وكان يمكن أن يخرج فائزا وليس متعادلا ولكن مهاجميه أضاعوا كل الفرص التى تهيأت بسبب رعونة وتسرع حميد وحمدالله ولتألق حارس الأهلى الصاعد عصام عبدالمنعم الذى أنقذ مرماه من هدفين مؤكدين، استعاد الأهلى توازنه فى الشوط الثانى ولكن دون فعالية حقيقية على المرمى.

فى القاهرة.. فاز الإسماعيلى على السكة 3 ــ صفر ورغم الثلاثية فإن الإسماعيلى قدم عرضا هزيلا وسيئا، وتأثر السكة بإصابة نجمه وهدافه كمال عتمان بعد 25 دقيقة من بداية المباراة والتى أكملها من الوضع واقفا، سجل الأهداف ميمى شعبان فى الدقيقة 17 وشحتة فى الدقيقة 62 ورضا فى الدقيقة 85. فى الإسماعيلية.. فاز المصرى على القناة 1 ــ صفر سجله مدحت فقوسة فى آخر ثانية من المباراة بضربة رأس، حتى إن لاعبى القناة لم تتح لهم السنترة بعد أن أطلق الحكم حسين إمام صافرة احتساب الهدف وبعدها مباشرة صافرة انتهاء المباراة وسط ذهول لاعبى وجمهور القناة،

وكان فريق القناة متسيدا للشوط الثانى بأكمله وحاصر المصرى فى نصف ملعبه.. وقد حضر مع المصرى عدد كبير من الجمهور جاءوا إلى الإسماعيلية فى قطار خاص وأحدث بعض أفراده شغبا واعتدوا على بعض المحلات والمقاهى مما استدعى إرسال قوات أمن لتفريقهم. فى الإسكندرية..

كانت مباراة السواحل مع الأوليمبى والتى خلت من الإثارة والسرعة وإن فاز فبها الأوليمبى 1 ــ صفر سجله بدوى عبدالفتاح فى الدقيقة 60، وكان ضياء حارس الأوليمبى هو نجم فريقه وأنقذ مرماه من عدة أهداف محققة. فى المحلة.. فاز المحلة على الاتحاد 1 ــ صفر ليصبح الفريق الوحيد الذى فاز على ملعبه هذا الأسبوع..

الهدف سجله حمد فى الدقيقة 5، وبعد الهدف سيطر الاتحاد على المباراة وأنقذ خورشيد حارس المحلة مرماه من أكثر من هدف محقق ثم أصيب فى الدقيقة 32 ولعب بدلا منه عماد سرور، وعقب المباراة حدث اشتباك بين جمهور الفريقين ولكن الأمن سيطر على الموقف. ويوم الأحد.. كان لقاء القمة وصراع اللقب والذى جمع الترسانة مع الزمالك.. انتهت المباراة بالتعادل 1 ــ 1، تقدم الزمالك فى الدقيقة 55 عن طريق الجوهرى، واستطاع إبراهيم الخليل أن يسجل هدف التعادل للترسانة فى الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة..

المباراة جاءت متوسطة على غير المتوقع رغم أهميتها ووجود عدد كبير من نجوم الفريقين فى الملعب، حتى إن الأستاذ نجيب المستكاوى فى رصده لدرجات اللاعبين منح مصطفى رياض مهاجم الترسانة صفرًا ومنح حمادة إمام مهاجم الزمالك 1، وكانت أعلى الدرجات من نصيب سمير محمد على حارس الزمالك وفتحى بيومى وإبراهيم الخليل لاعبى الوسط للترسانة وحصل كل منهم على الدرجة 7.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق