افتتاح فى مدرجات فارغة
12
125
مشاركة المغنى الشهير "أكون".. غياب كبير للجماهير.. كانت هذه العناوين الرئيسية لحفل افتتاح البطولة الـ31، والتى بدأت السبت الماضى وتنتهى 5 فبراير المقبل.

لم يكن حفل الافتتاح مبهرًا ولم يحمل أى مفاجآت، واكتفى المنظمون بحفل بسيط جدا، تضمن بعض الفقرات الموسيقية التى أقيمت على مسرح يحمل الطابع الأفريقى تم إعداده داخل استاد "لاميتى" فى العاصمة ليبرفيل الذى تبلغ سعته 40 ألف مقعد، وشارك فيه المطرب الأمريكى الجنسية السنغالى الأصل إكون، والنيجيرى دافيدو، والتنزانى بونجو فلافا.

وبالرغم من أن الحفل أقيم قبل ساعة واحدة من المباراة الافتتاحية التى جمعت بين البلد المنظم وغينيا بيساو فإن المدرجات ظهرت شبه خاوية أو بمعنى أدق مدرجات نصف فارغة، فى مشهد لا يتكرر كثيرا فى مثل تلك المناسبات، وأثار العديد من علامات الاستفهام والدهشة.

الحفل اعتمد بشكل أساسى على الفقرات الراقصة لبعض العارضين الذين علقوا بالحبال فى المدرجات، وكالعادة فى دول أفريقيا ارتدوا بعض الألوان المبهرجة التى منحت الحفل شكلًا بديعًا رغم قلة التكاليف وبساطة العرض..

وكان معبرًا عن العادات والتقاليد فى القارة السمراء بصفة عامة وفى الجابون بشكل خاص. ويبدو أن الأزمة السياسية التى تعيشها الجابون حاليا بين الرئيس على بونجو وقيادات جبهة المعارضة قد ألقت بظلالها على حفل الافتتاح الذى شهد أيضًا حضور رئيس الاتحاد الأفريقى عيسى حياتو بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الرياضية، وكان لها تأثير كبير على الحضور الجماهيرى الذى لم يرق لأهمية الحدث الذى كان يراهن عليه الرئيس الجابونى الذى افتتح البطولة من ملعب "لامبتى" فى العاصمة ليبرفيل،

ربما لتلميع صورته، رغم معارضة أغلب الجابونيين لتنظيم هذا العرس بسبب الأزمة المالية الكبيرة للبلاد وارتفاع نسبة البطالة فى هذا البلد الواقع بغرب أفريقيا، والذى يمثل فيه النفط 45 بالمائة من إجمالى الناتج القومي، إلى أكثر من 20 بالمائة فيما توقفت عملية النمو الاقتصادى نتيجة انخفاض أسعار النفط عالميا. ورغم انخفاض أسعار التذاكر،

فإن حضور المباريات قد لا يكون ضمن أولويات الكثيرين فى هذا البلد البالغ تعداد سكانه 1.7 مليون نسمة. حياتو المعروف بصداقته الكبيرة للرئيس الجابونى على بونجو والذى منح البلد الفقير تنظيم البطولة مرتين فى أقل من 6 سنوات، لم يخف علامات الضيق التى ظهرت على وجهه أثناء افتتاح البطولة خاصة أن رهانه هو والرئيس كان على الحشد الجماهيرى لإعلان تأييدهم للرئيس،

لكن كان للغياب وقع الصدمة على الثنائى أثناء وجودهما فى المقصورة، ثم جاء تعادل الجابون مع غينيا التى تشارك للمرة الأولى فى البطولة ليكمل أحداث اليوم غير السعيد للرئيس الجابونى الجابونية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق